رسالة للسوريين في تركيا بعد المبادرة التركية الرسمية بعودة السوريين

13 سبتمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 13 سبتمبر 2021 - 9:26 صباحًا
عودة السوريين
عودة السوريين

تركيا بالعربي

رسالة للسوريين في تركيا بعد المبادرة التركية الرسمية بعودة السوريين

طمأن الإعلامي والمتخصص بالشأن التركي “علاء عثمان” السوريين في تركيا من مسألة العودة إلى سوريا، وذلك بعد وروع مئات الأسئلة من السوريين هل هذه التصريحات تعني العودة الاجبارية.

حيث صرح وزير الخارجية التركية كولود تشاويش أوغلو الأحد أن تركيا بدأت تشهد تعاونا أفضل من المجتمع الدولي بشأن إعادة اللاجئين بشكل آمن إلى بلدانهم وخاصة سوريا.

وقال الاعلامي السوري علاء عثمان تعقيباً على تصريحات وزير الخارجية، أن هذه التصريحات تندرج تحت بند العودة الطوعية، والتي أكد عليها الرئيس التركي بنفسه قبل أيام.

وتابع عثمان أن جميع المسؤولين الأتراك وآخرهم وزير الخارجية لم يتطرقوا لمسألة تنظيم عودة إلزامية وآمنة للسوريين، بل تحدث عن عودة آمنة فقط، وهو ما يتقاطع مع تصريحات الرئيس التركي ووزير الداخلية التركي سليمان صويلو قبل أيام، حيث أكدوا جميعاً أن لا عودة إجبارية للسوريين في تركيا.

فقد تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قبل أيام، بأن بلاده لن تلقي باللاجئين السوريين في أحضان “القتلة”، ما دام هو في السلطة.

جاء ذلك في رد على أسئلة صحفيين، تعليقا على تصريحات رئيس حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، كمال قليجدار أوغلو، بخصوص عزمه ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا في حال اعتلائه السلطة.

وقال أردوغان: “ما دمنا في السلطة بهذا البلد فلن نلقي بعباد الله، الذين لجؤوا إلينا، في أحضان القتلة”، مضيفا: “أقولها بوضوح، هؤلاء طرقوا أبوابنا واحتموا بنا، ولا نستطيع أن نقول لهم عودوا من حيث أتيتم”.

وشدد على أنه لا يمكن فعل ذلك (ترحيل اللاجئين السوريين) إذا لم يكن طوعا، وخاصة إذا كان اللاجئ قد تقدم بطلب الحصول على اللجوء، فإنه يتعين قبوله”، مؤكدا أن “تركيا ستواصل السعي لمساعدة الناس بشكل إنساني”.

وأشار أردوغان إلى أن “عودة اللاجئين إلى ديارهم تكون طوعا وبشكل آمن وفقا لقواعد الأمم المتحدة”، مبينا أن “تركيا تواصل بناء منازل مؤقتة من الطوب للسوريين في مناطق المخيمات بشمال سوريا، وتم الانتهاء من بناء 50 ألف منزل من أصل 100 ألف”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

وزير الداخلية التركي: لا ترحيل للاجئين السوريين في تركيا

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في مقابلة خاصة مع الجزيرة مباشر إن اللاجئين السوريين في تركيا هم تحت الحماية المؤقتة وإخوة للشعب التركي ولا حديث عن ترحيلهم إلى مناطق الصراعات في سوريا.

وقال صويلو إن نحو 400 ألف سوري عادوا إلى مناطق آمنة في إدلب من تلقاء أنفسهم بعد تأمين تركيا لتلك المناطق.

وتابع صويلو أنه لا مجال لكراهية الأجانب في تركيا، واصفا الأحداث التي شهدت اعتداءات من أتراك على لاجئين سوريين قبل أسابيع في أنقرة بأنها “أحداث مؤسفة”.

وقال صويلو إن الغرب والمعارضة يحاولون تصوير الأمر على أن هناك معاداة للسوريين والأجانب في تركيا وهو أمر غير صحيح، مضيفا أن “الذئب يحب الأجواء المليئة بالضباب”.

وأشار وزير الداخلية التركي إلى أن بلاده قدرها أنها في منطقة تكتنفها النزاعات ومحاطة بدول تشهد نزاعات ما يجعلها وجهة للمهاجرين واللاجئين الفارين من ويلات الحروب والنزعات.

وقال -خلال مقابلة مع (الجزيرة مباشر) في بلدة قسطموني التي تعرضت لفيضانات أحدثت بها دمارا- إن تركيا اتخذت عددا من التدابير للحد من الهجرة غير النظامية منها إقامة جدار على الحدود.

وأكد أن ذلك جاء بسبب موجات الهجرة الكثيفة على تركيا والتي تقدر بالآلاف.

وأشار إلى أعداد اللاجئين في إدلب وقدرهم بنحو 3 ملايين و700 شخص وفي عفرين 600 ألف وفي منطقة درع الفرات هناك مليون ونصف لاجئ، موضحًا أن هناك نحو مليون و700 ألف لاجئ أفغاني على الحدود الإيرانية.

وأكد صويلو أن تركيا تتعامل مع اللاجئين بشكل إنساني، لافتا إلى موقف اليونان تجاه اللاجئين وما تقوم بها حيالهم من مضايقات وانتهاك ومعاملة سيئة.

وتطرّق لمسألة ترحيل اللاجئين إلى الشمال السوري وخاصة بعد حديث زعيم المعارضة التركية والذي قال فيه إنه سيعيد كل السوريين إلى سوريا إذا تسلم الحكم.

وفي هذا الصدد، قال وزير الداخلية التركي إنه بالنسبة لإدارة ملف اللجوء فإن تركيا تسير وفق القواعد الدولية، وإن موقف تركيا يسير وفق الأمم المتحدة ذات الصلة.

وبخصوص السوريين والمهاجرين غير النظاميين، قال إن هناك بعض الاختلافات وإن كان هناك دولة فيها حروب فإنه لا يجوز ترحيل اللاجئين إليها.

وأكد أن وضع السوريين في تركيا مختلف مشيرًا إلى أنهم ضيوف وليسوا مثل اللاجئين الآخرين وهم تحت الحماية المؤقتة في تركيا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، قد أعلن إن بلاده تشهد حاليا تعاونا أفضل من المجتمع الدولي للعودة الآمنة للاجئين.

وكشف تشاووش أوغلو في تصريح صحفي اليوم الأحد، من ولاية أنطاليا أن “المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي قدم إلى تركيا مؤخرا وأنهم يعملون مع المفوضية للإعادة الآمنة للاجئين إلى بلدانهم، وخاصة سوريا”.

وأضاف “بدأنا نشهد الآن تعاونا أفضل من المجتمع الدولي بشأن إعادة اللاجئين بشكل آمن إلى بلدانهم”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن “تركيا هي البلد التي تستضيف العدد الأكبر من السوريين”، لافتا إلى “أنهم بدأوا بمبادرة تعاون مع دول الجوار التي تستضيف السوريين وهي لبنان والأردن والعراق”.

وأكد ضرورة تنفيذ مشاريع التعليم والصحة والتوظيف للعائدين.

ولفت تشاووش أوغلو أن “أوروبا تعارض حتى اليوم إعادة إعمار سوريا” مضيفا “صحيح إعادة إعمار بلد أو أي مكان تستمر فيه الحرب أمر غير واقعي”.

وتابع “لدينا جميعا موقف واضح حيال النظام لكن تلبية الاحتياجات الأساسية على الأرض لا يعني إعادة بناء الدولة”.

واستطرد “الأمر ذاته ينطبق على أفغانستان، لكن بسبب الوضع الحالي فيها ليس من الصواب ومن غير الممكن إرسال الناس على الفور”.

وبين تشاووش أوغلو أن “تركيا أعادت الأفغان إلى بلادهم بالطائرات خلال فترة الحكومة والإدارة الأفغانية السابقة، كما أنها أعادت الباكستانيين أيضا بنفس الطريقة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.