الأم لم تتحمل سقـ.ـوط طفلتيها من الطابق السادس فألقت بنفسها خلفهما لإنقاذهما بمصر (فيديو)

25 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 25 سبتمبر 2021 - 11:31 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
الأم لم تتحمل سقـ.ـوط طفلتيها من الطابق السادس فألقت بنفسها خلفهما لإنقاذهما بمصر (فيديو)

تركيا بالعربي

الأم لم تتحمل سقـ.ـوط طفلتيها من الطابق السادس فألقت بنفسها خلفهما لإنقاذهما بمصر (فيديو)

واقعة مؤلمة شهدتها مصر في إحدى مدنها، حيث لم تتحمل أم رؤية سقـ .ـوط طفلتيها من الطابق السادس، فألقت بنفسها خلفهما، في محاولة يائسة لإنقاذهما، بينما الأب في المسجد يؤدي صلاة الجمعة.

وفي التفاصيل، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية أنه “بينما كانت الأم تعد وجبة الغداء، استعدادًا لعودة زوجها من المسجد، كانت طفلتاها الصغيرتان، بالقرب من شرفة شقتها التي تقع في الطابق السادس بإحدى عمارات مدينة 15 مايو، بمحافظة القاهرة وفجأة اخـ .ـتل توازنهما وسقطـ .ـتا على الأرض، مما دفعها إلى اللحاق بهما على أمل أن تنقذ حياتهما، لكنها فارقت الحياة ومعها طفلتها الرضيعة وشقيقتها”، لافتا إلى أن “الأب صُدم بعد رؤيته جثث زوجته وابنتيه، وهو عائد بسجادة الصلاة من المسجد”.

شاهدة عيان (الجارة)

وروت جارة الأم المتـ .ـوفية لـصحيفة “الوطن” التفاصيل المؤلمة لهذه الواقعة، حيث قالت: “البنت الصغيرة كان شايلة أختها اللي عمرها 7 شهور، ووقعت منها، فالأم لما شافت المشهد وعيالها بيقعوا قدام عينها، جالها صـ .ـدمة، وجريت رمت نفسها وراهم”، موضحة أنها سمعت صوتًا عاليًا، يستغيث، فأسرعت من مكانها، تجاه الصوت وأصيبت بصدمة من هول المشهد.

وتابعت: “أول حاجة عملتها إني لقنتها الشهادة، وهي ماكانش على لسانها غير كلمة ولادي ولادي، طمنتها، وقلت لها ولادك بخير، والبنت الكبيرة كانت ماتت، والصغيرة واحد خدها بسرعة لما لقى فيها النفس، علشان ينقذها، بس ماتت أول ما وصلت المستشفى”.

هذا وقد حضرت على الفور الجهات الأمنية المختصة إلى مكان سقوط الأم وطفلتيها، وتم نقل جثماينهن بثلاث سيارات إسعاف، انتداب النيابة العامة الطب الشرعي لتشريح الجثث للكشف عن أسباب الوفاة وصرحت بالدفن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.