جنود الاحتياط في “ميليـ.ـشيات الأسد” ينتـ.ـفضون ضده

19 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
جنود الاحتياط في “ميليـ.ـشيات الأسد” ينتـ.ـفضون ضده

تركيا بالعربي


نشرت مجموعة تطلق على نفسها “جنود الاحتفاظ والاحتياط” وهي تابعة لميليشيات نظام الأسد، بيانًا أعلنت فيه عن اعتراضها على عزم التلفزيون السوري إنتاج وثائقي تحت عنوان “لآخر العمر”، يتحدث عن تضحيات ميليشيات الأسد واستعدادهم للبقاء مدى الحياة في الخدمة العسكرية. 

وأكد كاتبو البيان بأنهم لا يريدون البقاء في صفوف ميليشيات الأسد وأنهم يريدون التسرح من الخدمة العسكرية عاجلًا غير آجل، معبرين عن استيائهم الشديد من هذا الفلم الوثائقي ومن فكرته التي يريد ترويجها.

وقال البيان: “كان الأجدى أن تتبرعوا بالأموال التي يحتاجها إنتاج فيلم كهذا إلى عوائل “الشهداء” والجرحى من زملائنا الذين ضحوا بأرواحهم و أجسادهم إن كنتم فعلًا تحبون العساكر”.

وأضافوا: “إن كنتم صادقين في ادعائكم المحبة لنا فالأولى بكم أن تنقلوا مطالبنا بتسريح الفئات التالية ممن ظلمتهم قرارات التسريح السابقة وهي الفئات التالية: كل عسكري محتفظ او احتياط أتم من ثلاث الى تسع سنوات فما فوق مع الالزامي، وكل عسكري محتفظ او احتياط تجاوز سن الثلاثين وكي لا يحصل ظلم فليتم التمييز بينهم وبين من اقدم منه بالخدمة عن طريق التعويض”.



وأردفوا: “وكل الضباط المجندين في الخدمات الثابتة ممن لم يسرحووا مع أبناء دوراتهم ا(لذين تم تكسيرهم من رتبة ملازم إلى رتبة مساعد بسبب الخدمات الثابتة)، و الضباط الاحتياط و المحتفظين مواليد العام 1981 وما قبل ممن لم يشملهم أمر التسريح الصادر بتاريخ 2019/2/6 ولم يسرحوا مع مواليدهم وضباط الخدمات الطبية الأطباء البشريين الذين استثنتهم القرارات السابقة، وعساكر الدورات القديمة ممن لم يسرحوا مع أبناء دوراتهم بسبب عقوبة إدارية أو خدمة مفقودة أو عدم حيازتهم على شهادة الدراسة الابتدائية”.

تجدر الإشارة إلى أن جزءًا كبيرًا من المجندين في جيش النظام السوري طالبوا عدة مرات بتسريحهم بعد أن أمضوا عدة سنوات في الخدمة العسكرية، إلا أن نظام الأسد يقابل مطلبهم بالرفض القاطع، حيث أن ميليشيات الأسد تعاني من نقص بشري بسبب المعارك الأخيرة في شمال غرب سوريا.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تكشف عن عدد السوريين في تركيا وفي كل ولاية

أصدرت دائرة الهجرة التركي بياناً رسمياً جديداً حول أعداد السوريين في الولايات التركية جاء فيه : غازي عنتاب احتلت المرتبة الثانية حيث بلغ العدد السوريين الموجودين في ولاية غازي عنتاب 452,420 سوري بينما أحتلت اسطنبول المرتبة بأعداد السوريين في تركيا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع تلفزيون غازي عنتاب وأطلعت عليه تركيا بالعربي فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 3,627,481 نسمة، وعدد السوريين الذين يعيشون في إسطنبول 511,498 نسمة وهذا الرقم يضع إسطنبول في المرتبة الأولى، ثم تليها غازي عنتاب.

بينما احتلت ولاية هاتاي المرتبة الثالثلة بعدد 436,384 نسمة من السوريين.

وتابع بيان دائرة الهجرة لقد زاد عدد السوريين الذين يسكنون في المدن التركية 50 ألف شخص واصبح العدد الإجمالي 3 مليون 624 الف شخص.

ورغم انتشار فيروس كورونا ونزوح عدد كبير من السوريين الى أوربا زاد عدد السوريين 50 ألفاً.

وأضاف البيان فان عدد السوريين الموجودين في تركيا بتاريخ 2019 كانت 3 مليون 576 الف، بينما وصل العدد بتاريخ 1 تشرين الأول 2020 إلى 3 مليون 624 شخص .

وبحسب رئيس مركز الهجرة واللاجئين السيد متين جورابتر يعود زيادة عدد النازحين السوريين في تركيا إلى سببين:

الأول لا زالت تركيا تسمح بالعبور من المعابر الحدودية للسوريين.

والسبب الثاني يعود ان السوريين الذين لم يكونوا مسجلين في دائرة الهجرة بدؤوا بالتسجيل وبدأت الأعداد تتضح بشكل أدق .

ترتيب المدن ال 10 الأوائل:

١-ولاية إسطنبول 511.498 نسمة .

٢- ولاية غازي عنتاب 452.420 نسمة .

٣- ولاية هاتاي 436.384 نسمة.

٤- ولاية اورفا 422.054 نسمة.

٥-ولاية اضنه 249.477 نسمة.

٦ – ولاية مرسين 218.737 نسمة.

٧ – ولاية بورصا 177.436 نسمة.

٨ – ولاية ازمير 147.047 نسمة.

٩ – ولاية قونيا 116.450 نسمة.

١٠ – ولاية كلس 109.117 نسمة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.