بيان من والي مرعش على خلفية الاضطرابات التي وقعت داخل مخيم للمهاجرين

16 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 16 يونيو 2022 - 9:08 صباحًا
بيان من والي مرعش على خلفية الاضطرابات التي وقعت داخل مخيم للمهاجرين

بيان من والي مرعش على خلفية الاضطرابات التي وقعت داخل مخيم للمهاجرين

تركيا بالعربي

قالت وسائل إعلام تركية أن السلطات الأمنية التركية قامت بتفريق احتجاجات نفذها لاجئون سوريون داخل مخيم في ولاية كهرمان مرعش جنوبي البلاد والذي يضم قرابة 1500 سوري تم إحضارهم من مختلف الولايات التركية، وذلك بعد محاولة بعضهم الفرار.

وانتشرت خلال الساعات القليلة الماضية مقاطع فيديو مصوّرة بثها شبّان سوريون من داخل مخيم مرعش، تظهر عشرات المحتجين في حين تحاول فرق الشرطة تفريقهم.

السوريون في المخيم كانوا قد تقدموا بطلبات للحصول على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في الولايات التي أُحضِروا منها، وجرى تجميعهم “مؤقتاً” في المخيم، ريثما تتم دراسة أوضاعهم من قبل الهجرة التركية وتحديد من يستحق الحصول على بطاقة الحماية وترحيل المرفوضين منهم إلى الشمال السوري.

بيان رسمي من والي كهرمان مرعش

من جهته، أصدر مكتب والي مدينة مرعش أمس الأربعاء بياناً قال فيه: “في بداية شهر حزيران الحالي تم فرض إجراءات جديدة بشأن طلبات الحماية المؤقتة الجديدة للسوريين، وعليه تم نقل طالبي الحماية إلى مراكز إقامة مؤقتة”.

بيان والي مرعش

وأضاف البيان أن “بعض الاضطرابات اندلعت في التاسعة مساءً (من مساء أمس الأربعاء) بين مجموعة من السوريين الذين تم نقلهم إلى مركز كهرمان مرعش للإيواء المؤقت، بعدها تدخلت وحدات حفظ النظام وفعلت ما يلزم، وتم إعادة الهدوء إلى المخيم، ولا وجود لمشكلات الآن”.

“ما حدث في المخيم غير جيد”

من جهته قال جلال دمير وهو مسؤول تركي سابق عن أحد مخيمات اللاجئين في ولاية غازي عنتاب، “المظاهرات داخل المخيم غير جيدة، ونقل بعض السوريين إلى المخيم هو أمر لصالحهم”.

وأضاف ديمير: “كنت لمدة 8 سنوات مديراً لأحد المخيمات وكان يأتيني أشخاص من إسطنبول وغير إسطنبول، فيتم تقييد بياناتهم وبعد ذلك بفترة قصيرة يصبح بإمكانهم الخروج والدخول، والحياة في المخيم تقريباً مشابهة للحياة خارجه من ناحية الخدمات”.

الداخلية التركية تصدر حزمة إجراءات جديدة

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قد أعلن في الـ11 من حزيران الجاري، عن حزمة من الإجراءات الجديدة قال إنها “ستضبط الهجرة غير الشرعية في البلاد”.

صويلو يعلن عن إجراءات جديدة لضبط الهجرة تشمل السوريين

ومن بين القرارات المُعلن عنها، تخفيف نسبة الأجانب المقيمين في الأحياء بمختلف المدن التركية من 25 إلى 20 في المئة، وعدم السماح للاجئين السوريين من زيارة بلدهم خلال عيد الأضحى، إضافة إلى نقل القادمين الجدد من سوريا إلى مخيمات خاصة لدراسة وضعهم وتحديد من يستحق منهم الحصول على “الحماية المؤقتة” وإعادة المخالفين إلى المناطق التي جاؤوا منها في سوريا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.