كهانة قديمة تثير القلق حول حدوث زلزال في إسطنبول

25 مارس 2022آخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2022 - 4:58 مساءً
RizikAlabi
أخبار تركيا
رجل تركي عجوز متأثراً بزلزال مرمرة المدمر
رجل تركي عجوز متأثراً بزلزال مرمرة المدمر

كهانة قديمة تثير القلق حول حدوث زلزال في إسطنبول

تركيا بالعربي – متابعات

أعادت إعلام نشر كهانة لشخص يدعى “السرهندي أفندي” الذي تنبأ بحدوث زلزال مدمر في إسطنبول.

وهذه الادّعاء حصل في عام 2014 حين نشرت إحدى المجلات كهانة السرهندي أفندي وتفيد بأن مدينة إسطنبول سوف تشهد زلزال مدمر في 27 مارس 2022 وزعمت أن التكهنات كتبت في القرن السادس عشر.

وقال موقع ” Teyit.org” إن السرهندي أفندي هو شخصية خيالية تم إنشاؤها من قبل أحد الكتاب الأتراك.

وأوضح الموقع أنّ المقالة التي كتب فيه السرهدني نبوءاته مفقودة وأن الظهور المفاجئ لجزء من عمل ضائع أثار الشكوك، ناهيك عن استخدام مصطلحات حديثة مثل الاحتباس الحراري في المقالة.

وقد تتحقق التصريحات في النصوص الخيالية يومًا ما، لكن هذا لا يعني أن النبوءات الوهمية تعكس الواقع.

علمياً: قال العلماء إنه “سيحدث زلزال عنيف في إسطنبول يوماً ما ولكن شدة ووقت الزلزال غير معروفين”.

وقال عالم الجيولوجيا ناجي جورور” إذا مر وقت طويل على الزلزال الذي وقع في مكان ما، فإن ذلك المكان يصبح محفوفا بمخاطر الزلازل.

وأضاف أنه “إذا حدث زلزال في مكان ما، فإن محيطه أيضًا في خطر. قبل زلزال 1999 في إسطنبول حذرنا منه لأن الطاقة التي تراكمت خلال 250 عام في القشرة تحت منطقة مرمرة كانت ستخرج في ثوان وهذا ما حدث”.

وأوضح أنه “لا يمكن إيقاف الخوف، حتماً سيكون هناك زلزال في إسطنبول وإذا نظرنا إلى تاريخ المدينة فقد كان مليئاً بالزلازل والطريقة الوحيدة لعدم الخوف هي عدم القلق بشأن المنزل الذي نعيش فيه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.