خبراء أتراك يثبتون بالدلائل التاريخية مسألة وجود الأتراك قبل مجيء الدين الإسلامي حتى!! (صور)

3 سبتمبر 2022آخر تحديث : السبت 3 سبتمبر 2022 - 4:49 مساءً
خبراء أتراك يثبتون بالدلائل التاريخية مسألة وجود الأتراك قبل مجيء الدين الإسلامي حتى!! (صور)

خبراء أتراك يثبتون بالدلائل التاريخية مسألة وجود الأتراك قبل مجيء الدين الإسلامي حتى!! (صور)

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

عثر علماء الآثار الأتراك على نقوش حجرية تاريخية تعود لعصر الأبجدية الرونية ما قبل مجيء الدين الإسلامي، والتي هي بمثابة دليل على وجود الأتراك حينئذ .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، عثر على حجر أثري منقوش بكلمة “تركي” ومكتوب بالأبجدية الرونية في إحدى المناطق الأثرية بمدينة سافاترا بولاية قونيا التركية، و وفقا لكلام العالم التركي “الكار اشك”، فإن هذه النقوش هي دليل قاطع على وجود الأتراك في ذاك العصر الذي لم يكن قد شهد مجيء الدين الإسلامي بعد آنذاك .

وبحسب المصادر، كانت الديانة السائدة في ذاك الوقت هي الديانة المسيحية، و هذه الأبجدية كتبها تركي مسيحي على أرض الأناضول منذ أكثر من 1500 عام .

صورة
صورة

الرئيس أردوغان يكشف عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه للفوز في عام 2023

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة الإنتخابات التي سيتبعها حزبه من أجل الفوز في عام 2023، خلال اجتماعه مع أبرز نواب حزب العدالة والتنمية يوم أمس .

وقالت صحيفة ملييت التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، شرح الرئيس أردوغان نقاط خارطة الطريق التي رسمها بنفسه للفوز بانتخابات 2023، مؤكدا على أن المعارضة تحاول السيطرة بأفكارها على المواطنين عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، ولكن الشعب يرى من يعمل لأجله على أرض الواقع .

و وفقا لما ركز عليه الرئيس أردوغان في حديثه عن خطة الإنتخابات، فإن إجراءات “رفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين وخفض التضخم و إنهاء غلاء الأسعار و زيادة رفاهية الشعب و الاستماع لمطالبه في الساحات العامة” ستسهل الفوز على حزب العدالة والتنمية وهو ما يستحقه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.