اتفاق مبدئي في درعا وشبكة محلية تكشف الخطوط العريضة

16 أغسطس 2021آخر تحديث : الإثنين 16 أغسطس 2021 - 9:58 صباحًا
بشار عاجل
بشار عاجل

تركيا بالعربي

اتفاق مبدئي في درعا وشبكة محلية تكشف الخطوط العريضة

توصلت اللجنة المركزية للتفـ.ـاوض في درعا إلى تفـ.ـاهم مبدئي مع الجانب الرو.سي لتثبيت وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار فيما كشفت شبكة محلية الخطوط العريضة لخارطة الطريق التي عرضتها رو.سيا يوم أمس على لجان التفـ.ـاوض بحضور ممثل عن نظام أسد.

وقال الناطق باسم لجنة درعا البلد “عدنان المسالمة” إنه تم الاتفـ.ـاق على أسبوعين من استمرار وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، يتم خلالهما جولات من المباحثات والتفـ.ـاوض.

وأضاف أنه سيتم خلال تلك الفترة تسيير دورية رو.سية في محيط درعا لمراقبة وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار ومعاينة الأوضاع ميدانياً بدءًا من يوم الأحد.

وبحسب المسالمة تم التوافق على تشكيل لجنة مؤلفة من الجهات المعنيّة بتنفيذ الاتفـ.ـاق لمتابعة حل الإشكالات طيلة فترة التفـ.ـاوض.

كما لفت المسالمة إلى أنه سيتم تزويد اللجنة المركزية بنسخة ورقية من خارطة الطريق الرو.سية من أجل الاطلاع عليها ومناقشة كل بند فيها وفق ما نقل تجمع أحرار حوران.

أبرز بنود المقترح الرو.سي

بدورها كشفت شبكة “درعا 24” الإخبارية أبرز الخطوط العريضة للمقترح الرو.سي الذي تم عرضه على لجان التفـ.ـاوض خلال جلسة في مركز مدينة درعا، بحضور ممثل عن نظام أسد.

وقالت إن أبرز بنود المقترح الرو.سي تتمثل بالعودة إلى الاتفـ.ـاق السابق بين اللجنة الأمنية واللجان المركزية والذي كان من المفترض تنفيذه نهاية تموز 2021، لكن التصعيد العسـ.ـكري حال دون استكمال بنوده..

وأضافت أن المقترح الرو.سي يشمل فتح الباب لإجراء تسويات جديدة يُشترط فيها تسليم السلاح، حيث سيتم فتح مركز تسوية وسيكون مشتركاً بين الشرطة الرو.سية واللجنة الأمنية التابعة للنظام وبحضور مندوبين عن اللجان المركزية، مشيرة إلى أنه سيتم فرض خيار التهجير القسري باتجاه الشمال السوري لمن لا يوافق على الخضوع للتسوية الجديدة.

ويشمل المقترح كذلك تثبيت نقاط عسـ.ـكرية جديدة ضمن أحياء درعا البلد توجد داخلها قوات أمنية وعسـ.ـكرية من مرتبات ميليشيات الفرقة 15 وفرع الأمن العسـ.ـكري.

ووفقا للمصدر كان المقترح الرو.سي مكتوباً باللغة الرو.سية فقط وغير مترجم للعربية، ولكن سيتم توفير نسخة منه باللغة العربية ليتم الاطلاع عليها من قبل لجان التفـ.ـاوض.

وتتعرض درعا البلد لحصار تفرضه ميليشيا أسد منذ ما يقارب الشهرين، وزادت حدّته في الأيام الماضية بشكل خانق بإغلاق جميع المنافذ ومنع دخول المواد الغذائية بما فيها الطحين وإنعدام النقاط الطبية لخدمة أكثر من 11 ألف عائلة محاصرة ضمن الأحياء التي تتعرض لمحاولات اقتـ.ـحام متكررة من ميليشيا “الفرقة الرابعة وبتهميد صاروخي ومدفعي مكثف لإخضاع المنطقة لشروطها.

وشهدت المنطقة جولات تفـ.ـاوضية عديدة خلال الأسبوعين الماضيين بين ضباط رو.س وضباط نظام أسد من جهة ولجنة المفاوضات من جهة ثانية، تخلل ذلك تهديد واسع من ضباط الميليشيا وعلى رأسهم وزير دفاع أسد علي أيوب بإبادة المنطقة واقتـ.ـحامها لإصرارهم على تنفيذ شروطهم بتسليم كافة السلاح وتهجير المطلوبين، لكن تلك المفاوضات توقفت دون التوصل لنتيجة مع استمرار التصعيد بشكل يومي، فيما عمدت رو.سيا إلى تغيير الجنرال الرو.سي أسد الله المعني بالتصعيد الأخير.

وكان الاحتلال الرو.سي وميليشيات أسد بدؤوا حصار درعا البلد في 26 حزيران الماضي لإجبارها على تسليم سلاح أبنائها وإقامة بعض النقاط العسـ.ـكرية داخل أحيائها، فيما توصل الطرفان لاتفـ.ـاق يقضي بإنهاء الحصار ونصّ الاتفـ.ـاق على تسوية أوضاع نحو 130 شخصاً ورفض تهجير أو تسليم أيّ من المطلوبين ونشر ثلاثة حواجز أمنية (حواجز ومفارز) لميليشيا أسد داخل الأحياء، لكن نظام أسد انقلب على الاتفـ.ـاق بعد ساعات على توقيعه بجلب مزيد من التعزيزات العسـ.ـكرية وتطويق المنطقة ومحاولة اقتـ.ـحامها.

ومطلع الشهر الماضي، بدأت ميليشيا أسد وعلى رأسها “الفرقة الرابعة”، هـ.ـجوماً عسـ.ـكرياً لاقتـ.ـحام أحياء درعا البلد، لكنها اصطدمت بهـ.ـجمة مضادة وغير متوقعة لمقـ.ـاتلي حوران الذين أطلقوا “معـ.ـركة الكرامة”، ما أجبر نظام أسد على وقف العملية العسـ.ـكرية على أحياء درعا البلد والعودة لطاولة المفاوضات.

المصدر: أورينت نت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.