استنفار وتوتر بحلب بعد إطـ.ـلاق النـ.ـار على نائب المحافظ

11 أغسطس 2021آخر تحديث : الأربعاء 11 أغسطس 2021 - 3:41 مساءً
OBK
أخبار سوريا
استنفار وتوتر بحلب بعد إطـ.ـلاق النـ.ـار على نائب المحافظ

تركيا بالعربي

استنفار وتوتر بحلب بعد إطـ.ـلاق النـ.ـار على نائب المحافظ

في واقعة جديدة تشهدها حلب، أقدم مسلحون قبل أيام على استهـ .ـداف نائب محافظ حلب التابع لنظام أسد بوساطة بنـ .ـادق رشـ .ـاشة ما أدى لإصـ .ـابته بجـ .ـروح خطرة، فيما بات نظام أسد يروج لعملية اغتـ .ـيال طالته إلا أن غالبية المصادر أكدت أن إطلاق النار تم بدعوى الثأر وأن مطلقي النار هم جهة مقربة جداً من نظام أسد.

العين بالعين
وقالت مصادر خاصة في حلب لـ أروينت نت، إن ” إطـ .ـلاق النـ .ـار الذي استهدف نائب محافظ حلب (أحمد ياسين)، تم تحت دافع الانتقـ .ـام والثأر وليس هناك أية محاولة اغتيال سياسي كما أُشيع، حيث دخل ولداه قبل أيام في شجـ .ـار مع أحد الأشخاص في حي الموكامبو، حيث قام الولدان (عبد القادر وعبد الرحمن الياسين) وصديقهما (محمد محرز) بطعن شخص من (آل عفر) في الحي المذكور في ظهره وخاصرته وهو ما استدعى إسعافه إلى المستشفى وذلك قبل يومين من إصـ .ـابة نائب المحافظ الذي حاول إخفاء ولديه في البداية قبل أن يجد نفسه مضطراً لتسليمهما”.

وأضافت: “في اليوم الثاني للحادثة، تعرض نائب المحافظ (والد الشابين) لإطلاق النار في حي الحمدانية، حيث أصيـ .ـب بعدة طلقات في قدمه، وتم نقله إلى مشفى الشهباء التخصصي في حي حلب الجديدة لتلقي العلاج”.

موالون يسخرون: بكرا نروح فرق حسابات
وسخر موالون عبر تعليقاتهم في فيسبوك، حيث جاء في تعليقات على منشور نشرته صفحة (أخبار حي الزهراء الموالية)، حيث قال أحدهم في تعليقه: “هذا إن دل يدل على شيء واحد فقط استغلال أبناء المسؤولين مراكز آبائهم للتشـ .ـبيح والاعتـ .ـداء على الآخرين لو مربايين صح ما كان جابوا لأبوهن هالمصيبة هي، بالنهاية نحن عايشين بغابة نتيجة غياب تطبيق العقـ .ـوبات الرادعة للجرائم وكمان تهرّب أولاد المسؤولين من الحساب أمام القانون”.

فيما علّق آخر قائلاً: “هذا دليل الفوضى والإجـ .ـرام من قبل أهل النفوذ شو وين عايشين بشيكاغو لازم القانون يطبق ويضـ .ـرب بيد القضاء وكل مجـ .ـرم يأخذ عقابه مين ما بيكون”، كما قال آخر: “وقد قام في اليوم الثاني برمي قذيفة استهدفت منزله وتم تدميره كردة فعل عن إصـ .ـابة الوالد… وميل يا غزيل و يا غزيل ميل”.

كيف تجرّؤوا؟
ووفقاً لمصادر خاصة لـ أورينت، فإن الشخص الذي طعـ .ـنه أبناء نائب المحافظ المدعو (محمد أمين عفر) هو أحد العناصر في ميليـ .ـشيا بري، التابعة بدورها لميليـ .ـشيا أسد، وهذا ما يفسر سبب جرأة المنفذين بإطلاق النار على نائب المحافظ، حيث يعد (آل عفر) في مدينة حلب من أبرز العشائر الذين آزروا نظام أسد في حربه على السوريين، وقد انضموا للقتـ .ـال في صفوفه منذ إعلان زعيم ميليـ .ـشيا بري السابق (زينو بري)، تشكيل أول فصيل للشبيحة في المدينة.

وباتت مسألة التطاول على مسؤولي نظام أسد أمراً عادياً لدى ميليشيات أسد، إذا أقدمت ميلـ .ـيشيا “القاطرجي” أو (ميليشيا البترول) كما باتت معروفة لدى السوريين في مناطق أسد مطلع حزيران الماضي، على ضـ .ـرب عناصر دورية تتبع الأمن الجنائي بمدينة حلب، أثناء محاولتها اعتقـ .ـال بعض العاملين في محطات الوقود بأوامر مباشرة من محافظ حلب، لتتحول أوامر المحافظ خلال دقائق إلى (تُراب يداس ببسطار عناصر القاطرجي).

أورينت نت – حسان كنجو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.