السلطات اللبنانية تعتقـ.ـل سوريين حاولوا الخروج من لبنان عبر البحر

17 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 17 أبريل 2022 - 5:44 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
السلطات اللبنانية تعتقـ.ـل سوريين حاولوا الخروج من لبنان عبر البحر

السلطات اللبنانية تعتقـ.ـل سوريين حاولوا الخروج من لبنان عبر البحر

تركيا بالعربي – متابعات

اعتقل الجيش اللبناني اليوم السبت، لاجئين سوريين، كانوا في طريقهم إلى أوروبا عبر لبنان بعد سوء الحالة الاقتصادية في لبنان.

وقال الجيش اللبناني في بيان اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا، إن قوة من الجيش اللبناني اعتقـ.ـلت المهاجرين وعددهم 20 لاجئاً في عرض البحر، بينهم نساء وأطفال، حيث اضطر أربعة منهم إلى القفز في المياه خوفاً من الاعتقال إلا أن الجيش اللبناني استطاع توقيفهم.

وأضاف البيان أن الجيش اللبناني سلم اللاجئين إلى مراكز وباشر بعملية التحقيق دون تفاصيل إضافية.

وبين الفينة والأخرى، تعلن السلطات اللبنانية عن إحباط محاولات للهجرة غير النظامية إلى الدول الأوروبية.

وفي حزيران الماضي، أعلن الجيش اللبناني، توقيف 10 لاجئين سوريين خلال محاولتهم الهجرة عبر البحر بطريقة “غير شرعية”، وكذلك أعلن في 10 من أيار الماضي توقيف 60 مهاجراً شمالي البلاد، منهم 59 لاجئاً سورياً، خلال محاولتهم الهجرة بطريقة غير شرعية خارج البلاد.

ويعيش اللاجئون السوريون في لبنان أوضاعاً إنسانية صعبة سواء داخل المخيمات أو خارجها، حيث يقدّر عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان بنحو 1.5 مليون لاجئ، ويأمل معظمهم بالخروج من لبنان بطرق قانونية عبر مفوضية شؤون اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي أو بطرق غير قانونية.

وازدادت هذه الحالات بعد أن بدأت الأزمة الاقتصادية منذ عام 2019، إضافة إلى تبعات إجراءات الحد من وباء كورونا وما سببته من ضغط اقتصادي على نسبة كبيرة من اللاجئين الذين فقدوا أعمالهم، وتحديداً فئة العمال اليوميين، فبحسب دراسات مفوضية شؤون اللاجئين أصبح ما يقارب 90% من اللاجئين الذين يعيشون في لبنان تحت خط الفقر.

ويعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة تعد الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية فيه عام 1990، الأمر الذي أدى إلى انهيار مالي وفقدان مواد وسلع أساسية كالوقود والأدوية، فضلاً عن ارتفاع كبير في الأسعار.

المصدر: تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.