تركيا تحذر أمريكا بشأن “قبرص”: سنتخذ خطوات مقابل خطواتكم

2 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2020 - 12:23 صباحًا
Omar
أخبار العرب والعالم
(AA)
(AA)

تركيا بالعربي

حذرت وزارة الخارجية التركية، الولايات المتحدة الأمريكية من قرار رفع حظر توريد السـ.ـلاح إلى قبرص الرومية، معتبرة أن هذه الخطوة “ستضر بجهود السلام والتسوية في قبرص”.

وأضافت الوزارة في بيان، أن “قرار الولايات المتحدة برفع حظر الأسـ.ـلحة المفروض على الإدارة القبرصية اليونانية اليوم (1 أيلول/سبتمبر) يتجاهل المساواة والتوازن الموجود بين الشعبين في الجزيرة”.

وأرفدت “المؤكد أن هذا القرار سيؤثر سلبا على جهود حل قضية قبرص”.

وأشارت إلى أنه “في فترة تُبذل فيها جهود للحد من التوتر في شرق البحر المتوسط ، فإن توقيع الولايات المتحدة على مثل هذا القرار الذي يسمم بيئة السـ.ـلام والاستقرار في المنطقة لا يتوافق مع روح التحالف”.
واستكملت “نتوقع من الولايات المتحدة مراجعة هذا القرار ودعم الجهود الحالية لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة”.

وواصلت “بخلاف ذلك، ستتخذ تركيا بصفتها دولة ضامنة، خطوات حاسمة من منطلق المسؤولية القانونية والتاريخية تجاه الشعب القبرصي التركي من أجل ضمان أمنه وحمايته”.

واليوم الثلاثاء، أعلن رئيس قبرص الرومية، نيكوس أناستاسيادس، أن “الولايات المتحدة الأمريكية قررت رفع حظر التسلح جزئيا عن مواد الدفاع غير الفـ.ـتاكة”.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

اقرأ أيضاً: ترجمة: عالم تركي يطالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة 3 أسابيع متتالية

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: لمى الحلو

قالت مصادر إعلام تركية،إن عالماً تركياً في قسم الدماغ والأعصاب بجامعة (أنقرة) طالب الحكومة بفرض حظر تجول لمدة ثلاثة أسابيع.

ويحسب ما نشرته (صحيفة جمهوريات) وترجمته تركيا بالعربي، فإن استاذ قسم الدماغ والاعصاب بجامعة انقرة دكتور (أوزدن شينر): “الشيء الذي لا يزال يتعين مراعاته هو حبس الجميع في المنزل لمدة 3 أسابيع.

وتابع: “ربما تم إجراء هذه الانفتاحات لأسباب اقتصادية ، لكن عدم اليقين في الوباء يمنع بالفعل التشغيل السليم للاقتصاد”.

وأضافت شينر:”إن الحل الآخر هو “تقييم جميع الاحتمالات من خلال الوصول إلى أرقام اختبار عالية جدًا، فمن الضروري وهذا يتطلب عدد كبير من الموظفين كما أن عزل أي شخص لديه احتمال الإصابة بالمرض في المنزل سيؤدي أيضًا إلى توقف الاقتصاد وقال إن السلطات تحجم عن هذا.”

وذكر: “الوباء يختلف الآن في كل مدينة، وبدلاً من تجفيف مستنقع الوباء، يتم اصطياد البعوض الواحد تلو الآخر في الغرفة، ستستمر هذه العملية مع 1500 مريض جديد و 15-20 حالة وفاة في اليوم ، والتي يمكنني رؤيتها في الأيام المقبلة”.

وتابع: “بالطبع ، إذا تم افتتاح المدارس في ( أكتوبر )، فسوف تتعقد الأمور. يصبح من الصعب منع الصعود. حتى يتوفر اللقاح على نطاق واسع ، ويجب الاكتفاء بالتعليم عن بعد ، كما يجب تأجيل افتتاح الكليات التي تتطلب إجراء نشاطات حتى مارس – أبريل.

ويفضل ألا يقضي الطلاب عطلة صيفية في العام المقبل، وتمديد المدرسة لبضعة أشهر ، والا سيتحول الوباء إلى كارثة “.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.