أردوغان: نرغب بتوطيد العلاقة مع أمريكا لحل القضايا الإقليمية

23 نوفمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 9:26 صباحًا
أردوغان: نرغب بتوطيد العلاقة مع أمريكا لحل القضايا الإقليمية

تركيا بالعربي



إسطنبول: قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده ترغب بتوطيد علاقاتها مع الولايات المتحدة لحل القضايا الإقليمية.

جاء ذلك في كلمة وجهها عبر اتصال مرئي إلى مؤتمرات لحزب العدالة والتنمية في ولايات كوتاهيا وأفيون قره حصار وباطمان وسيعرت.

وأفاد أردوغان: “نريد أن نكون في حالة تعاون أقوى مع أصدقائنا وحلفائنا”.

ومضى قائلا: “نرغب في استثمار تحالفنا الوثيق مع أمريكا بشكل فعال لحل كافة القضايا الإقليمية والعالمية”.



وفي موضوع العلاقة مع الاتحاد الأوروبي قال الرئيس أردوغان: “نرى أنفسنا في أوروبا وليس في مكان آخر، ونهدف لبناء مستقبلنا معها”.

وشدد على أنه ليس لتركيا مشكلة مع أي دولة أو مؤسسة لا يمكن حلها من خلال الحوار والدبلوماسية.

وتابع قائلا: “ما من دولة أو مؤسسة تحترم نفسها تقبل أن تكون دمية بيد المنظمات الإرهابية واللوبيات المعادية لتركيا”.

كما قال أردوغان إن بلاده عازمة على الوصول لمكانة مرموقة في عالم ما بعد جائحة كورونا.

وأضاف: “عازمون على الوصول لمكانة مرموقة في العالم الذي سيتشكل من جديد بعد الوباء، وذلك عبر تطوير بنيتنا التحتية القانونية، وتعزيز أسس اقتصادنا، وزيادة الإنتاج وفرص العمل”.

وفي سياق آخر، قال الرئيس التركي: “شاطرنا أشقاءنا الأذربيجانيين سعادة الانتصار في “قره باغ” الذي أنهوا به آلام 30 عاما من الاحتلال”.

أردوغان يدعو “مجموعة العشرين” لضمان وصول عادل للقاح كورونا

في وقت لاحق من السبت، دعا أردوغان مجموعة العشرين لإعداد وتفعيل آليات لضمان الوصول العادل للقاح كورونا للجميع وبتكلفة مناسبة.

وأضاف في كلمة خلال قمة مجموعة العشرين الاقتصادية أن تركيا ستضع لقاحها الذي ستنتجه في خدمة البشرية جمعاء.

واستطرد: “للأسف لم يستطع العالم وعلى رأسه الدول المتقدمة أن يجتاز اختبارا في موضوع التضامن والتعاون خلال مرحلة كورونا”.

المصدر: الأناضول

اقرأ أيضاً: اللجنة السورية التركية تجتمع بإدارة الهجرة العامة.. هذا ما تم الاتفاق عليه

تركيا بالعربي – حسان كنجو

أعلنت اللجنة السورية التركية المشتركة، في منشور لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك، اجتماع وفد لها مع مدير الهجرة العامة في العاصمة التركية أنقرة، لبحث العديد من الملفات التي تخص السوريين في تركيا.

وقالت اللجنة في منشورها الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “عقد المكتب التقني في اللجنة السورية التركية المشتركة، اجتماعاً مع إدارة الهجرة العامة في العاصمة التركية أنقرة، وبحثوا معاً أهم القضايا التي تخصّ السوريين في تركيا. حيث حضر اللقاء من الجانب التركي: المدير العام لإدارة الهجرة سواش أونلو، ومسؤول الحماية الدولية والحماية المؤقتة للسوريين هارون باش بويوك وآخرون، ومن الجانب السوري: سفير الائتلاف الوطني في تركيا نذير حكيم، ومنسق اللجنة أحمد بكورة، ومسؤولو الملفات باللجنة”.

وأضافت: “تحدث (سواش أونلو) حول التطورات الأخيرة التي تخصّ وضع السوريين في تركيا، وأكد على أن الإدارة العامة وجهت كتاباً إلى كافة فروعها للبدء باستلام ملفات الإقامة الإنسانية.

وأوضح أن تركيا تُعد من أقل البلدان التي يحدث بها مشاكل بين السوريين والأتراك وهو الأمر الطبيعي الذين يكون بين الأتراك أنفسهم، مضيفاً أن الحكومة التركية تتابع كافة هذه المشاكل وتقف عندها تجنباً من استغلال كلمة العنصرية، ولمنع تكرارها”.

وذكرت: “ناقش الحضور أربعة ملفات رئيسية وهي: الاتصال، الاندماج والتأقلم، الوضع القانوني، والأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسوريين، وأكد الفريق التقني على أن السوريين بحاجة إلى أوراق ثبوتية كاملة وتغطية إقامة قانونية”.

وتابعت: “تم التطرق إلى ملف تعليم اللغة العربية للطلاب السوريين في المدارس التركية من أجل المحافظة على هويتهم وثقافتهم العربية.

واستعرض الحضور ملف الحالات الإنسانية التي وصلت إلى اللجنة السورية التركية المشتركة، والتي بلغ عددها أكثر من 26 ألف حالة، وأكدوا على ضرورة التواصل الفعال لحل جذري لمثل هذه الحالات، كما تابع الحضور مشكلات السوريين العالقة في المحاكم التركية، وبحثوا إمكانية اعتماد تصديق الحكومة السورية المؤقتة على الأوراق الرسمية للمساعدة في حل تلك المشكلات”.

واستطردت: “واتفق الحضور على تسهيل عمل الصحفيين في تركيا، وعقد ورشات عمل وندوات صحفية بين الصحفيين السوريين والصحفيين الأتراك، من أجل التعاون والتنسيق بشأن تغطية أوضاع السوريين، والتشجيع على نبذ العنصرية ومحاربة الشائعات وكشفها، كما اتفقوا على تشكيل لجان عمل مشتركة لبحث قضايا السوريين، وعلى رأسها الحالات الإنسانية، والملفات القانونية، ومنح الإقامات وأذونات العمل، إضافة إلى تحديد موعد اجتماع الشهر القادم على أن يكون موسعاً لحضور ممثلي الوزارات ذات الشأن في التعامل مع الملف السوري”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.