ربما تتعرض لغرامة مالية إن فعلت هذا الأمر بخط الانترنت الخاص بك

2020-03-17T10:50:28+03:00
2020-03-17T10:51:34+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا المحلية
17 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ربما تتعرض لغرامة مالية إن فعلت هذا الأمر بخط الانترنت الخاص بك

تركيا بالعربي – حسان كنجو


قالت مصادر خاصة لـ تركيا بالعربي، إن إحدى شركات الانترنت المنزلي في تركيا من الممكن أن تفرض غرامة عليك لقيامك بأمر يعد عادياً (من وجهة نظرك)، مشيرة إلى أن الشركة لديها قانون خاص بالمشتركين وطريقة استهلاكهم للحزم.

وتحدث “سامر” وهو أحد اللاجئين السوريين في مدينة أنطاكيا لـ تركيا بالعربي، عن تجربته مع قسم الدعم الفني والطوارئ التابع لشركة (MILLENICOM) الخاصة للإنترنت المنزلي، حيث قال: “تقدمت بإبلاغ للشركة أشتكي فيه من ضعف مستمر في سرعة الإنترنت المخصصة لحزمة الاشتراك الخاصة بي، لترسل الشركة أحد موظفيها من أجل تفحص سلامة الخط بعد إخباري لهم بأن (الكابل) قديم نوعاً ما وربما العطل يكون منه”.

وأضاف: “حضر الموظف هذا الصباح إلى منزلي وبدأ بتتبع الخط ابتداءً من المنفذ الرئيسي وحتى (علبة الإنترنت الفرعية) الموجودة على مدخل البناء الذي أقطنه ومن ثم المنزل، لم يجد أي خلل وكانت مؤشرات السعة جيدة جداً بل أقرب إلى التامة، وعند دخوله المنزل لرؤية جهاز البث (المود)، وجد شريط (تفريع) أقوم بتزويد منزل جيراني بالإنترنت عبره، وعندما قام بفصله تبين أن الكايبل موصول بطريقة خاطئة ويستهلك جهداً كبيراً من جهاز البث”.

وذكر: “أخبرني الموظف أن القصة كاملة تكمن في هذا الشريط وأن التوصيل الخاطئ تسبب في هبوط السرعة وذلك بسبب انقسامها بين منزلي ومنزل الجيران، وأن الشركة لو علمت بأن هكذا كابل موصول بالمنفذ لفرضت علي غرامة مالية وقامت بفصل المودم على الفور، لأن التوصيل بحاجة لشخص يعرف كيف يقوم بتفريع الانترنت وخاصة (مع مودمات الشركة هذه) بالذات وفق تعبيره.



وكانت شركات الإنترنت التركية وبالتحديد (الخاصة منها)، قد فرضت قوانين جديدة تنص على غرامات وعقوبات قد تصل للسجن على أي شخص يتهرب من دفع الغرامة المترتبة على الشرط الجزائي في حال فسخ العقد بين المستخدم والشركة وإبلاغهم بفك الخط قبل انتهاء مدة الاشتراك.

وشمل القرار كلاً من شركات (دي سمارت – ميلينيكوم – – فودافون)، وقد حصلت تركيا بالعربي على تصريح خاص عبر الهاتف من أحد موظفي شركة ميلانيكوم والذي قال: “عقودنا في غالبية الأحيان تصل مدتها إلى 27 شهراً، وبمجرد التوقيع على العقد يجب على المستخدم الالتزام بدفع فواتيره الشخرية والالتزام بالمدة المنصوص عليها، إضافة للالتزام بالقوانين والشروط الجزائية والتي تخلي مسؤولية الشركة عن اي تلاعب حاصل بالخط من غير موظفيها أو فسخ العقد قبل المدة المتفق عليها”.

اقرأ أيضاً: ارتفاع عدد الحالات الجديدة بفيروس كورونا في تركيا

أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، تسجيل 29 إصـ. ـابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 47 إصـ. ـابة في البلاد.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر، لفت فيها إلى أن كافة الحالات الـ 29 الأخيرة، انتقلت إليها العـ. ـدوى من الولايات المتحدة والشرق الأوسط وأوروبا إما بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأوضح أن بين هؤلاء المصـ. ـابين 3 أشخاص ممن عادوا من العمرة.

وحـ. ـذر من استمرار خطـ. ـر انتقال العـ. ـدوى من خارج البلاد، ودعا إلى تطبيق التدابير المتخذة بشكل صـ. ـارم.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الداخلية التركية تعليق جميع الأنشطة الاجتماعية والرياضية في صالات الأفراح والمناسبات ومراكز التعليم والنوادي الرياضية وغيرها ابتداء من منتصف ليل اليوم وحتى إشعار آخر.

وقالت الوزارة في بيانها الرسمي والذي نشرته على موقع الوزراة الرسمي على الانترنت وعلى معرفاتها الرسمية وترجمتها تركيا بالعرببي أنه سيتم إغلاق المرافق الاجتماعية في عموم البلاد يشمل صالات الأفراح وصالات السينما والمسارح والكافيهات ومطاعم العروض الموسيقية الحية فقط (وليست عموم المطاعم) والكازينوهات والحانات ومقاهي الانترنت ومقاهي النرجيلة وأماكن الألعاب الخاصة بالأطفال ومدن الملاهي وحمامات السباحة والحمامات التركية والساونا وصالات المساج، اعتبارا من منتصف ليل الاثنين حتى إشعار آخر.

وفي سياق متصل أعلنت ولاية إسطنبول، اليوم الاثنين، تخصيص 3 مهاجع صحية لحجر المواطنين الأتراك الذين سيعودون إلى تركيا من الدول الأوروبية.

وذكرت الولاية في بيان، أن “المواطنين القادمين إلى إسطنبول سيظلون تحت مراقبة الحجر الصحي لمدة 14 يوما، تماشيا مع الاحتياطات المتخذة ضد فيروس (كورونا)”.

وأوضحت الولاية أنه “سيتم في نطاق تدابير مكافحة فيروس (كورونا) قبول طلبات المواطنين الأتراك المتواجدين بشكل مؤقت أو كطلاب في إحدى هذه البلدان (ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والنمسا والنرويج والدنمارك والسويد وبلجيكا وهولندا)، ويريدون العودة إلى تركيا”.

وأضافت الولاية أن “مواطنينا مدعوون للتوجه إلى السفارات والقنصليات التركية الموجودة في تلك البلدان بتاريخ أقصاه (اليوم) الاثنين 16 آذار/مارس، وذلك لتقديم الطلب للعودة إلى بلدهم تركيا، لتكون عودتهم متاحة بتاريخ أقصاه 17 آذار/مارس حتى 17:00، ويوم غد الثلاثاء حتى الساعة 24:00”.

وفي نفس السياق، نشرت وزارة الخارجية التركية بيانا ذكرت فيه أنه “سيتم اليوم وحتى تمام 17:00 مساء استقبال طلبات المواطنين الأتراك المتواجدين في هذه البلدان الأوروبية لتوفير إمكانية إعادتهم إلى تركيا”.

اقرأ أيضاً: منظمة الصحة العالمية: العملات ناقلة لفيروس كورونا

يمكن أن يعيش الفيروس على الأوراق النقدية لمدة من ثلاثة إلى أربعة أيام.

يمكن أن تكون النقود وسيلة لنقل عدوى فيروس كورونا. بعد استخدامها، يجب ألا تلمس وجهك وتغسل يديك على الفور، وفقًا لتقارير هيئة حماية المستهلك الروسية “روس بوتريب نادزور” وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

وقال تقرير الهيئة: “لا تقدم منظمة الصحة العالمية توصيات صارمة بعدم استخدام النقود، ولكن من الناحية النظرية يمكن أن تكون النقود أيضًا قناة لنقل الفيروسات. إن الفيروسات تظل نشطة على الورق والبلاستيك لبعض الوقت”.

وأشارت الهيئة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش على الورق لمدة من ثلاثة إلى أربعة أيام، على البلاستيك – حتى تسعة أيام.

عند استخدام جهاز الصراف الآلي، يوصى بالحذر عند كتابة كلمة السر. تعتبر المدفوعات دون لمس هي الأكثر أمانًا. تنصح الهيئة أيضًا بمسح الهواتف الذكية بالمطهرات بانتظام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.