هذه هي الأخطاء التي يقع فيها البعض أثناء الاستحمام

10 نوفمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 4:15 مساءً
هذه هي الأخطاء التي يقع فيها البعض أثناء الاستحمام

تركيا بالعربي



يقع الكثيرون خلال عملية الاستحمام بأخطاء ضارة ومؤلمة دون أن يدركوا ذلك، ظنّاً منهم أن التعرض المستمر للمياه والاستحمام يبقي الجسد نظيفاً.

10 أخطاء خلال الاستحمام
بحسب تقرير لموقع “ويب ميد” المتخصص في الأخبار الطبية، فإن هناك 10 أخطاء يقع فيها الناس خلال عملية الاستحمام، وهي:

● كثرة الأستحمام
أوضح التقرير الطبي، أن الفرد لا يحتاج إلى الأستحمام كل يوم إذا لم تكن متسخاً أو متعرقاً، لأن الاستحمام يزيل الزيوت والبكتيريا الصحية من بشرتك.

وأكد أن كثرة الأستحمام قد تتسبب في جفاف الجلد والحكة ويسمح للبكتيريا السيئة بالدخول من خلال الجلد المتشقق.



قائلاً: “عندما تعرض جسمك للأوساخ والبكتيريا الطبيعية، فهذا يساعد في الواقع على تقوية جهاز المناعة لديك، بالإضافة إلى أن الأستحمام كثيراً يهدر الماء”.

● استخدام الصابون الخاطئ
وفق التقرير، فإنه يمكن للصابون المضاد للبكتيريا أن يقتل الكثير من البكتيريا، بما في ذلك النوع الجيد، وهذا يمكن أن يسمح للبكتيريا السيئة المقاومة للمضادات الحيوية بالدخول.

موضحاً أن الصابون القاسي، يمكن أن يجفف البشرة، لذا ينصح بالصابون الخفيف المضاف إليه الزيوت أو المنظفات اللطيفة أو جل الأستحمام المضاف إليه المرطبات.

● عدم غسل المنشفة بشكل كافٍ
وأوضح الموقع الطبي أن المناشف المبلّلة هي “أرض خصبة للبكتيريا والخمائر والعفن والفيروسات، و يمكن أن تسبب المنشفة المتسخة فطريات أظافر القدم وحكة اللعب وقدم الرياضي وغيرها”.

وتابع: “لتجنب ذلك، قم بتغيير المنشفة أو غسلها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع وتأكد من جفافها بين الاستخدامات، وعلقها على قضيب منشفة بدلاً من الخطاف للمساعدة في تجفيفها بشكل أسرع”.

● عدم تنظيف الليفة
يجب تنظيف الليفة أسبوعياً عن طريق نقعها في مبيض مخفف لمدة خمس دقائق وشطفها جيداً، على الرغم من أنه من الملائم تخزين الليف في الحمام، إلا أنه من الآمن التخلص منه وتعليقه في مكان بارد حيث يجف بشكل أسرع.

وبحسب التقرير، فإنه يجب استبدال ليفة طبيعية كل 3 إلى 4 أسابيع على الأقل واللوف البلاستيكية كل شهرين.

● التعرض للماء الساخن
يمنح الاستحمام بالماء الساخن شعوراً جيداً، خاصة في فصل الشتاء، لكن الماء الساخن يزيل الزيوت الطبيعية للبشرة ويمكن أن يترك الجسد جافاً ويسبب الحكة.

● غسل الشعر مراراً
قال التقرير: “ما لم تكن لديك فروة رأس دهنية، لن تحتاج إلى غسل شعرك يومياً. إذا كان شعرك مجعداً أو خشناً أو معالجاً كيميائياً، اغسلي شعرك كثيراً لمنعه من الجفاف”.

وأضاف: “حتى لو كنت تمارس الرياضة أو تتعرق كل يوم، فمن الأفضل الحفاظ على جدول منتظم لغسل الشعر. مع التقدم في العمر، لن تحتاج إلى استخدام الشامبو كثيراً، لأن فروة رأسك تفرز زيتا أقل”.

● عدم تثبت قضيب الاتكاء
يسقط عشرات الآلاف من الأشخاص في الولايات المتحدة ويتأذون كل عام أثناء الاستحمام أو عند الدخول أو الخروج من حوض الاستحمام، يمكن أن يساعد قضيب الإمساك في منع السقوط، من الجيد أيضاً وضع سجاد مانع للانزلاق داخل أحواض الاستحمام.

● عدم تنظيف رأس الدش
يُعتبر رأس الدش مكاناً مثالياً للبكتيريا التي تحب أن تنمو في فتحاتها الصغيرة الرطبة والمظلمة، وعندما يجري الماء يمكن للبكتيريا أن تدخل الهواء الذي يتنفسه الشخص، لذا يجب تنظيف الدش بالماء المغلي للمساعدة في قتل البكتيريا.

● عدم الترطيب مباشرة
يعمل المستحضر أو الكريم أو أي مرطب على حبس الرطوبة في البشرة، و أفضل وقت لاستخدامه هو بعد الأستحمام مباشرة، لذا ضع المرطب في غضون بضع دقائق من التجفيف

● الاستخدام الخاطئ للصابون
بحسب “ويب ميد”، لا تحتاج كل مناطق الجسم إلى الصابون لتنظيفها، حيث ينصح بقصر استخدام الصابون على الإبطين وبين الفخذين والقدمين واليدين والوجه، والالتزام بالماء الدافئ لبقية الجسم، و سيساعد ذلك على حماية البشرة من الجفاف الشديد.

المصدر: وكالة ستيب نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.