ممثل سوري: بعت البسكويت على بسطة ورفضت دوراً في “كسر عضم” (فيديو)

28 مايو 2022آخر تحديث : السبت 28 مايو 2022 - 1:57 مساءً
ممثل سوري: بعت البسكويت على بسطة ورفضت دوراً في “كسر عضم” (فيديو)

ممثل سوري: بعت البسكويت على بسطة ورفضت دوراً في “كسر عضم” (فيديو)

تركيا بالعربي – متابعات

كشف الممثل السوري محمد كيلاني عن رفضه المشاركة في مسلسل “كسر عضم” للمخرجة رشا شربتجي الذي عرض في رمضان الفائت، مشدداً على عدم قبوله تجسيد أدوار لشخصيات سلبية أو مشاهد حميمية أو مخلّة.

جاء ذلك في لقاء أجرته منصة ” Yala Trend‎‏” مع الممثل كيلاني، أو ما يُعرف بـ “شرطي الدراما السورية” نظراً لدور الشرطي الذي كان يؤديه في الأعمال الدرامية التي شارك فيها، والتي وصلت لنحو 185 مسلسلاً، وفق قوله.

وأوضح أن رفضه الدور الذي طُلب منه تمثيله في “كسر عضم”، كان بسبب أنه يتعلّق بشخصية مدمن مخدرات. وقال: “أنا ابن حي الميدان الدمشقي المُحافِظ، وهذا له دور برفضي تمثيل المشاهد والشخصيات السلبية”.

وتحدث كيلاني عن ظروف عمله مبيناً أن التمثيل ليس كافياً لسدّ الرمق. وقال: “أعمل الآن خياطاً مع شقيقي. وعملت بائعاً على بسطة لبيع البسكويت للأطفال في منطقة الزاهرة بدمشق.. الشغل ليس عيباً”.

البداية مع “عيلة 6 نجوم”
وبحسب تصريحاته للمنصة، كانت انطلاقة كيلاني في التمثيل مع مسلسل “عيلة 6 نجوم” عام 1996 إلى جانب الممثل جرجس جبارة، ليستمر بتأدية دور الشرطي في الأجزاء اللاحقة: “عيلة 7 نجوم” و”عيلة 8 نجوم”، حيث خاطَ بنفسه بدلة الشرطي الخاصة به. ومنذ ذلك الحين التصق به الدور وصار خياراً مناسباً لدى المخرجين والمنتجين.

“الزميل الشرطي”
وأشار إلى أن الفنانين صاروا يرحبون به في أثناء التمثيل بعبارة “أهلاً بأشهر شرطي في الدراما السورية”. وأعرب عن مدى دهشته بالشهرة التي وصل إليها في الشارع السوري، قائلاً إن المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي يعلقون على صوره الشخصية التي يشاركها بالقول: “أهلين سيادة العميد. والله لازم تصير لواء” بحسب تعبيره.

وأضاف أن عناصر الأمن والشرطة أيضاً يلقون عليه التحية بالقول: “أهلين زميل”، مردفاً أنه يكره مهنة الشرطة ويخاف منها منذ صغره، إلا أن الظروف أجبرته لأداء الدور.

المصدر: تلفزيون سوريا + متابعات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.