الكشف عن موعد توفر السيارة التركية توغ TOGG في الأسواق

10 سبتمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 10 سبتمبر 2021 - 8:43 مساءً
Osman
أخبار تركيا
الكشف عن موعد توفر السيارة التركية توغ TOGG في الأسواق

تركيا بالعربي

الكشف عن موعد توفر السيارة التركية توغ TOGG في الأسواق

قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك إن مشروع إنتاج السيارة المحلية “توغ” (TOGG) يسير وفق المخطط، وإنه من المقرر بدء الإنتاج التجاري أواخر سنة 2022.

جاء ذلك في حديثه للأناضول، على هامش سباق الصواريخ المقام في إطار مهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء، قرب بحيرة الملح بالعاصمة أنقرة.

وأضاف ورانك أن تركيا أعلنت سابقا اعتزامها طرح سيارتها المحلية في الأسواق، بحلول أواخر عام 2022. وأوضح أن مشروع إنتاج السيارة المحلية متواصل كما هو مخطط له، وأن الإنتاج التجاري لـ “توغ” سيبدأ أواخر العام المقبل.

ووصف المشروع بأنه نجاح كبير لتركيا التي قال إنها ستأخذ مكانها ضمن أبرز منتجي السيارات حول العالم.

وأشار إلى أن بلاده أطلقت مشروع السيارة الكهربائية المحلية في وقت مناسب جدا، تزامنا مع انتقال العلامات العالمية إلى إنتاج هذا النوع، وازدياد الاستثمارات بأوروبا في قطاع بطاريات السيارات.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2017، انطلق مشروع السيارة المحلية بتوقيع بروتوكول تعاون لتشكيل مجموعة مشتركة لمبادرة إنتاج السيارة المحلية، بمشاركة مجموعة “الأناضول”، و”بي إم سي” (BMC)، و”كوك” القابضة، ومجموعة “توركسيل” (Turkcell)، و”زورلو” (Zorlu) القابضة، واتحاد الغرف والبورصات التركية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، كشفت تركيا عن ميلاد أول سيارة وطنية، مصنعة بإمكانات محلية خالصة، ستدخل الخدمة وتسير في شوارع البلاد خلال 3 سنوات.

وبحلول يوليو/تموز 2020، افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان مجمعا يضم المصنع الذي سيشهد إنتاج السيارة المحلية، ويقع في قضاء “غمليك” بولاية بورصة، شمال غربي البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول

تركيا تكشف عن أقوى قنابل جو أرض موجهة بالليزر والخارقة للتحصينات 1000 مجموعة توجيه ليزري دقيقة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تسلم الجيش التركي 1000 مجموعة توجيه للقنابل الدقيقة الخارقة للتحصينات، من طراز HGK82.

وجرت مراسم التسليم، في مركز قيادة القاعدة الجوية الثالثة، بحضور وزير الدفاع خلوصي أكار ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك، ورئيس هيئة الأركان العامة ياشار غولير.

وفي أبريل الماضي ، نجحت الطائرة المسلحة بدون طيار أك سونجور في إصابة الهدف على مدى ثلاثين كيلو مترا باستخدام قنابل التوجيه بالليزر كي جي كي 82 والتي تزن 340 كيلو غرام.

يمتلك هذا النوع من القنابل القدرة على اختراق الإسمنت، لضرب الأهداف المحصنة فوق الأرض وتحتها، كما تعتبر البديل الأفضل، عن مجموعات اختراق الحصون الأمريكية BLU-109،ومجموعات جي بي يو أيضاً.

جرى تطويرها من قبل شركة، TUBİTAK-SAGE ، وتملك نطاق 45 مم ، ويبلغ طولها 2600 مم، ووزنها الأقصى يقدر ب 870 كيلوغرام، وتستطيع القنبلة اختراق جداراسمنتي مسلح بعرض مترين ونصف على أقل تقدير.

يحتوي رأسها شديد التفجير والحساسية، على متفجرات بلاستكية مرتبطة بمادة البولمير (PBXN-109) ، ويمكن استخدامها في الطائرات المسيرة الهجومية والمقاتلات الحربية من طراز إف 16 وإف 4.

وتستهدف القنبلة ، الأهداف المحصنة بشكل كبير مثل حظائر الطائرات و مدرجات المقاتلات، ومستودعات الأسلحة بالإضافة إلى الكهوف والجبال.

حصن تركيا أقوى الصواريخ البالستية رأس حربي يتجاوز نصف طن ومدى يبلغ أكثر من 280 كيلو متراً

تسعى تركيا للاعتماد على الذات في تطوير العديد من الأسلحة، ومن أبرزها منظومة حصن تركيا البالستية محلية الصنع..

تعتبر المنظومة التي تنتجها شركة روكيتسان التركية للصناعات الدفاعية، من أقوى الصواريخ البالستية التركية وأكثرها تقنية، حيث يبلغ قطرها 610 ملم، وإجمالي وزنها 2500 كلغ، كما تمتلك رأساً حربياً يزن نصف طن ..

ويمتلك الصاروخ قدرة فائقة على العمل في مختلف الظروف الجوية ليلا نهارا، وباستطاعته تحقيق قدرة عالية في تدمير الأهداف المعادية.

ويصل مداه إلى أكثر من 280 كلم، ويحقق قوة نيران فعالة ضد الأهداف الاستراتيجية ، ويمكن إطلاقه من العربات التكتيكية ذات قياس 8 × 8 ، كما يمكن إطلاقه من عربات تكتيكية أخرى تمتلك واجهات برمجية متوافقة معه، وفقاً للحاجة.

لا يمكن إطلاق النار إلا بموافقة الطاقم المكون من 3 أفراد ، إذ يمتلك قدرة متناهية على إصابة أهدافه بدقة وبحيز خطأ لا يتجاوز 5 أمتار، وذلك بفضل أنظمة الملاحة المتكاملة، ونظام إدارة الأسلحة المدمجة مع بعضها البعض.

كما أن حصن تركيا مزود بجميع الأنظمة البالستية الفرعية الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية اللازمة لعمليات الحساب والتخطيط والتكليف والإعداد، بالإضافة إلى أنظمة الطاقة والاتصالات الخاصة التي تمكن المنظومة من العمل في مختلف الظروف.

تركيا تكشف عن أقوى أسلحة القنص في العالم والتي عرضت لأول مرة في معرض صناعات الدفاع بإسطنبول

في سابقة هي الأولى كشفت الصناعات الدفاعية التركية، عن أسـ.ـلحة قنـ.ـص جديدة، ستساهم في تعزيز كفاءة قوات الأمن خلال العمليات العسكرية. جرى عرضها في معرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية İDEF 2021.

النسخة الجديدة من هذه الأسـ.ـلحة تختلف عن القديمة بكونها أخف وزنا بواحد كغم، كما أن ماسورة (سبطانة) البندقية مصنوعة من مواد مركبة. إضافة إلى إدخال تعديل آليات الزناد ومانع الارتداد وبقية الأجزاء مما جعلها أكثر حساسية ودقة في التصويب وأسهل استخداماً.

بندقية القنـ.ـص الجديدة KSR50 تطلق ذخيرة عيار 12,7 مم ويبلغ مداها المؤثر 1500 متر.

ووفق المعلومات فإن النسخة الأولى من البندقية تستخدم منذ فترة من قبل قوات الأمن، وأنهم قاموا بتعديلها وتطويرها بناء على الملاحظات والاقتراحات التي تلقوها عقب الاستخدام في الميدان.

وبخصوص البندقية الآلية KMG556 V2 فإن التجارب على النسخة الأولى من البندقية أوشكت على الانتهاء وأنه تم تخفيف وزن النسخة المطورة من 7,8 كغم إلى 5,9 كغم دون تقديم أي تنازلات في كفاءة البندقية.

ايضا هناك البندقية من عيار 5,56 ، وتطلق 900 إلى 1000 طلقة في الدقيقة.

يشار إلى أنه تم إطلاق ألفين و500 طلقة خلال الاختبارات وبعد ذلك تم إطلاق عشر طلقات من على بعد 1500 متر وتمت إصابة الهدف بنسبة 100 في المئة في حين أن معيار قبول السلاح في هذا الاختبار هو 7 من 10.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.