فيديو “غريب”.. لن تصدق ماذا فعلت هذه الممرضة خلال قيامها بعمليات التلقيح

17 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 17 يناير 2022 - 5:47 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
فيديو “غريب”.. لن تصدق ماذا فعلت هذه الممرضة خلال قيامها بعمليات التلقيح

تركيا بالعربي – متابعات

فيديو “غريب”.. لن تصدق ماذا فعلت هذه الممرضة خلال قيامها بعمليات التلقيح

أعلنت السلطات الإيطالية عن إلقاء القبض على شبكة، تقوم بما وصفته بـ”أعمال احتـ .ـيالية”، فيما يخص تأمين بطاقات التلقيح لرافضي اللقاح.

وكشفت الشرطة أن الشبكة توفر خدمة “اللقاح المزيف” لمن يرفضون تلقي لقاح كورونا، كي يحصلوا على تأشيرة الحاصلين على لقاح الفيروس، مما يتيح لهم السفر والحركة بحرية في أوروبا.

ووفقا للتحقيقات، شاركت شبكة من عشرات الأشخاص في إحضار أشخاص من جميع أنحاء إيطاليا إلى مركز التطعيم في أنكونا، حيث دفعوا ما يصل إلى 400 يورو مقابل جرعة مـ .ـزيفة.

وكانت الممرضة التي كان من المفترض أن تحقنهم بلقاح كورونا، ترش الجرعة في صندوق القمامة قبل أن تضع الضمادة على المريض وتعطيهم التأشيرة الخضراء، مما يدل على التطعيم.

ومع تزايد الضغط في البلدان الأوروبية، بما في ذلك العديد من البلدان التي تفكر في جعل لقاح كورونا إلزاميا، يختار الناس بشكل متزايد الاحتـ .ـيال من أجل الحصول على “جواز سفر اللقاح” الذي يؤكد أنهم مطعّمون، حسب ما أشارت صحيفة “ديلي ميل”.

ووجدت فرقة شرطة خاصة في أنكونا، شمال شرق إيطاليا، أن الأشخاص الذين أرادوا تجنب الحصول على اللقاح، كانوا يرشون ممرضة تبلغ من العمر 51 عاما تدير مركزا للتحصين في المنطقة للتظاهر بإعطائهم حقنة حتى يتمكنوا من الحصول على شهادة مـ .ـزيفة.

وكشف فيديو قيام الممرضة والمريضة بالتمثيل، خلال عملية الحقنة المزيفة، حيث ترمي الممرضة الحقنة في النفايات وتسجل تأشيرة اللقاح للمريضة.

تم القبض على الممرضة ووضعت في الحجز الوقائي، بينما تم وضع أربعة أشخاص، من بينهم محام يبلغ من العمر 53 عاما من أنكونا، عملوا كوسطاء في عملية الاحتـ .ـيال، رهن الإقامة الجبرية.

وتحقق الشرطة مع حوالي 50 شخصا، متهمين بالمشاركة بالعملية الكبيرة التي انطلقت في كانون الأول الماضي.

المصدر :سكاي نيوز

لأول مرة تركيا تكشف عن محتوى مصنع المقاتلة الشبحية الوطنية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور جديد دخلت صحيفة “يني شفق” التركية إلى المنشأة المخصصة لإنتاج المقاتلة الشبحية التركية من الجيل الخامس (MMU)، والتي يتم تصنيعها بالتنسيق بين رئاسة الصناعات الدفاعية وشركة صناعات الفضاء التركية “توساش”.

تتربع المنشاة على مساحة تصل 65 ألف متر مربع، مسّمة إلى 9 أقسام (بلوك) رئيسية، وأكثر ما يلفت الانتباه في هذه المنشأة هو الحراسة الأمنية المشددة، وبعد عبور النقاط الأمنية، يبرز أمام نموذج للطائرة الحربية التركية عند مددخل المنشأة من الخارج.

وعند المدخل الرئيسي للمنشاة، تُعرض نماذج عن بعض القطع الرئيسية للطائرة الحربية التركية.

وحسب المعلومات فإن منشأة إنتاج الطائرة الحربية التركية تتمتع بمستوى عالٍ من الأمن والرقابة، فإلى جانب الحراسة المشددة في محيط المنشأة، يتم اتخاذ تدابير مشددة كذلك داخل المنشأة ذاتها.

على سبيل المثال، لا يمكن دخول المنشأة إلا للمهندسين والفنيين الذين يعملون ليل نهار على هذا المشروع، وحتى هؤلاء لا يمكن لهم إلا الدخول إلى الأقسام المسؤولين عنها فقط، فكل مهندس أو عدة مهندسين مسؤولون عن أقسام مخصصة لا يمكنهم الدخول إلى غيرها.

كما تتضمن المنشأة العديد من المرافق الأخرى، مثل غرف التشفير وغرف اجتماعات كبار الشخصيات وقاعات المؤتمرات وغرف المحاكاة وما شابه، ولا يمكن حتى للعاملين في المنشأة دخولها لأسباب أمنية.

وسيعمل 150 مهندساً و 850 فنياً في مبنى الإنتاج المركب، الذي سيكون لديه القدرة على تلبية نحو 2% من سوق المركبات الهوائية الهيكلية في العالم، من المتوقع أن يصل عدد العاملين في المنشأة المجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى نحو ألفين و300 شخص.

ومن المتوقع أن يعمل في مركز الفضاء الجديد 718 شخصاً بين مهندس وتقني وعامل، وستكون مهمتهم الأساسية تصميم الأنظمة والبرامج والأجهزة، ثم إنتاجها وإدماجها بعد اختبارها.

وعقب اكتمال هذا المشروع وإجراء أولى تجارب الطيران عام 2025، ستكون تركيا من بين 4 دول حول العالم تمتلك البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة لإنتاج طائرات حربية من الجيل الخامس بعد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.