الأناضول والجزيرة تفندان حقيقة استجواب البرلمان التركي لوزير الخارجية حول استـ.ـغلال جنـ.ـسي لسوريات

14 يناير 2021آخر تحديث : الخميس 14 يناير 2021 - 10:40 صباحًا
الأناضول والجزيرة تفندان حقيقة استجواب البرلمان التركي لوزير الخارجية حول استـ.ـغلال جنـ.ـسي لسوريات

تركيا بالعربي



فندت وكالة الأناضول التركية وقناة الجزيرة في تقرير لهما الأكـ.ـاذيب المنتشرة حول استجواب وهمي في البرلمان التركي عن اسـ.ـتغلال جـ.ـنسي لسـ.ـوريات.

فقد نشرت مواقع إخبارية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا محرفا عن أصله، مستندة إلى تقرير نشره موقع قناة سكاي نيوز عربية والتي تبث من أبو ظبي.

وزعـ.ـمت تلك الحسابات والمواقع، أن البرلمان التركي “يحقق مع وزير الخارجية مولود تشاووش​​​​​​​ أوغلو، بشأن “اختـ.ـطاف ونقل نسـ.ـاء كرديات في سوريا إلى ليبيا لاستـ.ـغلالهن جنـ.ـسيا”.

وعنونت القناة الإماراتية تقريرها بما يفيد أن البرلمان التركي يحقق مع وزير الخارجية، وأن “ضـ.ـحايا الاستـ.ـعباد الجنـ.ـسي يحـ.ـرجن تركيا”.



في تفاصيل التقرير، قالت القناة إن تركيا شهدت “تحركات برلمانية للتحقيق بشأن ما نشره موقع “سكاي نيوز عربية”، بتاريخ 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، من شهادات صادمة، أدلت بها كرديات فارات من مدينة عفرين، وتعـ.ـرضن للاغـ.ـتـ.ـصاب وبيعهن كسبايا للمليشيات الإرهـ.ـابية التي نقلتهن إلى ليبيا”.

https://tinyurl.com/yxtax8vm

ونقلا عن موقع القناة الإماراتية، تداول التقرير عددا من الحسابات على منصتي الفيسبوك، وتويتر معظمها حسابات ليبية ومصرية، نشرت ذات الادعـ.ـاء بأن البرلمان التركي يحقق مع وزير الخارجية حول نقل مئات النـ.ـساء الكرديات إلى ليبيا لاستـ.ـغلالهن جنـ.ـسيا.

https://tinyurl.com/y26pjs9b

وفي الحقيقة، وحسب متابعة فريق “مرصد تفنيد الأكـ.ـاذيب”، فإن الخبر استند على تساؤلات طرحتها إحدى عضوات البرلمان التركي دون أن يكون هناك أي تحقيق مع وزير الخارجية، وأن القناة الإماراتية تعمدت لغايات معروفة، إخراج الخبر عن سياقه.

وكانت النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، تولاي حاتم أوغلولاري، نشرت على حسابها الشخصي تغريدة قالت فيها، “سألنا وزير الخارجية مولود تشاووش​​​​​​​ أوغلو، عن الادعاء بأن عددًا كبيرًا من النساء الكرديات في عفرين، وخاصة الفتيات القُصّر، المحتجزات في سجون الميليشيات في عفرين، يجري العمل على إرسالهن إلى ليبيا”.

https://tinyurl.com/y48ams6m

إذن، كان مجرد سؤال من النائبة “أوغلولاري” موجه إلى وزير الخارجية حول ما قالت في تغريدتها إنه “ادعاء”، أي إنه غير مؤكد.

اقرأ أيضاً: أزمة كبيرة تواجه السوريين في تركيا

يكتفي العديد من اللاجئين السورييّن في #تركيا بتسجيل مواليدهم في تركيا بهدف تحصيل وثيقة “الكيملك” للمولود الجديد دون إكمال تسجيله في #سوريا.
ويضطر قسم آخر من اللاجئين في تركيا إلى التعامل مع “السماسرة” بقصد تثبيت ولاداتهم في سوريا مقابل مبالغ مالية قد تصل إلى ما يقارب 200 دولار أميركي، فيما قد يضطرون إلى دفع مبالغ إضافية في حال لم يثبتوا زواجهم في سوريا من قبل.

ويتطلب تسجيل المولود السوري الجديد في تركيا إلى صورتين عن وثائق “الكيملك” للوالدين، بالإضافة لإحضار شهادة الولادة التي يحصل عليها والدا الطفل من المستشفى، فضلاً عن توفير عنوان ثابت لمكان الإقامة، ومن ثم مراجعة مديرية الهجرة التركية بعد حجز موعد.

ويبدو أن المشكلة تتفاقم مع ازدياد أعداد مواليد السورييّن بشكل يومي، فيما لا توجد إحصاءات موثقة حديثة تبيّن أعداد مواليد السورييّن اليومية.

وكان مدير قسم الهجرة والاندماج التركية، “محمد مراد أردوغان”، قال في أواخر عام 2018: إن «تركيا تشهد في كل يوم ولادة 395 طفلاً سورياً بينهم 50 طفلاً فقط في ولاية #أورفا جنوبي البلاد».

وأفادت دراسة صدرت عن مركز أبحاث الهجرة في الجامعة التركية الألمانية، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أن «معدل مواليد السورييّن السنوي يقدر بنحو 100 ألف مولود جديد، بينما سُجل 103 آلاف مولود سوري جديد في تركيا في عام 2019 وحده، في حين تجاوزت أعداد مواليد السورييّن في تركيا منذ عام 2011 النصف مليون مولود سوري.

ولا تقتصر المشاكل في مسألة تثبيت مواليد السورييّن سواءً في تركيا أو في سوريا، بل تمتد إلى عدم تثبيت بعض اللاجئين مواليدهم في تركيا لأسباب كثيرة منها “عدم بلوغ الزوجة السن القانوني”، مما يعرض زوجها وذويها للمساءلات القانونية، بحيث يضطروا لمراجعة مراكز طبية غير رسميّة عند حلول موعد الولادة.

ويأتي ذلك مع وجود أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري مُسجل في تركيا، معظمهم يعيشون في المناطق الجنوبية من البلاد، وفق إحصائيات مديرية الهجرة التركية الأخيرة.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: تركيا ترفع الحد الأدنى لأجور العاملين 21 بالمئة لعام 2021

صافي دخل العامل الذي يتقاضى الحد الأدنى من الأجر خلال العام الجديد، سيكون ألفين و825 ليرة و90 قرشا.

أعلنت وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية زهراء زمرد سلجوق، رفع الحد الأدنى لأجور العاملين 21.56 بالمئة لعام 2021.

وأوضحت سلجوق في مؤتمر صحفي بحضور ممثلي قطاع العمال وأرباب العمل، أن صافي دخل العامل الذي يتقاضى الحد الأدنى من الأجر خلال العام الجديد، سيكون ألفين و825 ليرة و90 قرشا.

وأضافت أن تطبيق التعرفة الجديدة للحد الأدنى لأجور العمال سيبدأ اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2021.

وأشارت إلى أن قيمة الزيادة للعام الجديد بلغت 500 ليرة تركية.

ولفتت إلى أن الزيادة الممنوحة للعمال تزيد 7 بالمئة على نسبة التضخم المعلنة خلال نوفمبر الماضي، والبالغة 14 بالمئة.

وتابعت قائلة: “عندما حددنا نسبة الزيادة أخذنا بعين الاعتبار التوازن الاقتصادي والتأثيرات السلبية لجائحة كورونا، والحكومة التركية عملت على حماية العامل”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.