غـ.ـارات روسية وقصـ.ـف مدفـ.ـعي على جبل الزاوية جنوب إدلب

30 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 30 يوليو 2021 - 5:42 مساءً
OBK
أخبار سوريا
قصف عاجل
قصف عاجل

تركيا بالعربي / متابعات

غـ.ـارات روسية وقصـ.ـف مدف ـ.ـ عي على جبل الزاوية جنوب إدلب

شنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية، اليوم الخميس، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حسبما أفاد مراسل “حلب اليوم”.

وقال مراسلنا إن الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ بلدة مرعيان جنوبي إدلب، ما خلف أضراراً مادية في ممتلكات المدنيين.

وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة إبلين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل ضحايا أو إصابات في صفوف المدنيين.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” وثق في تقرير له، الأحد الماضي، مقتل 65 مدنياً بينهم 25 طفلاً، خلال الحملة العسكرية لقوات النظام وحليفته روسيا على محافظة إدلب، منذ بداية شهر حزيران وحتى 25 تموز 2021.

اقرأ أيضاً: تحمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميرا تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية “أك سونجور” بكل الاختبارات

تقرير- محمد عبدالرحمن – خاص موقع تركيا بالعربي (اشترك في قناة اليوتيوب)

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أكسونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

ويشير الإعلام اليوناني القلق إلى ميزات دبابة السماء التركية قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر.لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.