الرئيس الروسي يعلق على أزمة الليرة التركية

24 ديسمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 24 ديسمبر 2021 - 6:24 مساءً
الرئيس الروسي يعلق على أزمة الليرة التركية

تركيا بالعربي – متابعات

الرئيس الروسي يعلق على أزمة الليرة التركية

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تداعيات الهبوط القياسي لسعر صرف الليرة التركية، وزيادة معدلات التضخم في البلاد.

وربط بوتين، وفقا لموقع روسيا اليوم، بين تراجع الليرة التركية على خلفية تمسك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بموقفه من خفض أسعار الفائدة، وبين قرار البنك المركزي الروسي برفع أسعار الفائدة عدة مرات خلال عام 2021 لمواجهة التضخم.

وردا على عدم رضا قطاع الأعمال الروسي على قرارات رفع أسعار الفائدة، قال بوتين خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده بشكل سنوي: “أعلم أن القطاع الحقيقي غير راض عن رفع أسعار الفائدة، ولكن لو لم نفعل ذلك لكنا قد واجهنا وضعا مشابها لتركيا”.

وأضاف: “هذا تحد خطير (التضخم) ويجب أن نستخدم هذه الأداة (رفع الفائدة)، لكن بعناية.. البنك المركزي ينتهج سياسة مستقلة، حيث إنني لا أتدخل في عمل البنك المركزي الروسي”.

يشار إلى أن الليرة التركية حققت صعودا صاروخيا هذا الأسبوع بعدما قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن الحكومة والبنك المركزي سيوفران ضمانات لبعض الودائع بالعملة المحلية مقابل خسائر الصرف الأجنبي.

وصعدت الليرة خلال تعاملات الخميس أكثر من 15 بالمئة بحلول الساعة الـ11.35 بتوقيت غرينتش لتسجل نحو 11.34 ليرة للدولار الواحد مرتفعة عن مستوى الإغلاق أمس الأربعاء عند 12.05.

وبلغت الليرة أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 18.4 مقابل الدولار يوم الاثنين، قبل أن تغير مسارها وتصعد بعد إعلان خطة الإنقاذ.

واتخذ أردوغان سلسلة خطوات يوم الاثنين تخفف العبء عن العملة المتراجعة وتلقيه على عاتق الخزانة، وحث الأتراك على التمسك بحيازة الليرة بدلا من الدولار.

والأربعاء، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” بالبرلمان التركي، إن الخطة الاقتصادية الجديدة لضبط أسعار صرف العملات بشكل يلائم الواقع الاقتصادي للبلاد، حققت هدفها، وفقا للأناضول.

وأضاف أردوغان: “الخطة الجديدة التي أعلناها أمس لضبط أسعار صرف العملات بشكل يلائم الواقع الاقتصادي للبلاد حققت هدفها”.

وأكد أن حكومته عازمة على حماية مكتسبات المواطنين من ضغوط التضخم وتقلبات أسعار الصرف.

وتابع أردوغان: “كافة المواطنين سيكونون رابحين في الخطة الاقتصادية الجديدة وليس فقط من لديهم ودائع في البنوك”.

وأضاف أن بعض الجهات سعت لتحويل التقلبات التي طرأت على الاقتصاد العالمي بالتزامن مع تفشي وباء كورونا، إلى أداة لزيادة الهجمات ضد تركيا.

وشدد على أن حكومات حزب “العدالة والتنمية” المتعاقبة استطاعت خلال الأعوام الماضية تخفيض نسب الفائدة والتضخم إلى حدود 7 و4.5 بالمئة، وأن هذه الحكومة قادرة أيضا على تحقيق ذلك مجددا.

وجدد أردوغان تأكيد أن تركيا ماضية قدما في تحقيق أهدافها المنشودة لعام 2023، عبر نظام اقتصادي راسخ ومتين.

ولفت إلى أن الدول الناشئة التي تصعد إلى مستوى نظيراتها المتقدمة في هذه الفترة، ستضع بصمتها على الاقتصاد العالمي في المرحلة المقبلة.

وأكد أن حكومته لا تُقدم على أي خطوة تتعارض مع قواعد السوق الحرة، وأن الخطة الاقتصادية الجديدة حظيت بقبول الشعب والأسواق.

وجدد أردوغان دعوته الجميع إلى المشاركة في مسيرة الاستثمار والتوظيف والإنتاج والتصدير.

وإثر صعود الليرة التركية، أعلنت ماركة “ديفاكتو” التركية للألبسة، تخفيض أسعار ألف منتج لديها بنسبة 60 في المئة. وأعلنت كذلك ثلاث شركات للسيارات، هي “أوبل” و”بيجو” و”سيتروين”، عن تخفيض أسعار سياراتها في تركيا بنسبة 10 في المئة، الأربعاء.

عربي 21

تركيا تقلب خارطة العالم و تنجح في إطلاق ثاني قمر صناعي محلي إلى الفضاء

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، أن بلاده زادت من أسطولها الفضائي بعد إطلاقها القمر الصناعي “تورك سات 5 بي” بنجاح، مؤكدا أن العالم بدأ يشعر بقوة تركيا في الفضاء، خاصة بعد ارتفاع عدد أقمار تركيا الصناعية للاتصالات إلى 5 وإجمالي عدد أقمارها الصناعية إلى 8.

وقال الوزير خلال حفل بمقر شركة توركسات بالعاصمة أنقرة بحضور نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، بمناسبة إطلاق القمر من قاعدة كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية إن القمر توركسات 5 بي اجتاز مراحله الحساسة في رحلته إلى الفضاء.

وأضاف أن توركسات 5 سيصل لمداره في حزيران/يونيو القادم وبعد شهر ونصف الشهر من الاختبار سيبدأ عمله، موضحا أنه سيوفر الاتصال لنقاط برية وبحرية وجوية كان من الصعب الوصول لها قبل ذلك.

ولفت إسماعيل أوغلو إلى أن الأعمال جارية على قدم وساق من أجل القمر الصناعي “توركسات 6 إيه” من أجل إرساله لمداره حول الأرض العام القادم، مشيرا إلى أن تركيا ستكون واحدة من بين 10 دول في العالم تصنع أقمارها الصناعية بنفسها.

وأوضح الوزير أن الشركتين التركيتين “أسيلسان” وتوساش” و”توبيتاك الفضاء” تعمل سوية من أجل صناعة القمر الصناعي “توركسات 6 إيه”.

ويبلغ وزن الإطلاق للقمر 4.5 أطنان، وسيشمل نطاق خدمته مناطق الخليج العربي والبحر الأحمر والبحر المتوسط وشمال وشرقي إفريقيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا والدول المجاورة لتركيا، ويعمل على نطاق التردد الجديد المعروف باسم (Ku).

حصرياً في تركيا .. أول صاروخ جوْ بحْر تحمله مقاتلاتٌ ضخمة يدمر الغواصات في أعماق البحار

في تطور جديد كشفت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية ، تسليم طائرتين مقاتلتين من طراز P-72 Marine Patrol إلى قيادة القوات البحرية ، كجزء من مشروع Meltem-3. والتي تعتبر عنصرا استراتيجيا سيعزز قدرات قواتنا البحرية، كما تعد قوة مضاعفة مهمة للسيطرة على حدود بحار تركيا الثلاثة وحمايتها من أي تهديد.

ويمكنها إطلاق طوربيد MK-54 بميزات أكثر حداثة بالإضافة إلى إلى الطوربيد MK-46 ، والذي سيوفر استخدامًا فعالاً في الحرب المضادة للغواصات مع قدرتها الاستيعابية الأكبر.

وفي هذا السياق صرح قائد القوات الجوية البحرية التركية الأدميرال ألبر ينيل أيضًا أن ثالث ورابع مقاتلة دورية بحرية من طراز P-72 دخلت الخدمة في الأيام الأخيرة، وأشار إلى أن هذه المقاتلات يمكنها البقاء من ساعتين إلى أربع ساعات في الطلعة الواحدة ، ويجري تحديثها لتكون قادرة على البقاء لفترة أطول ، وتستطيع الانتقال إلى منطقة العمليات بسرعة عالية .

وتعمل صناعات الدفاع التركية على تسليم القوات البحرية ثماني طائرات من نفس الطراز خلال العامين القادمين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.