تقرير تركي عن صعوبات الحصول على تأشيرة “شنغن الأوروبية”

6 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 6 يوليو 2022 - 4:57 مساءً
فيزا شنغن
فيزا شنغن

تقرير تركي عن صعوبات الحصول على تأشيرة “شنغن الأوروبية”

تركيا بالعربي – متابعات

أعلنت تركيا أنها تقدمت بتقرير للجمعية البرلمانية في المجلس الأوروبي، عن صعوبات التأشيرة التي يواجهها المواطنون الأتراك عند دخولهم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، اليوم الأربعاء، أن حالات رفض تأشيرة “شنغن” للمواطنين الأتراك ارتفع من 4 في المئة في عام 2014 إلى 12.7 في المئة في عام 2020، بحسب التقرير.

دوافع سياسية

وعُقدت نقاشات حول “إساءة استخدام نظام معلومات شنغن كعقوبة مدفوعة سياسياً من قبل الدول الأعضاء في مجلس أوروبا” في ستراسبورغ الأسبوع الماضي.

ووافقت اللجنة على التقرير الذي قدمه نائب حزب العدالة والتنمية الحاكم ضياء ألتونيالديز، وهو عضو في الجمعية البرلمانية في المجلس الأوروبي.

ومع بعض التطبيقات، لوحظ أن الدول في منطقة شنغن تمنع الأفراد من الوصول إلى أراضيها. يجب على الدول في منطقة شنغن استخدام نظام معلومات شنغن مع الحد الأدنى من المعايير المشتركة.

وأوضح التقرير أن استخدام المعلومات في النظام يجب ألا ينتهك حقوق الإنسان، والحق في احترام الحياة الخاصة والعائلية، والحق في حرية التنقل.

ولفت التقرير إلى أن معدل رفض طلبات تأشيرة شنغن، الذي كان 4 في المئة في عام 2014، زاد بسرعة ووصل إلى 12.7 في المئة بحلول عام 2020، وقال إنه من بين العوامل التي تؤثر على الوضع المعني قد يكون إساءة استخدام نظام معلومات شنغن.

طلبات كثيرة وغير ضرورية

وقال أحد المواطنين الأتراك إن “مشكلات طلب التأشيرة التي يواجهها رجال الأعمال في بلدنا جديرة بالملاحظة أيضاً”، مضيفاً أنه على وجه الخصوص، يواجه المواطنون الأتراك الذين يرغبون في الانخراط في الأنشطة التجارية صعوبات في إجراءات طلب التأشيرة على الرغم من إثبات حقيقة سفرهم وإقامتهم.

وتم إدراج مشكلات مثل “طلب مستندات كثيرة وغير ضرورية، ورسوم عالية، وإصدار تأشيرة دخول واحدة وتأشيرات قصيرة الأجل، وإصدار التأشيرة بعد انتهاء الغرض من الذهاب، والالتزام بالتقديم وجهاً لوجه” في التقرير المتعلق بإجراءات التأشيرة للمواطنين الأتراك.

وحثت تركيا الدول الأعضاء على عدم استخدام هذه المعلومات بدافع سياسي ضد الفرد، لتنفيذ الشفافية وآليات المراقبة والتحقق المناسبة، لوقف الممارسات التي تمنع المشاركة في الأنشطة الثقافية والاجتماعية والعلمية، للتحقق من المعلومات قبل الرفض أو رفض التأشيرة قصيرة المدى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.