سنستكمل سريعًا الدراسات.. تصريحات للرئيس أردوغان حول طالبي اللجوء

19 أغسطس 2021آخر تحديث : الخميس 19 أغسطس 2021 - 8:33 مساءً
أردوغان عاجل
أردوغان عاجل

تركيا بالعربي

القانون في بلدنا للجميع.. تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان عن السوريين والأفغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سنستكمل سريعًا الدراسات الشاملة التي تقوم بها مؤسساتنا بشأن قضية طالبي اللجوء وسنحل المسألة تماما على المدى المتوسط.

وأضاف أردوغان أننا لن نتسامح أبدًا مع الذين يستهدفون حياة طالبي اللجوء وممتلكاتهم ويهددون السلامة العامة.

ونوه الرئيس أردوغان إلى أن تركيا ليست مضطرة وغير مسؤولة أو موكّلة لتكون مستودعًا للاجئين من أجل فائدة #أوروبا.

وأكد الرئيس التركي على أن تركيا ليست بلدا يمر منه كل من هب ودب ولن نتسامح أبدًا مع من لا يلتزم بقوانيننا وأنظمتنا ويتخذ مواقف تثير الفوضى.

جاء ذلك في كلمة له عقب انتهاء إجتماع مجلس الوزراء التركي اليوم الخميس.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عدد الأفغان في بلادنا لا يتجاوز الـ300 ألف. لا تصدقوا أكـ.ـاذيب المعارضة بوجود “1.5 مليون” لاجئ أفغاني.

وأضاف أردوغان أنه يوجد في تركيا نحو 5 ملايين لاجئ، 3.6 مليون منهم سوريون.

ونوه أردوغان أن القانون في بلدنا للجميع وضيوفنا ليسوا استثناءً. ومع ذلك، فإننا لن نغض الطرف عن أولئك الذين يريدون استخدام ملف اللاجئين لأجنداتهم “القـ.ـذرة”.

وقد أعلن الرئيس أردوغان أن حكومته ستفرض على المعلمين والعاملين في المؤسسات التعليمية الذين لم يتلقوا اللقاح تقديم فحص “PCR” مرتين أسبوعيًا.

وأضاف أردوغان أننا سنفرض على طلاب الجامعات والعاملين فيها الذين لم يتلقوا اللقاح تقديم فحص “PCR” بشكل دوري.

وتابع الرئيس أردوغان أنه سيتم فرض شرط تقديم فحص “PCR” لحضور الحفلات الموسيقية والدخول إلى المسارح وجميع الفعاليات والتجمعات المشابهة.

وأضاف أردوغان أنه سيتم فرض شرط تقديم فحص “PCR” للسفر عبر الطائرات والحافلات بين المدن التركية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستعيد صياغة قوانين لتنظيم التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، عبر وضع ضوابط لاستخدامها على غرار الاتحاد الأوروبي.

وأعلن الرئيس أردوغان أن حكومته ستقوم بتسليم منازل جديدة للمتـ.ـضررين من حرائق الغابات خلال عام واحد على أبعد تقدير.

واضاف أردوغان أن بلاده ستعيد إحياء غاباتنا المحـ.ـترقة، وبالتأكيد لن يتم استخدامها لأي مشروع أو غرض آخر.

وتابع الرئيس التركي لقد تعلمنا الدرس من الكـ.ـوارث التي حدثت مؤخرًا، سوف نضمن استعدادنا بشكل أفضل لمثل هذه الكـ.ـوارث مستقبلاً.

ونوه الرئيس أردوغان أن حكومته لن تسمح باستـ.ـغلال الكـ.ـوارث الطبيعية وتحويلها لمادة سياسية.

وأضاف أننا سنراجع ونجدد خططنا لمواجهة حـ.ـرائق الغابات والفيضانات والانهيارات الأرضية والجفاف.

وأعلن الرئيس التركي في تصريحات عاجلة لقد قررنا مع وزرائنا وزملائنا في الحكومة المشاركة في حملة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، بمساهمة قدرها 7 ملايين و 430 ألف ليرة تركية.

يتبع…

بعد عودة الهدوء النسبي… بلدية “ألتنداغ” ترمم الأضـ.ـرار التي لحقت بمحال السوريين

عاد الهدوء النسبي إلى منطقة “ALTNDAĢ” في العاصمة التركية “أنقرة” بعد أيام من أعمال الشغب ضد اللاجئين، وبدأت السلطات التركية أمس بترميم الأضـ .ـرار التي لحقت بالمحلات التجارية السورية جراء أعمال الشغب التي قام بها أشخاص محسوبون على المعارضة التركية إثر طـ .ـعن شاب تركي من قبل لاجئ سوري.

وأفاد الناشط “أحمد الغزال” لـ”زمان الوصل” بأن بلدية “أنقرة” بدأت بأعمال التنظيف وتركيب بلور جديد لواجهات المحلات وعلى نفقة الدولة التركية والمباشرة بأعمال إصلاح الأبواب التي تم تحطيمها، مضيفاً أن السلطات المحلية طلبت من أصحاب المحلات المتضـ .ـررة توثيق الأضـ .ـرار التي لحقت بمحالهم ليصار لاحقا لتعويضهم، علماً أن أعمال تنظيف البلور المكسور وتركيب البلور وثمنه كان على نفقة بلدية “ALTNDAĢ” وفق توجيهات من والي “أنقرة”.

وأشار “الغزال” إلى أن قوات الأمن التركي لم تفارق ثلاث مناطق في العاصمة أنقرة وهي (الأوندر والأولبيه وحسين غازي)، منذ يوم الحادثة ودأبت -كما يقول- على المرابطة فيها صباحاً ومساء، فضلاً عن اعتـ .ـقال السلطات لأكثر من 168 مشاركاً في أعمال الشغب ضد اللاجئين، وبموازاة ذلك بدأت السلطات منذ يوم الحادثة بزيارات لأهل الضحية “أميرهان تالشتين” على رأسهم وزير العدل ومدير الأمنيات وغيرهم واجتمعت القوى الأمنية من جهة أخرى مع العديد من الشخصيات السورية في العاصمة “أنقرة” في سبيل تهدئة النفوس والتصرف بحكمة.

ولفت المصدر إلى أن السلطات التركية تبذل جهوداً كبيرة في حماية اللاجئين من أعمال الشغب التي قام بها أشخاص محسوبون على المعارضة التركية التي استغلت حـ .ـادثة الطـ .ـعن لتؤجج الشارع العام على الحكومة من الناحية الداخلية ولتظهر الحكومة بمظهر العاجز عن حماية اللاجئين أمام الرأي العام العالمي.

وكشف محدثنا الذي يعيش في منطقة “ALTNDAĢ” أنه رأى بعينه العديد من الشخصيات الاعتـ .ـبارية التركية يوزعون بأيديهم المساعدات والمواد الغذائية وحتى المساعدات المالية والخبز على بيوت معظم اللاجئين في المنطقة وبشكل يومي منذ بداية الحادثة في 10..08..2021 وبدون كاميرات أو مقابلات تلفزيونية وسمعهم –كما يقول- كيف يتوددون للاجئين بكلمات رقيقة تتضمن الإعتـ .ـذار عما حصل من قبل بعض الجهلة ويقولون “أنتم اخوتنا ونحن معكم ولن نقبل الضيم لكم”.

ومما أجج عمليات التخريب في العاصمة “أنقرة” تصريحات لكبار مسؤولي بلديات حزب الشعب الجمهوري التي تحرض على العنف ضد اللاجئين.
وأكد “الغزال” أن حجم التحريض الذي تقوم به المعارضة خاصة في هذه الفترة لا مثيل له من بداية أحداث الثورة السورية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • عمر

    عمرمنذ 10 أشهر

    شكرا للشعب التركي وحكومته