قرار عاجل سار من الرئيس أردوغان للجميع

14 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 14 أبريل 2022 - 8:55 صباحًا
قرار عاجل سار من الرئيس أردوغان للجميع

قرارات سارة جديدة من الرئيس أردوغان…دعم بقيمة 2500 ليرة لشراء لحوم رخيصة في رمضان

نشرت الجريدة الرسمية التركية القرار الرسمي الموقع من قبل الرئيس رجب طيب أردوغان، بخصوص دعم القرار السابق الذي نص على بيع اللحوم بما يقارب نصف سعرها طيلة شهر رمضان المبارك .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر بها ترجمته تركيا بالعربي، ستقوم الحكومة التركية بتقديم دعم مالي قدره 2500 ليرة تركي لكل مربي حيوانات، على كل ماشية يقوم بذ_.*بحها وبيعها لمؤسسة اللحوم والألبان خلال شهر رمضان .

عناوين مراكز مؤسسة اللحوم والألبان التركية والتي تبيع اللحوم بنصف السعر

إذ سيتلقي المربي 2500 ليرة على كل ماشية يبيعها للمراكز الحكومية الخاصة ببيع اللحوم، وبذلك ستستمر الأسعار بالانخفاض .

تبيع اللحوم بنصف السعر عناوين ماركت التعاونية الزراعية والائتمانية في عموم تركيا

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

————-

مواطن تركي يهاجم محلاً سورياً ومبنى تابعاً لحزب العدالة

اعتقلت الشرطة التركية مواطناً تركياً اعتدى بالحجارة على مبنى حزب العدالة والتنمية في ولاية مرسين جنوبي تركيا، كما اعتدى على مكان عمل يعود إلى أحد السوريين.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن المواطن (هـ.د) البالغ 20 عاماً، أقدم على ذلك بسبب غضبه من سياسة الحكومة تجاه اللاجئين السوريين، فيما أصدر المدعي العام تعليماته للتحقيق في تهم “إتلاف الممتلكات العامة والخاصة” بعد استهداف نوافذ مبنى حزب العدالة، ومكان عمل يعود إلى السوري (م. أ)، في منطقة أنامور بمرسين.

ولفتت وسائل الإعلام إلى أنه وبعد التحقيقات وبناءً على رواية الشهود وتصوير الكاميرات، تبيّن بأن الهجومين نفذهما سائق دراجة نارية يرتدي خوذة وملابس يظهر عليها آثار الطحين، الأمر الذي ساعد على تحديد هويته والقبض عليه، وهو يعمل في فرن خبز.

وقال المواطن التركي إنه أقدم على فعلته تحت تأثير الكحول، وأبدى رغبته بدفع تعويضات عن الأضرار التي تسبّب بها، فيما تم إحالته إلى محكمة الصلح في مرسين التي أصدرت حكماً بوضعه تحت الإقامة الجبرية، ومنعه من مغادرة البلاد.

زلزال استقالات جديد يضرب أكبر حزب معادي للسوريين في تركيا

أعلن عدد من الأعضاء البارزين في حزب الظفر المعادي للاجئين استقالاتهم بشكل جماعي خلال الأسبوع الحالي، وذلك بسبب عدم اقتناعهم بسياسات الحزب في الفترة الأخيرة بحسب وصفهم.

وجاءت الاستقالة الجماعية الأولى قبل يومين، إذ أعلن رئيس فرع الحزب في المنطقة المركزية بولاية سيواس، أتاجان أل، استقالته مع أعضاء مجلس إدارة الحزب في الولاية، وانضمامهم إلى الحزب الجيد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.