هجـ.ـوم خاطف.. “قـ.ـوات الأسد” تتلقى ضـ.ـربة عسكرية موجـ.ـعة في درعا

20 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2020 - 11:00 مساءً
Omar
أخبار العرب والعالم
تابوت
تابوت

تركيا بالعربي

تلقت “قوات الأسد” في درعا جنوب سوريا؛ ضـ.ـربة عسكرية جديدة بعد أن هاجم مسـ.ـلحون مجهولون حاجزًا تابعًا للنظام السوري قرب بلدة جلين؛ ما أسـ.ـفر عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة عدد من عناصره.

وأفادت مصادر ميدانية في درعا، بأن “الهجـ.ـوم استـ.ـهدف الحاجز الرباعي الواقع بين مدينة الشيخ سعد وبلدة جلين، والتابع لميليـ.ـشيا المخابرات الجوية”.

وبحسب المصادر، دارت الاشـ.ـتباكات بين المهـ.ـاجمين وعناصر الحاجز لمدة عشر دقائق، واستخدم فيها رشاش 14.5، وفق “إذاعة حوران مهد الثورة”.

وأكدت المصادر أن الهجـ.ـوم أدى لمقتل عنصرين من قوات النظام وإصـ.ـابة ثلاثة آخرين بجـ.ـروح متفاوتة، ومقـ.ـتل أحد أفراد المجموعة المهـ.ـاجمة وإصـ.ـابة آخر بجـ.ـروح. 

وفي السياق، قصـ.ـفت ميليـ.ـشيا الأمن العسكري التابعة للنظام أحياء الأربعين وطريق الأردن والمـ.ـنشية وسوق السويدان في درعا البلد بنيـ.ـران الأسـ.ـلحة المتوسطة والرشـ.ـاشات الـ.ـثقيلة.

يذكر أن حواجز النظام وميليشـ.ـيات إيران في مناطق الجنوب السوري التي خضعت لعمليات التسوية وما يسمى المصالحات؛ تتعرض لهجـ.ـمات دورية من قبل مسلحين مجهولين، وسط عجز الميليشـ.ـيات عن تأمين نقاط تمركزها.

وتشهد محافظة درعا ومناطق الجنوب السوري فوضى أمنية كبيرة تتمثل في انتشار ميليشـ.ـيات متعددة الولاءات وعمليات اغتـ.ـيال وخـ.ـطف وسـ.ـرقة بشكل شبه يومي، حيث تلاقي ميليـ.ـشيات الأسد وإيران معارضةً شديدةً لسيطرتها على المنطقة.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: إلى السوريين في تركيا.. هذه طريقة الحصول على مخصصات الفحم

حسان كنجو – خاص/تركيا بالعربي

رصدت تركيا بالعربي جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي، حول الآلية التي سيحصل بها السوريون في الولايات التركية على مخصصاتهم الشتوية من مادة الفحم المخصص للمدافئ.

وتحدثت مصادر عن علاقة وطيدة بين الهلال الأحمر التركي وبين الكوادر المشرفة على عملية التوزيع، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيحصل أصحاب كرت الهلال الأحمر على مستحقاتهم قبل غيرهم، إلا أن منشورات أخرى نفت المعلومة وأكدت أن عملية التسجيل متاحة للجميع وفي آن واحد.

بدورها تركيا بالعربي تواصلت مع مختار أحد أحياء مدينة أنطاكيا للوقوف على هذا الموضوع والتأكد من سير العملية هذا العام في ظل وباء كورونا، وقد أكد المختار في حديثه لـ تركيا بالعربي، أنه “لم يتم إبلاغهم بأي أوامر أو إجراءات جديدة والوضع سيبقى على ما هو عليه كما في العام الماضي”.

وعن طريقة التوزيع، قال المختار: “بالطبع عملية التوزيع لن تحتاج للتسجيل، بل ستعتمد لجان التوزيع على (العنوان المثبت في إدارة النفوس) أولاً، وعن طريق السؤال عن عدد العائلات السورية في المبنى الذي يتم التوزيع فيه ثانياً (طبعاً أتكلم هنا عن عملية التوزيع الخاصة بالسوريين)”.

وتابع: “يتم منح كل أسرة (أياً كان عدد أفرداها نحو نصف طن من الفحم موزعة على (20 كيس/شوال) في كل كيس نحو 25 كيلوغراماً، أي ما يقارب بين 450 – 500 كغ من الفحم في المجمل يتم توزيعها لكل أسرة”.

واكد: “أعيد وأكرر.. لا حاجة لأي شخص للقدوم إلي أو التسجيل… لجان التوزيع المرسلة من البلدية هي من تتابع الموضوع وهي المسؤولة عن المنح، ويتم إخبارهم بعدد العائلات في كل مبنى عند التوزيع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.