الهلال الأحمر التركي يطلق دورة تدريبية بهدف التوظيف وبدعم من شركة ألمانية

19 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الهلال الأحمر التركي يطلق دورة تدريبية بهدف التوظيف وبدعم من شركة ألمانية

تركيا بالعربي

أعلن “الهلال الأحمر التركي” عن عقد دورة تدريبية تشمل اللاجئين السوريين، وتكفل تأمين عمل لهم، مقدمة لخريجي الاقتصاد وإدارة الأعمال بالتعاون مع شركة “ساب” الألمانية للبرمجيات.


وقالت منظمة “الهلال الأحمر التركي”، عبر حسابها في “تويتر” وبحسب ما نقلت صحيفة عنب بلدي، في 9 من حزيران الحالي، إن الدورة التدريبية تهدف إلى دعم الشباب الجامعيين وتوظيفهم في شركات مناسبة لمساعدتهم على الاعتماد على الذات وتأمين سبل العيش.

وتابعت أنه خلال الدورة التدريبية، سيكتسب المتدربون المؤهلات الاستشارية اللازمة في مجال تقديم الخدمات لعملاء “ساب” في تركيا، ليباشروا العمل.

وأوضحت المؤهلات المطلوبة للحصول على مقعد في الدورة:

  1. إكمال درجة البكالوريوس في الاقتصاد أو إدراة الأعمال.
  2. إتقان اللغتين الإنجليزية والتركية.
  3. أن يكون عمر المتقدم بين 18 و40 سنة.
  4. أن يكون حاملًا لوثيقة سارية الصلاحية في تركيا (هوية تركية/ بطاقة حماية مؤقتة (كمليك)/ هوية حماية دولية).

ويمكن للراغبين التقدم بطلب الالتحاق بالدورة من خلال الضغط على الرابط (https://ee.humanitarianresponse.info/x/mLQpogte)



وتعرّف منظمة “الهلال الأحمر التركي” نفسها بأنها أكبر منظمة إنسانية في تركيا، وجزء من جمعية الصليب والهلال الأحمر الدولي، أُسست عام 1868، وكان اسمها “جمعية الهلال الأحمر”.

وتقدم المراكز المجتمعية لـ”الهلال الأحمر التركي” الدعم النفسي والحماية وتنمية سبل المعيشة وجهود التماسك الاجتماعي للاجئين السوريين.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون شخص، بحسب أرقام مديرية الهجرة في تركيا.

وبحسب ما ذكرته منظمة اللاجئين التركية، في 13 من آذار 2019، بلغ عدد السوريين الحاصلين على إذن العمل في تركيا 31 ألفًا و185 شخصًا فقط، وهذا العدد لا يعكس أعداد العاملين السوريين في تركيا لتعرضهم لمشاكل كثيرة في استخراج إذن العمل.

اقرأ أيضاً: مفاجأه: أكثر مدينة تركية التزاما بالتعليمات الصحية وأكثر مدينة لا تلتزم

نشرت مصادر إعلام تركية، إحصائية للولايات الأكثر تسجيلاً للمخالفات والخروقات لقواعد الامتثال والتدابير ضد فايروس كورونا.

وقال موقع تلفزيون (ميغا عنتاب) في خبر له ترجمته تركيا بالعربي، إنه “كانت (كيركلاريلي) هي المدينة الأكثر التزاماً بقاعدة المسافة الاجتماعية، في حين كانت غازي عنتاب هي المدينة التي انتهكت القاعدة أكثر من غيرها”.

وأضاف: “بحسب بيانات وزارة الداخلية ، فقد تم تنظيم مخالفات في غازي عنتاب لـ 144 ألف 984 شخصاً بسبب انتهاك قاعدة المسافة الاجتماعية وتم اتخاذ إجراءات قضائية لـ 698 شخصاً آخرين”.

وذكر: “في غضون ذلك ، صدرت أيضا بيانات المقاطعات التي تمتثل لقاعدة المسافة الاجتماعية ولا تمتثل لها، وبناءً على ذلك فإن معظم محافظات تركيا لا تمتثل للقواعد بشكل عام، في غازي عنتاب لوحدها تم تغريم 32 ألف و 53 شخصاً تم ضبطهم لا يمتثلون للقاعدة، بينما تم فتح تحقيق ضد 20 شخصاً آخرين وقد جاءت بيانات الغرامات كما يلي:

عــنــتـاب: 32.053

إسطنبول: 16.219

مانيــســا: 5.004

ديار بــكـر: 2.579

أنـــقــــرة: 2.402

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.