تسجيل الدخول

بشار الأسد أعطى أوامر جديدة لأجهزة مخابراته بشأن رامي مخلوف.. تقرير يكشف التفاصيل

2 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام
بشار الأسد أعطى أوامر جديدة لأجهزة مخابراته بشأن رامي مخلوف.. تقرير يكشف التفاصيل

تركيا بالعربي


كشف تقرير، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، أعطى أوامر لأجهزة مخابراته بشأن ابن خاله رجل الأعمال الأغنى في سوريا، رامي مخلوف.

ونقلت قناة “العربية” السعودية، عن مصادر سورية، أن “شعبة المخابرات بأمر من رئيس النظام السوري بشار الأسد تشن حملة لإقصاء رامي مخلوف”.

وأضافت: أن “جيش النظام السوري مخترق من إيران ورامي مخلوف وأطراف أخرى”، مشيرة إلى أن “بعض المعتـ.ـقلين لديهم معلومات عن أجهزة النظام السوري”.

وذكرت المصادر السورية، أن عدد الضباط في جيش النظام السوري الذين جرى اعتقالهم حتى الآن بتـ.ـهمة أنهم مقربون من رجل الأعمال السوري مخلوف بلغ 135.



وأشارت إلى أن الحملة الأمنية لاستخبارات النظام السوري متواصلة، بالإضافة لاعتـ.ـقال أشخاص يعملون ضمن منشآت ومؤسسات تعود ملكيتها لرامي مخلوف ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد.

جدير بالذكر أن “نظام الأسد” ووضع يده على مجمل أعمال ابن خاله رامي مخلوف والشركات المملوكة له، داخل سوريا، كتعيين ـ.ـحارس قـ.ـضائي على شركة “سيريتل” للاتصالات الخلوية،
وعيَّن النظام حارسًا قـ.ـضائيًا على شركة “شام” القابضة واحدة من أكبر شركات البلاد، وسبقها بمنعه من مغادرة سوريا وإلقاء الحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة وغير المنقولة، وقرارات أخرى كثيرة.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.