مزارع تركي: نحن نواصل عملنا بفضل اللاجئين فشعبنا لا يحب العمل وهذه هي رسالتي لمن يطالبون بطرد اللاجئين…!!

6 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 6:15 مساءً
مزارع تركي: نحن نواصل عملنا بفضل اللاجئين فشعبنا لا يحب العمل وهذه هي رسالتي لمن يطالبون بطرد اللاجئين…!!

مزارع تركي: نحن نواصل عملنا بفضل اللاجئين فشعبنا لا يحب العمل وهذه هي رسالتي لمن يطالبون بطرد اللاجئين…!!

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

تحدث المزارع التركي مصطفى ديمراي عن أهمية وجود اللاجئين السوريين وغيرهم من الجنسيات الأجنبية على الأراضي التركية، معترفا بذلك بأن الفضل باستمرار عمله يعود للاجئين .

وقال موقع آخر الأخبار التركي في خبر له ترجمته تركيا بالعربي، أشار المزارع مصطفى إلى أنه يواصل عمله هو والكثير من أصحاب العمل والمعامل الأتراك بفضل اللاجئين، فالشعب التركي لا يحب العمل كما ذكر، قائلا: أنا أدفع للعمال اللاجئين لدي 220 ليرة يوميا، وحتى ولو قمت بدفع يومية تتجاوز 300 ليرة للعامل التركي فإنه سيرفض العمل مجددا .

موجها رسالة هامة للأشخاص الذين يطالبون بطرد اللاجئين من تركيا: يقولون لك ليرحلوا من هنا بكل جهل، ودون أدنى معرفة عن ماذا سيحصل، من سيقوم بملء مكان هؤلاء العمال اللاجئين، فشعبنا لا يحب العمل .

الرئيس أردوغان يكشف عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه للفوز في عام 2023

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه من أجل الفوز في عام 2023، خلال اجتماعه مع أبرز نواب حزب العدالة والتنمية يوم أمس .

وقالت صحيفة ملييت التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، شرح الرئيس أردوغان نقاط بارزة على خارطة الطريق التي رسمها بنفسه للفوز بانتخابات 2023، مؤكدا على أن المعارضة تحاول السيطرة بأفكارها على المواطنين عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، ولكن الشعب يرى من يعمل لأجله على أرض الواقع .

و وفقا لما ركز عليه الرئيس أردوغان في حديثه عن خطة الإنتخابات، فإن إجراءات “رفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين وخفض التضخم و إنهاء غلاء الأسعار و زيادة رفاهية الشعب و الاستماع لمطالبه في الساحات العامة” ستسهل الفوز على حزب العدالة والتنمية وهو ما يستحقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.