إدارة بايدن أمام فضيحة إنسانية كبرى بعد حرمان آلاف السوريين من المساعدات

20 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 - 4:57 مساءً
HK
أخبار تركيا
إدارة بايدن أمام فضيحة إنسانية كبرى بعد حرمان آلاف السوريين من المساعدات

إدارة بايدن أمام فضيحة إنسانية كبرى بعد حرمان آلاف السوريين من المساعدات

تركيا بالعربي

كشف موقع (ناشيونال نيوز) الامريكي، عن فضيحة إنسانية كبرى لإدارة الرئيس الامريكي (جو بايدن)، وكيف ساهمت إدارة الأخير في إطباق الخناق على (مخيم الركبان) قرب الحدود الأردنية جنوب سوريا، وتركته بين براثن النظام والإيرانيين الذين يحاصرونه منذ العام 2018.

وبحسب التقرير، فإن “الولايات المتحدة قدمت مؤخراً حزمة من المساعدات الإنسانية الجديدة إلى سوريا بقيمة 756 مليون دولار سوف “تمس حياة السوريين في جميع المحافظات الـ 14، لكن سكان مخيم الركبان البعيد للاجئين الواقع بالقرب من قاعدة عسكرية أمريكية لن يروا أيًا من هذه المساعدات”.

وأضاف: “يقع الركبان داخل منطقة آمنة أنشأتها الولايات المتحدة وروسيا بالقرب من الحدود الأردنية العراقية ، على بعد حوالي 35 كيلومترًا من الحامية الأمريكية في التنف، حيث لم يتلق المخيم أية قافلة مساعدات كبيرة منذ ثلاث سنوات – بدعوى أنه معقل “للإرهابيين” المناهضين للنظام.

قطعت الحكومة الأردنية وصول المساعدات الإنسانية لأول مرة في عام 2016 وتحولت إلى الوكالات التي تتخذ من دمشق مقراً لها تحت مظلة الأمم المتحدة، بمعنى آخر لا يمكن أن تدخل المساعدة للمخيم إلا بإذن من النظام الذي حاصره، في غضون ذلك ، يعاني سكان الركبان من نقص حاد في المواد الغذائية والمستلزمات الطبية، وقد اعتمد المخيم إلى حد كبير على التهريب غير المشروع من الأراضي التي يسيطر عليها النظام في سوريا للحصول على ضروريات البقاء الأساسية ، وفقًا لفريق الطوارئ السوري ، الذي عمل بشكل مباشر مع الركبان.

على الرغم من وضع المخيم اليائس وقربه من القوات الأمريكية ، إلا أن واشنطن تنحرف لدمشق وموسكو عندما ضغطت على الركبان، وقد قال ممثل وزارة الخارجية لصحيفة ذا ناشيونال: “لا تزال إدارة بايدن ملتزمة بزيادة وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء سوريا، ونواصل حث نظام الأسد وروسيا على السماح بوصول المساعدات المنقذة للحياة إلى سكان الركبان”، حيث ورغم هذه التصريحات رفضت الإدارة التعليق عندما سئلت عما إذا كانت الولايات المتحدة تتحمل أي مسؤولية تجاه السكان المدنيين في المنطقة الآمنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.