تركيا.. مقترح تعديلات قانونية يقطع الطريق أمام فرصة إجراء انتخابات مبكرة

7 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 4:08 مساءً
تركيا.. مقترح تعديلات قانونية يقطع الطريق أمام فرصة إجراء انتخابات مبكرة

تركيا بالعربي – متابعات

تركيا.. مقترح تعديلات قانونية يقطع الطريق أمام فرصة إجراء انتخابات مبكرة

يستعد حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية في تركيا لتقديم مقترح تعديل “قانون الانتخابات والأحزاب السياسية”، المعمول به منذ فترة طويلة، إلى البرلمان بداية شهر آذار المقبل على أبعد تقدير.

وذكرت قناة “BBC Türkçe” في تقرير يوم الثلاثاء، أنه سيتم تقديم اللائحة إلى البرلمان كمقترح ضيق النطاق من 10 إلى 15 مادة، نظراً إلى أن “الحركة القومية” لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق بشأن بعض التغييرات المهمة، مثل عتبة دخول البرلمان وغيرها، حسبما نقل موقع تلفزيون سوريا.

وخلال الفترة الماضية، انتهى العمل بشأن الانتخابات وتعديل قانون الأحزاب السياسية، الذي كان حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية يعملان عليه بهدف تنفيذه في الانتخابات المرتقبة عام 2023 أو بعد ذلك.

وقال مسؤول تنفيذي كبير في فريق حزب العدالة والتنمية، إنهم سيقيمون أولاً الاقتراح الذي أعدوه مع الرئيس رجب طيب أردوغان ثم يطرحون شكله النهائي مع “الحركة القومية”.

ورغم أن هناك العديد من المقترحات التي تم التوافق عليها بين “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” فإن هناك خلافات حول نظام “الدوائر الضيقة”، والذي هو نظام انتخابي يقوم على تقسيم البلاد إلى أقاليم مساوية لعدد المقاعد في البرلمان وانتخاب مرشح عن كل منطقة.

ات - تركيا بالعربي

العتبة عند 7%
ووفقاً للمعلومات التي كشفها حزب العدالة والتنمية، فإن أهم بند في مقترح التعديلات سيكون تخفيض عتبة دخول البرلمان، التي كانت عند 10%، بينما سيكون مقترح العتبة الجديد عند 7%.

وأشار التقرير إلى اللجنة التي أعدت المقترحات بكلا الحزبين واتفقتا على معدل 5%، ولكن سيتم تضمين الحد الأدنى في الاقتراح بنسبة 7%، حيث تم إعلان هذه النسبة من قبل على لسان قادة الحزبين”.

يُشار إلى أنه على الرغم من أن التحالفات الانتخابية ليست التزاماً قانونياً في النظام الرئاسي، إلا أنها أصبحت “إلزامية” من حيث الصورة السياسية وتمت “إعادة ضبط العتبة بحكم الأمر الواقع”.

منع نقل النواب
وبعد انتقال 15 نائباً من حزب الشعب الجمهوري إلى حزب “الجيد” بهدف دخول البرلمان في انتخابات 2018، اقترح زعيم “الحركة القومية” دولت بهتشلي إزالة خيار نقل النواب بهدف دخول البرلمان.

وعملية نقل النواب بين الأحزاب في تركيا ليست جديدة، وقد حصلت سابقاً في عام 1977 عندما نقل رئيس الوزراء السابق بولنت أجاويد 11 برلمانياً من حزب “الشعب الجمهوري” إلى حزب آخر، غير أنه تبع ذلك منع عملية التنقل بين الأحزاب في عام 1982، وفق القانون الدستوري.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها التقرير، فقد أدرج حزب العدالة والتنمية أيضاً تعديلاً في مسودة الاقتراح من شأنه أن يمنع الأحزاب السياسية من “اكتساب الأهلية لدخول الانتخابات من خلال تشكيل مجموعة في البرلمان عبر نقل النواب”.

وفي النظام الحالي، لكي يتأهل حزب سياسي لدخول الانتخابات، يشترط أن يكون قد أنشأ مقار في أكثر من نصف ولايات البلاد (81 ولاية) أو أن يكون لديه مجموعة في مجلس النواب التركي.

ما التعديلات الأخرى المقترحة؟
وبحسب المادة 95 من الدستور التركي، يمكن لحزب سياسي يضم 20 نائباً تشكيل مجموعات في البرلمان. ومع ذلك، تتطلب هذه اللائحة تعديلاً دستورياً، ولا يملك حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية وحزب الاتحاد الكبير في “تحالف الشعب” مقاعد كافية في البرلمان لمثل هكذا تعديل دستوري.

أما بخصوص التغييرات في المجالس الانتخابية فسيكون هناك تعديل آخر يتعلق بانتخاب رؤساء مجالس انتخابات المقاطعات والأقاليم.

ومن المقرر أيضاً إجراء تعديلات في تحديد رؤساء الانتخابات الفرعية، حيث إنه وفقاً للقانون الحالي، يصبح أكبر قاضٍ في المقاطعة أو الدائرة رئيساً لمجلس الانتخابات.

في المقابل يريد حزب العدالة والتنمية أن يُمنح الفرصة للاختيار من بين قضاة الدرجة الأولى بدلاً من كبار القضاة، على أساس أنه في بعض الأحيان لا يرغب كبار القضاة في تولي هذه المهمة.

هل ستمنع التعديلات فكرة الانتخابات المبكرة؟
وأشار التقرير إلى أن أحد أبرز الأسباب التي دفعت حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” لطرح تعديل قانون الانتخابات والأحزاب السياسية على جدول أعمال البرلمان في الأشهر الأولى من العام الجديد لقطع الطريق على المطالبين بإجراء انتخابات مبكرة.

وبحسب الدستور التركي “لا يمكن تطبيق التعديلات المقرر إجراؤها على قانون الانتخابات في الانتخابات المقرر إجراؤها إلا في غضون عام واحد من تاريخ دخولها حيز التنفيذ”.

فيما لو قرر مجلس النواب التركي إجراء انتخابات مبكرة بالأغلبية المطلوبة، فلا مانع من إجراء الانتخابات دون انتظار مرور عام، أي دون تنفيذ التعديلات الجديدة التي يتعين إجراؤها.

اختراق كبير.. تركيا تكشف عن خطوة متقدمة في إنتاج مقاتلاتها الشبحية من الجيل الخامس ومحركها أقوى بثلاثة أضعاف من محرك إف 35

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

كما نعلم أن تركيا تعمل على إنتاج مقاتلتها الشبحية الخاصة من الجيل الخامس، و في هذه الحلقة سنكشف عن تطور كبير وصلت له تركيا في مراحل الإنتاج، حيث أعلنت شركة صناعة الطيران التركية TUSAŞ عن خطوة جديدة في مشروع الطائرة الشبحية الوطنية تي إف إكس إم إم يو ، وكشفت عن اكتمال تطوير “نظام الأوامر الصوتية” والذي ستكون الطائرة من خلاله جاهزة لتلقي الأوامر المعطاة لها ، مشيرة إلى أن النظام يعتبر الأحدث عالمياً.

ويستمر مشروع الطائرات القتالية الوطنية (MMU) دون أي تباطؤ مع مساهمات جميع موظفي TUSAŞ. والذين أعلنوا إنجاز “نظام الأوامر الصوتية” الذي يشمل أكثر من 37 ألف و 558 نظام صوتي على اللوحة الإلكترونية للطائرة، بشكل يتفوق على نفس التقنية الموجودة في إف 35 .

وأكدت الشركة أن الاستعدادات تجري على قدم وساق لتنفيذ أول رحلة لطائرة الجيل الخامس في نهاية ألفين واثنين وعشرين .

ويوضح إسماعيل ديمير رئيس هيئة الصناعات الدفاعية في حديث خاص أن هناك العديد من الاختبارات المطلوبة سيتم إجراؤها قبل تسليم الطائرة للجيش.

وأكد أنهم يواصلون جهودهم لتطوير محرك وطني، والذي سيتفوق بثلاثة أضعاف على محرك إف 35 .

بعد السيارة الكهربائية تركيا تكشف الستار عن 50 مدرعة كهربائية عالية التقنية.. رؤية ليلية كأنه وضح النهار

بعد التقدم الكبير الذي حققته تركيا في إنتاج سيارتها الكهربائية ، وضمن آخر المستجدات أعلنت “شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية، عزمها تسليم الجيش التركي خمسين مدرعة تعمل بالطاقة الكهربائية ، مؤكدة أنها باتت قادرة على إنتاج تكنولوجيا المستقبل، وتعزيز ابتكاراتها في هذا المجال، بعد تحقيقها نجاحات كبيرة في الصناعات الدفاعية.

ويشير مدير الشركة أنها وقعت 8 عقود رئيسية خلال أعمال النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي، وأن أحد تلك العقود متعلق بتطوير “العربة القتالية المدرعة الكهربائية”.

وأوضح أن شركته ستقوم بتسليم القوات المسلحة التركية قريبًا، 50 عربة قتالية مدرّعة تعمل بالطاقة الكهربائية، بمدفع أرضي 25 ملم، ومزودة بإمكانات رؤية ليلية ونهارية وأنظمة قياس بالليزر.

ويوضح أن رحلة الشركة في صناعة المركبات العسكرية التي تعمل بالطاقة الكهربائية بدأت بتطوير حاملة جنود مدرعة.

ويفيد بأن المدرعة القتالية الكهربائية التي جرى تطويرها قادرة على شحن بطارياتها في أقل من 4 ساعات والسير 600 كيلومتر، وأنها مزوّدة بمولد هجين.

ويكشف عن أن شركته تعمل على تطوير إمكانات التصدير بشكل أكبر من خلال المشاركة في توفير الحلول الأفضل للمستهلك النهائي وكذلك المشاركة في المعارض العالمية للتعريف بمنتجاتها.

ويقول المدير العام إن شركته طورت أيضًا مدافع من طراز “بانتر” (Panter) يجري تثبيتها على مركبات (8 في8)، وذلك بالتعاون مع الشركات التركية (ASFAT) و(BMC) لإنتاج المركبات.

لأول مرة.. أكثر من 257 مقاتلة تركية بدون طيار تقاتل في ظروف حرب حقيقية

في الآونة الأخيرة حطمت المقاتلة المسيّرة بايراكتار تي بي اثنين، رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ الطيران التركي من خلال إكمال 400 ألف ساعة طيران بنجاح.

وقد تركت الطائرة الوطنية التركية علامة فارقة أخرى وراءها. حيث حصلت بهذا الإنجاز الكبير على لقب أطول طائرة وطنية خدمةً في السماء.

دخلت Bayraktar TB2 في مخزون القوات المسلحة التركية (TSK) في عام 2014، ويتم استخدام الطائرة بدون طيار ، التي تم تسليحها في عام 2015 ، من قبل القوات المسلحة التركية والقيادة العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للأمن ، و تعمل المقاتلة الفريدة بنشاط في مكافحة الإرهاب في تركيا وخارجها.

ووفق آخر المعلومات فقد بلغ عدد الدول التي تم توقيع عقود تصدير معها 13 دولة حاليًا ، حيث تواصل أكثر من 257 مقاتلة من هذا الطراز ، العمل في مخزون تركيا وأوكرانيا وقطر وأذربيجان ودول أخرى يجري التسليم إليها.

والمفاجأة أن بايراكتار التي فتحت آفاقاً جديدة في تاريخ الطيران التركي ، ستحلق فوق سماء بولندا مطلع العام المقبل. وبالتالي ستكون تركيا وللمرة الأولى قد صدّرت منظومات طيران عالية التقنية إلى إحدى الدول الأعضاء في الناتو والاتحاد الأوروبي.

ولم يقتصر الأمر على دول الاتحاد الأوروبي فقط ، فقد حطمت بايراكتار الرقم القياسي بالطيران بدون توقف لمدة 27 ساعة و 3 دقائق في ظروف جغرافية ومناخية صعبة مثل ارتفاع درجات الحرارة والعواصف الرملية خلال الرحلة التجريبية التي شاركت فيها في 16 يوليو 2019 في الكويت.

كما رافقت بايراكتار كل من سفن التنقيب فاتح ويافوز ، العاملتين في شرق البحر الأبيض المتوسط ، وتمتلك تركيا قاعدة متكاملة للطائرات المسيرة المقاتلة في جمهورية شمال قبرص التركية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.