عمليات أمنية تطال 43 شخصاً من تجار الممنوعات والآثار في غازي عنتاب

11 ديسمبر 2021آخر تحديث : السبت 11 ديسمبر 2021 - 4:23 مساءً
HK
أخبار تركيا
عمليات أمنية تطال 43 شخصاً من تجار الممنوعات والآثار في غازي عنتاب

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

قالت مصادر إعلام تركية، إنه وفي غازي عنتاب ، تم اعتـ .ـقال 43 شخصاً في عملية نظمتها فرق الدرك ضد الأشخاص الذين قاموا بتهـ .ـريب القطع الأثرية التاريخية وتاجروا بالممنوعات.

وبحسب خبر نشرته وكالة DHA التركية وترجمته تركيا بالعربي، فقد “حددت فرق قيادة الدرك بالمقاطعة 43 شخصاً متورطين في تهـ .ـريب القطع الأثرية التاريخية ومبيعات الممنوعات في المدينة. ومن خلال اتخاذ الإجراءات ، نفذت الفرق عملية متزامنة ضد المشـ .ـتبه بهم الذين تم تحديد عناوينهم نتيجة متابعة مادية وفنية”.

وأضافت: “في عمليات البحث عن عناوين المشـ .ـتبه بهم، تم ضبط 58 قطعة نقدية ، و 13 قطعة تعتبر من القطع الأثرية التاريخية ، و 75 جرامًا من الميثامفيتامين ، و 102 جرامًا من الماريجوانا ، و 7 أقراص مخـ .ـدرات، في حين تم مصادرة القطع الأثرية والممنوعات، بدأت إجراءات ضد 43 مشتـ .ـبهاً بهم”.

حدث كبير في تركيا .. الكشف عن قنبلة قادرة على نسف أعلى ناطحات السحاب في ثوانٍ معدودة.. قوة اختراق مضاعفة تزيد عن 3 أمتار

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في الآونة الأخيرة كشفت شركة أسلسان Aselsan التركية لصناعات الدفاع عن القنبلة الانزلاقية ذات القطر الصغير ، والتي يمكنها خرق حتى مترين ونصف في الإسمنت المسلح أو الصخور الجبلية. والتي تنافس جي بي يو الأمريكية.

دعونا نتحدث أكثر حلو مميزات هذه القنبلة التركية، هي قنبلة انزلاقية موجهة تزن 340 رطلاً، أي ما يعادل مئة وعشرة كيلو غرامات ،تهدف إلى تزويد الطائرات المقاتلة من طراز إف 16 بالقدرة على حمل عدد أكبر من القنابل الأكثر دقة، وعند إطلاقها تستطيع الوصول إلى الهدف في أجزاء من الثانية.

يمكن لقنبلتين من هذا الطراز إسقاط ناطحة سحاب مكونة من مئة طابق خلال عشر ثوان فقط، لتصبح أثرا بعد عين.

تتكون القنبلة من ثلاثة أجزاء، تشمل (الرادار ، والموجه بالأشعة تحت الحمراء ، وموجه الليزر شبه النشط).

يسمح حجم القنبلة للطائرات المقاتلة ،بحمل ذخائر أكثر مما هو ممكن باستخدام وحدات القنابل المتوفرة حاليًا. وتستطيع القنبلة إحداث انفجار ضخم، كما أن لديها أجنحة من نوع دياموند باك المدمجة ،والتي تعمل فور إطلاقها من حامل الذخائر في الطائرة المقاتلة، وهذه الأجنحة تزيد من النطاق الأقصى للانزلاق ومن دقة الإصابة.

وتستطيع القنبلة تتبع ومهاجمة مصادر تشويش الحرب الإلكترونية الموجهة، لتعطيل توجيه الذخيرة المضادة، اعتمادا على نظام تحديد المواقع العالمي.

اختراق كبير.. تركيا تكشف عن خطوة متقدمة في إنتاج مقاتلاتها الشبحية من الجيل الخامس ومحركها أقوى بثلاثة أضعاف من محرك إف 35

كما نعلم أن تركيا تعمل على إنتاج مقاتلتها الشبحية الخاصة من الجيل الخامس، و في هذه الحلقة سنكشف عن تطور كبير وصلت له تركيا في مراحل الإنتاج، حيث أعلنت شركة صناعة الطيران التركية TUSAŞ عن خطوة جديدة في مشروع الطائرة الشبحية الوطنية تي إف إكس إم إم يو ، وكشفت عن اكتمال تطوير “نظام الأوامر الصوتية” والذي ستكون الطائرة من خلاله جاهزة لتلقي الأوامر المعطاة لها ، مشيرة إلى أن النظام يعتبر الأحدث عالمياً.

ويستمر مشروع الطائرات القتالية الوطنية (MMU) دون أي تباطؤ مع مساهمات جميع موظفي TUSAŞ. والذين أعلنوا إنجاز “نظام الأوامر الصوتية” الذي يشمل أكثر من 37 ألف و 558 نظام صوتي على اللوحة الإلكترونية للطائرة، بشكل يتفوق على نفس التقنية الموجودة في إف 35 .

وأكدت الشركة أن الاستعدادات تجري على قدم وساق لتنفيذ أول رحلة لطائرة الجيل الخامس في نهاية ألفين واثنين وعشرين .

ويوضح إسماعيل ديمير رئيس هيئة الصناعات الدفاعية في حديث خاص أن هناك العديد من الاختبارات المطلوبة سيتم إجراؤها قبل تسليم الطائرة للجيش.

وأكد أنهم يواصلون جهودهم لتطوير محرك وطني، والذي سيتفوق بثلاثة أضعاف على محرك إف 35 .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.