دولة جديدة تدخل ساحة الإساءة للإسلام وتعرض صوراً للنبي الكريم.. وتحرك عاجل من السلطات

31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
دولة جديدة تدخل ساحة الإساءة للإسلام وتعرض صوراً للنبي الكريم.. وتحرك عاجل من السلطات

دولة جديدة تسـ.ـيئ للإسلام وتعرض صوراً للنبي الكريم.. وتحرك عاجل من السلطات


رسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام
أوقفت إدارة مدرسة في العاصمة البلجيكية بروكسل، الجمعة، مدرساً عن العمل، وذلك بعد أن عرض على تلاميذه رسوم مسـ.ـيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وعرض المدرس البلجيكي، الذي يعمل بمنطقة مولينبيك في بروكسل، إحدى الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو الفرنـ.ـسية مؤخراً، وذلك أثناء شـ.ـرحه لحادثة مقتـ.ـل المدرس الفرنسي صامويل باتي.

“ديلي ميل” أساس قرار إيقاف المدرس عن العمل هو “صور فاحـ.ـشة”

نقل موقع “ديلي ميل” البريطاني عن متحدث باسم عمدة بلدة مولينبيك، قوله إنهم اتخـ.ـذوا قرارهم بالاعتماد بشكل خاص على حـ.ـقيقة أن هذه “صور فـ.ـاحشة” ، وإن لم تكـ.ـن للنبي (محمد) لفعـ.ـلوا الشيء نفسه، بحسب قوله.



وأضاف المتحدث أن تعليق عمل المدرس لا يُصنف كعقـ.ـوبة، بل إنه إجراء تأديبي، ويمكن للمدرس بعد ذلك أن يواجه إجراءات إدارية.

صحيفة بلجيكية تروي التفاصيل

كشفت صحيفة “LaLibre” البلجيكية أن أٌسر التلاميذ ذكروا، استناداً إلى أقوال أطفالهم، أن المدرس قدم لهم حاسوباً لوحياً أظهر من خلاله صوراً مسـ.ـيئة للنبي، واقترح على من لم يرغب برؤيـ.ـتها النظر إلى الأرض أو في أي اتجاهٍ آخر.

ارتدادات الرسوم المسـ.ـيئة تتخطى حدود فرنسا
أعلنت الشـ.ـرطة الروسية، صباح الجمعة، عن قتـ.ـلها لفتى يبلغ من العمر 16 عاماً بمنطقة تتارستان، ذات الغالبية المسلمة، بعد محاولته إضـ.ـراب النـ.ـار بمركز الشـ.ـرطة وطـ.ـعنه لشـ.ـرطي.

الشرطة الروسية تقـ.ـتل فتى

وأصدرت الشرطة بياناً حول الحـ.ـادثة، قالت فيه: ” إنها تتعامل مع الواقعة على أنها محاولة ارتكــ.ـاب عمل إرهـ.ـابي، وقد فتحت قـ.ـضية جـ.ـنائية”، مضيفةً بأن الفتى حاول إضـ.ـرام النـ.ـار في مركز شرطة ببلدة كوكمور باستخدام سائل حـ.ـارق وإنه طـ.ـعن شرطياً ثلاث مرات في أثناء محاولة القبـ.ـض عليه.

يُشار إلى أن حالات اعـ.ـتداءٍ مشابهة وقعت في باريس صباح الخميس بعد أن أقدم شاب على قـ.ـتل ثلاثة أشخاص وطعـ.ـن آخرين في هـ.ـجوم استهـ.ـدف كاتدرائـ.ـية نوتردام في نيس الفرنسية، فيما أردت الشرطة شخـ.ـصاً آخر قـ.ـتيلاً إثر اشهـ.ـاره سـ.ـلاحاً أبيض، في حادثة مشـ.ـابهة لحـ.ـادثة تتارستان الروسية.

أعلى درجات التـ.ـأهب

من جهته، أعلن رئيس الوزراء جان كاستيكس رفع حالة التـ.ـأهب الأمني في فرنسا إلى أعلى درجاتها، وهي “طـ.ـوارئ لمواجـ.ـهة اعـ.ـتداء”، في إطار خطة “فيجيـ.ـبيرات” لحمـ.ـاية الأراضي الفرنسية.

وقال رئيس بلدية نيس كريستيان إستروزي إن الهجـ.ـوم في كنيسة نوتردام كان مماثلا لقطـ.ـع رأ.س المعلم صمويل باتي في ضواحي باريس في وقت سابق من الشهر الجاري، وذلك بعدما عرض رسوما مسـ.ـيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في فصله الدراسي.

وأضاف إستروزي “طـ.ـفح الكيل… حان الوقت الآن لكي تتبـ.ـرأ فرنسا من قوانين السلام، من أجل القـ.ـضاء نهائيا على الفـ.ـاشية الإسلامية في أراضينا”.

ملابسات الهـ.ـجوم

ووقع الهجـ.ـوم في التاسعة صباحا تقريبا (8:00 بتوقيت غرينتش)، حيث دخل رجل مسلـ.ـح بسكـ.ـين إلى الكنيسة وطعن خادمها (55 عاما) حتى قـ.ـتله، وقطـ.ـع رأ.س امرأة مسنة (60 عاما) وطـ.ـعن امرأة أخرى (44 عاما)، وفقا لما أعلنه المدعـ.ـي العام الفرنسي لمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب جان فرانسوا ريكارد في مؤتمر صحفي مساء الخميس.

وأوضح ريكارد أن الضـ.ـحية الثالثة تمـ.ـكنت من الفرار إلى مقـ.ـهى قريب ثم لفظـ.ـت أنفاسها الأخيرة هناك، وأضاف أن الشـ.ـرطة وصلت بعد ذلك وتصدت للمـ.ـهـ.ـاجم الذي كان لا يزال يهـ.ـتف “الله أكـ.ـبر”، وأصابته بالرصـ.ـاص، وقد نقل إلى المستشفى وحالته حـ.ـرجة.

وصـ.ـرّح ريكارد بأن المهـ.ـاجم تونسي يبلغ من العمر 21 عاما، وقـ.ـدم إلى فرنسا من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، نقطة الوصول الرئيسية للمهـ.ـاجرين القادمين من أفريقيا، والتي وصل إليها في 20 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضاف أنه وصل إلى مدينة نيس بالقطار صباح الخميس، وأنه بدل ملابسه في محطة القطار ثم ترجّل إلى الكـ.ـنيسة ليشـ.ـرع في هجـ.ـومه.

وأشار إلى أن الشـ.ـرطة وجدت بحـ.ـوزته مصحفا وأن أغـ.ـراضه الشخصية كانت تحوي خنجـ..ـرين لم يستخدمهما.

وأضاف أنه “كان يحمل وثيقة من الصـ.ـليب الأحمر الإيطالي باسم مواطن تونسي ولد عام 1999 وهي معلومات تنطـ.ـبق عليه وهو غير معروف لدى الأجهزة الأمـ.ـنية”.

ونقلت رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمـ.ـنية وقضـ.ـائية أن المهـ.ـاجم يدعى إبراهيم عويساوي، وأنه قدم من لامبيدوزا الإيطالية خلال الشهر الجاري، حيث كانت السلـ.ـطات المحلية ألزمته بحجر صحي قبل أن يرغم على مغـ.ـادرة الأراضي الإيطالية ويفـ.ـرج عنه.

من جهة أخرى، قال المتحدث القـ.ـضائي في تونـ.ـس محسن الدالي إن “القطـ.ـب القـ.ـضائي لمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب فتح تحـ.ـقيقا عدليا في شـ.ـبهة تو.رط تونسي في هجـ.ـوم نيس الإرهـ.ـابي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.