أول تعليق من قبل نظام الأسد على لقاء “مملوك” ورئيس استخبارات تركيا

17 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 17 أبريل 2022 - 1:33 مساءً
بشار الأسد ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان
بشار الأسد ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان

أول تعليق من قبل نظام الأسد على لقاء “مملوك” ورئيس استخبارات تركيا

على الرغم من أن الخبر أكدته وكالة أنباء روسية فقد خرج موقع سوري تابع للنظام السوري، ليعلق على الأنباء التي تحدثت عن اجتماع نائب رئيس النظام السوري للشؤون الأمنية علي مملوك، مع رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان.

وقال موقع “البعث ميديا” التابع للنظام السوري، إن “الأنباء التي تحدثت عن اجتماع نائب الرئيس السوري للشؤون الأمنية علي مملوك، مع رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان، غير صحيحة”.

وأشار إلى أن “المعلومات المتداولة حول استضافة روسيا للقاء أمني سوري-تركي برئاسة اللواء علي مملوك وهاكان فيدان، هي أخبار كاذبة”.

ونقل الموقع، عن مصدر مطلع لم يسمه، قوله إن “كل ما يتم نشره على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي عن لقاء أمني سوري-تركي في موسكو، هي إشاعات لا صحة لها”.

وأكد المصدر أن “أنقرة تتعمد نشر معلومات كهذه مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في تركيا”، منوهة إلى أن “الإعلام التركي نشر قبل فترة تسريبات مشابهة، وقد نفتها دمشق أيضا”.

وأضاف أن “الأنباء السابقة والحالية التي تتحدث عن ذلك، لا تتعدى كونها بروباغندا إعلامية تركية مفضوحة” بحسب تعبيره.

وكانت وسائل روسية، قد تحدثت عن لقاء مرتقب يجمع رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، ونائب الرئيس السوري للشؤون الأمنية علي مملوك، سيجرى في العاصمة الروسية موسكو، وهو مالم يؤكده الطرفان حتى الآن.

وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت عن ضابط في قوات النظام السوري كان مشاركًا في الاجتماع قوله، إن الجانبين اتفقا على بنود عدة “تصب في مصلحة البلدين”، منها الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعدم المساس بها، وبسط السيادة على كامل الأراضي السورية.

كما تحدث الضابط السوري عن إمكانية (قسد) من شرق الفرات في المرحلة المقبلة، وإعادة المنطقة إلى سلطة الأسد” على حد ادعاءه.

بينما نفى المصدر التركي صحة ذلك، موضحًا أن الاجتماع لم يناقش مواضيع على هذا المستوى، إنما مواضيع تخص الأمن فقط.

ولم تعلّق أي جهة سورية أو تركية رسمية على حدوث اللقاء أو عدمه أو تفاصيل حوله، حتى ساعة كتابة هذا الخبر

وتعتبر تركيا من الدول الداعمة للثورة السورية ضد نظام الأسد.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.