الصراع في مضيق تايوان قد يؤدي إلى اندلاع حـ.ـرب بين الولايات المتحدة والصين

24 سبتمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 9:24 صباحًا
Osman
أخبار العرب والعالم
حاملة طائرات أمريكية
حاملة طائرات أمريكية

تركيا بالعربي

الصراع في مضيق تايوان قد يؤدي إلى اندلاع حـ.ـرب بين الولايات المتحدة والصين

تحت العنوان أعلاه، كتبت “أوراسيا إكسبرت”، حول خطورة المواجهة المحتملة بين الصين وتايوان التي تلقى تشجيعا ودعما أمريكيا للاستقلال عن الصين.

وجاء في المقال: في 21 سبتمبر، وصف مدير مكتب التحـ.ـقيقات الفدرالي، كريستوفر راي، الصين بأنها التـ.ـهديد الأكبر لـ “الابتكار والأمن الاقتصادي والأفكار الديمقراطية” الأمريكية.

وقبل ذلك بفترة وجيزة، أقامت الولايات المتحدة تحالفا عسكريا جديدا مع بريطانيا وأستراليا، وأما في بكين فدعوا دول هذه الكتلة “إلى وقف التدخل في الشؤون الداخلية للصين ووقف تعكير أجواء السلام في المنطقة”.

هذا الاتجاه نحو المواجهة بين واشنطن وبكين وصفوه في الأمم المتحدة بالـ “خطير على العالم”.

وفي الصدد، قال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة بكنيل بالولايات المتحدة الأمريكية، زيتشون زو:

احتمال نشوب حرب مباشرة بين الولايات المتحدة والصين ضعيف، لكن لا يمكن استبعاده. السيناريو الأكثر ترجيحا هو صراع في مضيق تايوان، يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الولايات المتحدة والصين.

يشمل الحلم الصيني للنهوض بالأمة الوحدة مع تايوان. ومع ذلك، فقلما تجد في تايوان صاحب مصلحة في الاتحاد مع الصين.

الولايات المتحدة، ليست ملزمة فقط بموجب قانونها المحلي – قانون علاقات تايوان – بالمساعدة في الدفاع عن تايوان، ولكنها أيضا منخرطة في المنافسة العالمية مع الصين. ويكاد يكون من المؤكد أن يؤدي النزاع في مضيق تايوان إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين الولايات المتحدة والصين.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تركيا ضمن أوائل منتجي مكونات الطائرات وأكثر من 100 منصة جوية متطورة هذا العام

استغناء كامل عن الشركات الاجنبية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تواصل شركة صناعات الطيران والفضاء التركية “توساش” ، جهوداً كبيرة لإنتاج مكونات الطائرات المتطورة محلياً، وذلك بالتعاون مع قرابة 300 شركة محلية ووطنية. ومن المرتقب أن يتم خلال العام الحالي، توطين أكثر من 100 عنصر ، وعند اكتمال الأعمال، سيتم منع المشتريات الأجنبية، وبذلك سيتم توفير 500 مليون دولار.

وتعمل شركة “توساش”، على تحديث هذه الصناعة في العديد من المراحل، كما يعمل مهندسو الشركة، على تطوير وتوطين الأجزاء الهامة من المنصات الجوية بالإضافة إلى المكونات الهيكلية.

وفي هذا الإطار تكثف “توساش” وبالتعاون مع العديد من الشركات التركية دراسات دقيقة على الطائرات المتطورة، بهدف تطويرها وتحديثها وتوطين مكوناتها بشكل شبه كامل.

و تبذل جهدًا كبيرًا من أجل تطوير الصناعة في جميع المراحل من عمليات الإنتاج إلى اختبارات المنتج النهائي، فضلًا عن أنشطة البحث والتطوير في الموضوعات الهندسية والتقنية للمنتجات عالية التقنية.

وعلى رأس الأهداف الاستراتيجية لشركة توساش التركية، تطوير متكامل لنظام الطيران التركي وجعله مستقلًا تمامًا، حيث من المخطط أن تنهي تركيا مع حلول نهاية عام 2021، توطين أكثر من 100 مكون للمنصات الجوية المستخدمة في أكثر الدول تقدماً في العالم.

أسيلسان التركية إلى المرتبة الـ 48 عالمياً

حازت شركة “أسيلسان” التركية، عملاق الصناعات الدفاعية والتكنولوجية على المرتبة الثامنة والأربعين ، ضمن أقوى الشركات العالمية في هذا المجال .

وذلك استنادا لتصنيف مجلة “ديفينس نيوز” الأمريكية، حيث ارتقت “أسيلسان” إلى المرتبة الـ 48 عالميا العام الماضي، لتحافظ على موقعها للعام الحالي على التوالي، وذلك بعد أن دخلت القائمة المذكورة لأول مرة عام 2008 بالمركز الـ97.

وأفاد بيان لـلشركة ، عن المدير العام لها ، خلوق غورغون، قوله إن أسيلسان اجتازت بنجاح كافة التحديات التي واجهتها السنوات الأخيرة.

وبهذا نالت لقب الشركة التركية الوحيدة التي دخلت تصنيف الـ 50 الأوائل بين الشركات العالمية في مجال الصناعات الدفاعية، بحسب قائمة المجلة الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.