شاهد.. مصريون يخترقون أقوى جدار إسرائيلي على الحدود بطريقة غريبة ويشتبكون مع الجيش (صور)

7 ديسمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 4:17 مساءً
شاهد.. مصريون يخترقون أقوى جدار إسرائيلي على الحدود بطريقة غريبة ويشتبكون مع الجيش (صور)

شاهد.. مصريون يخترقون أقوى جدار إسرائيلي على الحدود بطريقة غريبة ويشتبكون مع الجيش (صور)

كشفت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي، عن عملية أمنية مشتركة بين الجيشين الإسرائيلي والمصري، أسفرت عن إحباط محاولة عبور 10 مهربين من الحدود المصرية إلى داخل إسرائيل.

وقالت القناة الإسرائيلية إن فرقا أمنية تابعة للجيش الإسرائيلي كشفت عن محاولة مشتبهين تهريب المخدرات عبر الحدود المصرية إلى إسرائيل.

فيما أطلق حرس الحدود المصري النار على المهربين، وقامت قوة الجيش الإسرائيلي المنتشرة في المنطقة باعتقال عشرة من المشتبه بهم وصادرت المخدرات التي كانت بحوزتهم.

فيما قام الجيش والشرطة الإسرائيلية بوضع حواجز على الطرق في المنطقة وبدأوا عمليات البحث، للتأكد من عدم وجود مشتبه بهم آخرين تمكنوا من الفرار.

وكشفت القناة العبرية أن المهربين بدأوا يعملون بأساليب جديدة، وذلك وفقا لمصدر أمني إسرائيلي تحدث للقناة، مشيرا إلى أن المرة القادمة قد ينجح إرهابيون في عبور الحدود.

ووقعت عملية تهريب مخدرات غير العادية فجر اليوم، على الحدود الإسرائيلية المصرية، وألقت قوات الجيش الإسرائيلي القبض على عشرة من مهربي المخدرات على الأراضي الإسرائيلية، وتم تسليم المشتبه بهم لقوات الأمن للتحقيق معهم ، ومن المتوقع أن يتم إعادتهم بعد ذلك إلى مصر لأنهم جميعا يحملون الجنسية المصرية.

وصرح ناطق باسم الجيش الإسرائيلي في وقت سابق أن “مراقبة الجيش الإسرائيلي كشفت قبل وقت قصير محاولة مشتبه بهم لعبور وتهريب مخدرات من الأراضي المصرية إلى الأراضي الإسرائيلية”.

كما أفادت التقارير أن القوات العاملة في المنطقة لإحباط التهريب: “اعتقلت عشرة من المشتبه بهم كانوا قد عبروا إلى الأراضي الإسرائيلية وسلمتهم لاستجوابهم من قبل قوات الأمن ، كما عثر جنود الجيش الإسرائيلي على المخدرات المهربة وصادروها”.

وعن طريقة المهربين الجديدة، قالت القناة العاشرة الإسرائيلية أن مهربي المخدرات المصريين عادة ما يأتون إلى الحدود مع عبوات المخدرات، ثم يقومون برميهم من فوق السياج، وعلى الجانب الإسرائيلي، يقوم المهربون المحليون من إسرائيل بعد التنسيق مع نظرائهم المصريين بأخذ المخدرات.

لكن اتضح أن مهربي المخدرات بدأوا مؤخرًا العمل بطريقة جديدة، فبدلا من رمي المخدرات من فوق السياج والبقاء في المنطقة ، وصلوا ومعهم “مواقد” عند السياج الحدودي وقاموا بإحداث ثقوب فيه ثم عبروا الجهة الأخرى من الحدود لداخل إسرائيل، وهكذا ، فبدلاً من التعاون مع المهربين على الحدود يدخل المصريون الأراضي الإسرائيلية ويلتقون بالإسرائيليين في الأماكن المجهزة لتسليم البضائع.

وقال مسؤولون في الجيش والشرطة للتلفزيون العبري، إن هذا يرجع جزئيًا إلى مخاوف المهربين الإسرائيليين من القبض عليهم واعتقالهم، ولهذا السبب يطلبون من المصريين عبور السياج الحدودي والوصول إلى نقطة الاجتماع الذي سيكون اكتشافه أكثر صعوبة. كما يفترضون أنه نظرًا لأنهم مواطنون مصريون يعيشون في سيناء ، فمن المرجح أن يتم إطلاق سراحهم بسرعة إذا كانوا هم من تم القبض عليهم ، وعادوا إلى بلادهم.

فيما حذرت مصادر عسكرية بقيادة المنطقة الجنوبية الإسرائيلية من خشيتها من أن يتم جلب مهاجرين غير شرعيين إلى إسرائيل يصلون إلى المنظمات الإرهابية والإجرامية. ويحذر الجيش من أنه مثلما يمكن للمهرب أن يدخل الأراضي الإسرائيلية ، كذلك يمكن أن يدخل الإرهابي.

وقال مسؤول عسكري: “حتى المهرب الذي تمكن من دخول إسرائيل يمكنه ، في غضون لحظة ، أن يقرر أنه يريد أن يؤذي ويتسبب في حادث خطير”. وبحسب قوله ، فإن التنظيمات الإرهابية التي تعمل في غزة وسيناء تعمل “بشكل وثيق للغاية” مع المنظمات الإجرامية، وكل عمليات تهريب وتسلل للمخدرات “تُترجم إلى معلومات استخبارية يتم تحليلها من قبل المنظمات الإرهابية”.

الجدير بالذكر أنه كجزء من مشروع “الساعة الرملية” تم بناء “سياج ذكي” على طول الحدود مع مصر بارتفاع حوالي 7 أمتار وطوله حوالي 240 كم ، وتم دمج السور الذي تم بناؤه باستثمار مليارات الشواكل مع أجهزة استشعار. ووسائل التحذير من أي اتصال ، الأمر الذي يؤدي إلى تنبيه القوات ، وقد أبلغ الجيش الإسرائيلي والشرطة الإسرائيلية في الآونة الأخيرة عن سلسلة من عمليات ضبط المخدرات ومحاولة التهريب من مصر إلى إسرائيل وتم إحباطها.

63907d744c59b7143a3b62ae - تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.