بعد عشرات العمليات والوشوم ليبدو ككائن فضائي… أنتوني يخطط لإجراء لا يتحمله العقل!

14 أغسطس 2022آخر تحديث : الأحد 14 أغسطس 2022 - 6:02 مساءً
OBK
منوعات
بعد عشرات العمليات والوشوم ليبدو ككائن فضائي… أنتوني يخطط لإجراء لا يتحمله العقل!

بعد عشرات العمليات والوشوم ليبدو ككائن فضائي… أنتوني يخطط لإجراء لا يتحمله العقل!

تركيا بالعربي- متابعات

قال المواطن الفرنسي أنتوني لوفريدو، صاحب لقب “الفضائي الأسود”، إن عمليات تحوله إلى شكله الحالي، كانت أمرًا صعبًا جدًا على والدته.

لوفريدو البالغ من العمر 34 عامًا، كان قد أجرى العديد من العمليات والوشوم ليبدو وكأنه كائن فضائي، حتى أنه قطع أذنيه وأنفه وشفتيه وقصّ أصابعه، ودفع آلاف الدولارت، وهو يخطط اليوم لقطع إحدى ساقيه!.

بدأ الفضائي الأسود مشروعه، حين كان في عمر الـ24 عامًا، وبعد عشر سنوات، حقق أكثر من نصفه، وحصل على أكثر من مليون و300 متابع على إنستغرام.

لوفريدو، أكد أن تغيير مظهره بهذه الطريقه حرمه العديد من فرص العمل، وفيما يخص وجهة نظر عائلته حول عملية التحول الذي ما يزال مستمرًا فيها، قال إن الأمر كان صعبًا على أخوه وأخته وأمه في البداية، وكان صادمًا للغاية وصعبًا عليهم. أكثر من صدم كان والدته كما قال، وأضاف أن الأمر عادي لكونها الأم التي لم تعد ترى ابنها كما تعرفه، بل أصبح شخصًا آخر تقريبًا.

لكن كل ذلك مضى لاحقًا، وأعلنت العائلة قبول لوفريدو بشكله الجديد، وحتى دعمه إن اقتضى الأمر، يقول الفضائي الأسود، إنه اليوم يمتلك علاقة جيدة مع والدته، ويحدثها نهاية كل يوم، وبات الأمر طبيعيًا.

يؤكد لوفريدو أنه محظوظ جدًا لامتلاكه أمًا مثل والدته، فهو يعرف العديد من الأشخاص الذين ترفض أمهاتهم التحدث معهم لمجرد أنهم حصلوا على وشم، وقال إن هذا كله يعتمد على العقلية التي تمتلكها الأم.

وخلال حديث تلفزيوني له، قال الفضائي الأسود إن آخر عملية أجراها له الأطباء، كانت عبارة عن إدخال غرسات في حاجبيه، وقد الأمر لأن يتقيأ طوال الليل بسبب كمية الألم التي شعر بها.

بالمقابل يبدو أن لوفريدو قد نسي الألم، وهو يخطط اليوم لإزالة إحدى ساقيه السليمتين، لتطوير مظهره المستقبلي، فتخيلوا يرعاكم الله، أن يقرر أحدهم التخلي عن إحدى ساقيه بملء إرادته!

يذكر أن لوفريدو كان شخصًا رياضيًا يهتم ببناء عضلاته، وكان يعتقد بأن الفضائيين لا يريدون من يمتلك كرشًا أو ترهلات، وهو مؤمن بوجودهم وبأنهم سيزورون الكوكب يومًا ما لذا قرر التحول إلى شكل يشبه ما رسمه في مخيلته لأشكالهم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.