إذن السفر في تركيا.. استخراجه دون الاستعانة بالسماسرة

21 مارس 2022آخر تحديث : الإثنين 21 مارس 2022 - 6:58 مساءً
RizikAlabi
معلومة
إذن السفر في تركيا.. استخراجه دون الاستعانة بالسماسرة

إذن السفر في تركيا.. استخراجه دون الاستعانة بالسماسرة

تركيا بالعربي – رصد

هناك تشديد وتعقيد في إجراء المعاملات القانونية المفروضة على السوريين وخاصة عند استخراج إذن سفر تجعل البعض منهم يلجأ للسماسرة في بعض الأحيان منهم مصطفى الذي استخرج “إذن سفر” عبر أحد السماسرة لكن الوثيقة لم تظهر على حسابه في تطبيق بوابة الحكومة الالكترونية “e-Devlet”.

وأكد مصطفى خلال اتصال مع “الحل نت”: “كنت مضطر للذهاب إلى إسطنبول وقدمت عبر التطبيق للحصول على إذن سفر لكن الرد جاء بالرفض أما السبب فهو لكون الولاية من بين الولايات الممنوع السفر إليها للسوريين”.

وحسب قوله لم يكن هناك أي مشكلة وكان قد سافر ومن ثم عاد حيث أبرز وثيقة “إذن السفر” وتم تدقيقها من قبل أمن المطار وسمح له بالعبور.

إذن السفر للسوريين في تركيا:

في تركيا يحصل اللاجئون السوريون على نوعين من إذن السفر وهما الداخلي ويتيح لحامليه السفر للولاية المقصودة من ثم العودة لولايته وفق مواعيد محددة أو خارجي وذلك بمغادرة تركيا بشكل نهائي و من تم قبول طلب لجوئه في دولة أخرى ويريد الانتقال إليها.

كما يمكن لأي لاجئ سوري يريد السفر من ولايته لأخرى أن يدخل على حسابه في تطبيق e-Devlet من ثم يبحث عن “Yabancılar İçin Yol İzin Belge Başvurusu” وبعدها يختار “Yeni Başvuru”.

ثم ينتقل مقدم الطلب لخانة التقديم والتي يتوجب عليها تحديد سبب السفر سواء للزيارة أو للتعليم أو لإجراء صحي أو لقضاء عطلة أو لشيء آخر.

ثم يحدد الولاية التي يريد الذهاب إليها إضافة لتاريخ الوثيقة الذي يتضمن بدء صلاحية الإذن وانتهائه.

ويستوجب عليه التقديم على إذن السفر عبر تطبيق e-Devlet

فيما أفاد سوريون “الحل نت” أنه غالبا ما يأتي الرد في ذات اليوم أو في اليوم التالي من أيام الدوام الرسمي وفي حالة الرفض سيتم ذكر سبب الرفض عبر التطبيق نفسه.

مخاطر قانونية:

هناك من يتعرض لمخاطر قانونية بسبب الاستعانة بأحد السماسرة من أجل استخراج “إذن سفر” بسبب قيام بعض السماسرة بإدخال وثائق مزورة وكاذبة لسبب إذن السفر.

وأضاف أحد المحاضرين خلال جلسة للاندماج “لا يجب إعطاء رقم الكيملك وكلمة السر الخاصة بتطبيق e-Devlet لأي من السماسرة، فقد يستخدم وثائق مزورة من أجل قبول طلب إذن السفر، لكن هذه الوثائق تبقى محفوظة لدى مديرية الهجرة”.

ويؤكدفي حال تمت مراجعة الوثائق هذه فقد يتعرض مقدم إذن السفر للمحاكمة أو الترحيل خارج البلاد بسبب تقديم وثائق مزورة مناديا إلى عدم الاستعانة بالسماسرة.

هناك عدد من السماسرة يساهمون في مجال تقديم على “إذن السفر” في ولاية غازي عنتاب لكن عند التواصل معهم يطلبون منك معلومات الدخول إلى تطبيق e-Devlet مدّعين بأن لديهم طرق تضمن لك قبول طلب “إذن السفر”.

ويطلب السماسرة أسعار تتراوح بين 200 إلى 350 ليرة تركية لكل شخص يريد الطلب على “إذن السفر” لكنه قد يلجأ لاستخدام وثائق مزورة من أجل زيادة احتمالية قبول الطلب.

والجدير بالذكر أن إعطاء معلومات تسجيل الدخول على تطبيق e-Devlet لأي شخص يطلب منه أن يدخل معلومات وثيقة الكيملك قد يتم استغلالها في أشياء أخرى مثل تسجيل خطوط هاتفية على اسم صاحب الحساب أو استلام وإرسال الأموال أو غير ذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات 3 تعليقات

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • Y h

    Y hمنذ 9 أشهر

    طيب يا أخي ليش الدولة ما تستفيد من اذن السفر بمبلغ معقول مثلا ع الشخص 200 ليرة ذهابا وايابا مو أفضل من السماسرة والحرامية

  • Nur taweel

    Nur taweelمنذ 7 أشهر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..بغض النظر عن السماسرة لاننا لانتعامل معهم بأي شكل ولكنني منذ شهرين حتى الان قمت بطلب اذن السفر ما يقارب ال ١٥ مرة وتم الرفض اريد زيارة اهلي بولاية كوجالي لم ازورهم منذ عامين ونصف فما الحل لو سمحت ؟؟

  • Nur taweel

    Nur taweelمنذ 7 أشهر

    السلام عليكم ..بغض النظر عن السماسرة لاننا لا نتعامل معهم بأي شكل ولكن قمت بطلب اذن السفر اكثر من ١٥ مرة وتم الرفض اريد زيارة اهلي واقاربي في ولاية كوجالي لم ازورهم منذ عامين ونصف فما الحل ؟؟