انتقادات حادة تطال “دريد لحام” بسبب الحرب في اليمن

26 مايو 2022آخر تحديث : الخميس 26 مايو 2022 - 9:33 مساءً
Ayham
أخبار تركيا
انتقادات حادة تطال “دريد لحام” بسبب الحرب في اليمن

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للفنان السوري “دريد لحام”، يتحدث فيه عن الحرب في اليمن، ما أثار ردود فعل غاضبة.

يقول “اللحام” في مقابلة مع قناة “الميادين : ” أمريكا ومن معها في المنطقة هم من اعتدى على اليمن”.

وأضاف : ” هذا الشعب الفقير المسكين الي رافع راية فلسطين في كل مهرجاناته يذبح ليلاً نهاراً بالطائرات بالمدفعية بالصواريخ ولا يرف جفن لأي مسؤول، ليس لأي مسؤول، بل لبعض المسؤولين العرب حول هذا الموضوع”.

وتسائل اللحام : ” يا عمي انت رح تكفرونا بالتالي بمسألة أمي عربية، إذا أمي عربية ما بصير شعب عربي يذبح شعب عربي آخر؟”.

وتابع : “بدأ أحفادنا والله يسألوا السؤال إن جدو احنا أمة وحدة؟ أنا تجاوزا بقول طبعا آه جدو إحنا أمة وحدة، بقول طيب ليش عم يذبحوا باليمن؟ ليش السعودية ومن معها عم تذبح باليمن هذا الذبح؟ ليش يا جدو؟ معناته إحنا مو أمة وحدة لأن الأخ ما ممكن يذبح أخوه”.

وطالت “اللحام” انتقادات حادة وغاضبة، من المتابعين العرب والسعوديين على وجه الخصوص.

ورد أحدهم على اللحام بسؤال : “إيران بسوريا شوو عم تعمل ؟ وشو عملت؟وبالعراق ؟ وبلبنان ؟! هلأ إحنا ماراح نسألك عن النظام السوري بنعرفك بتجاوب ومابتخاف ؟! بس كمان مابتستحي”.

وقال آخر:‏ “كل من يتبع إيران من أمثال ‎دريد لحام.. مستحيل يتكلمون عن إنقلاب الحوثي على الرئيس الشرعي لليمن.. والحرب تمت بعد طلب الرئيس المساعدة من المملكة.. اليمن عصيّة على إيران”.

ووصف آخر “اللحام” بالشبيح قائلاً : “‏الممثل التشبيحي دريد لحام خائف على اهل اليمن وهو يؤيد الحوثي، مثلما يخاف على اهل سوريا ويؤيد قاتلهم بشار الأسد”.

وكان الفنان “دريد لحام”، أعلن تأييده المطلق للنظام السوري ووصف المتظاهرين منذ بداية الثورة السورية بـالمغرر بهم و المجرمين، وأعلن أنه سيتخلى عن جنسيته السورية في حال سقط الأسد، كما عبر عن تأييده لوجود الميليشيات الإيرانية للقتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.