تسجيل الدخول

مناشدات في سهل الغاب غرب حماة: روسيا تشتري شبابنا للقـ.ـتـ.ـال بليبيا

25 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
مناشدات في سهل الغاب غرب حماة: روسيا تشتري شبابنا للقـ.ـتـ.ـال بليبيا

تركيا بالعربي


أطلقت مواقع وصفحات إعلامية محلية في ريف حماة الغربي وتحديداً في منطقة “سهل الغاب” مناشدات لوقف عمليات التجـ.ـنيد التي ترعاها روسيا في المنطقة، حيث تستغل حاجة الشبان وحالة الفقر المدقـ.ـع التي يعيشونها من أجل نقلهم إلى ليبيا للقـ.ـتال إلى جانب قـ.ـوات “خليفة حفتر” مقابل مبالغ مالية.

وذكرت المصادر ومن بينها صفحة “صوت الغاب” أن روسيا بدأت منذ فترة استغلال حالة الفقر والبطالة في منطقة الغاب، لإغـ.ـراء الشبان بمبالغ مالية تتجاوز الـ1400 دولار أمريكي شهرياً للذهاب إلى ليبيا والقـ.ـتال ضمن قـ.ـوات “حفتر”.

وشددت على أن الشبان الذين قبلوا العروض وذهبوا إلى ليبيا لا يعرف مصـ.ـيرهم ولا تفاصيل المنطقة التي يقـ.ـاتلون فيها، مضيفةً أن روسيا بدأت تحويل الشبان إلى “مرتـ.ـزقة”، من خلال شـ.ـرائهم بالمال.

وتساءلت عما إذا كان الضيق والخـ.ـناق الذي يعيشه السكان في المنطقة، مقصوداً من قِبَل الروس بهدف استـ.ـغلال حاجتهم وإلحـ.ـاقهم بقـ.ـواتهم في ليبيا.



ومؤخراً أكدت مصادر في دير الزور أن روسيا نقلت 35 شاباً ينحـ.ـدرون من مدينة “الميادين” بريف المحافظة إلى إحدى قواعدها؛ استعداداً لنقلهم إلى ليبيا، لقاء منحهم مبلغ 2000 دولار أمريكي شهرياً لكل شخص من أجل القـ.ـتال إلى جانب “حفتر”.

ويضاف إلى ذلك قيام الروس وبمساعدة الإيرانيين بتجـ.ـنيد نحو 600 من شبان حمص، مقابل راتب شهري يصل إلى 1500 دولار لكل عنصر، وقد وقّع المجنـ.ـدون عقوداً لمدة 3 أشهُر قابلة للتـ.ـجديد، وتم تسليم كل واحد منهم مبلغ 500 دولار كدفعة مبدئية في مطار حماة العسكري.

يُذكر أن إرسال هؤلاء الشبان إلى ليبيا يأتي في الوقت الذي تتـ.ـقهقر به قـ.ـوات “حفتر” أمام الحكومة الشرعية التي انتـ.ـزعت مدناً مهمة مؤخراً، وتحاول الأولى منذ نيسان/ أبريل 2019 السيـ.ـطرة على مدينة طرابلس إلا أنها فشـ.ـلت بذلك، رغم الدعم الكبير الذي تتـ.ـلقّاه من الإمارات وروسيا وغيرهما، وأكدت حكومة “الوفاق” الليبية اليوم مغادرة ثلاث رحلات جوية تقلّ عناصر من مرتـ.ـزقة “فـ.ـاغنر” الروسية من مطار “بني وليد” في ليبيا إلى جهة مجهولة وذلك بعد الخسائر في صفوفها.

المصدر : نداء سوريا

اقرأ أيضاً: مرحلة التطبيع القادمة على تركيا .. وزير الصحة التركي يكشف تفاصيلها

أطلق وزير الصحة التركي فخر الدين قوجا تحذيراته بشأن التراخي بالتعليمات الصحية المفروضة من خلال تغريدة له شاركها على حسابه في توتير .

وبحسب ما ترجمته تركيا بالعربي ، وفقاً للتغريدة ، فإن الوزير حذر المواطنين في مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها وتجاهل المواطنين تدريجياً للتعليمات المفروضة من قبل وزارة الصحة قائلاً : إن الإهمال مهما كان صغيراً أو غير ملفتاً بالنسبة لنا فقد يودي لنتائج كارثـ ـية على الجميع .

ولفت إلى موضوع بداية انتشار الفايروس و ما تسببت به مدينة ووهان الصينية من إنتشار لجائحة كورونا في جميع أنحاء العالم .

مشدداً على ضرورة الإلتزام بالتعليمات الوقائية الصارمة ولو كانت في منتهى الصغر قائلاً : لا تتبعوا سياسة الفراشة فعمل صغير بإمكانه أن يودي بنتائج كارثية .

وفي سياق متصل أصدر وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجا” بياناً هاماً بعد انتهاء اجتماع اللجنة العلمية التركية لمنقاشة أوضاع الولايات بالنسبة لانحسار فايروس كورونا في حرم “بيلكنت” التابع للوزارة .

وقال موقع ” CNN” التركي في خبرٍ له ترجمته تركيا بالعربي ، إن اللجنة العلمية ناقشت أوضاع المرضى والتطورات المستجدة في تركيا .

وأضاف بأن الوزير “قوجا” أدلى بعدة خطوط تخص مرحلة التطبيع القادمة على تركيا منها : السماح للمسنين الذين تزيد أعمارهم عن ال65 عاماً في الذهاب إلى مدنهم مع منحهم تصريح أذن السفر بشرط إثبات وثيقة تدل على أن المكان الذاهب إليه المسن هو مسقط رأسه وذلك بعد فحصه والتأكد من عدم وجود مشاكل صحية لديه .

وبحسب ما صرح به الوزير فإن امتحانات الإنتقال للثانوية أو للجامعة ستنظم داخل القاعات بحسب ما يناسب المسافة الإجتماعية وقد يسمح للطلاب إزالة الكمامة أثناء الإمتحان .

وكما أفاد : ” لقد تقبل المجتمع الإجراءات التي اتخذناها ضد الوباء ، لقد ناضلنا وسنعلن نجاحنا الكبير عندما يصل عدد الحالات إلى أقل من 1000 حالة إصابة .

وأضاف : لاتجعلوا التدابير الصحية مهملة ، لايزال موظفو الرعاية الصحية لا يستطيعون معانقة أطفالهم ، الخطر لم ينتهي .

إذا استمرينا باتباع التعليمات فيمكننا أن نتصرف بحرية أكثر بعد أيام العيد .

ولفت الوزير إلى توقيت انتهاء حظر السفر بين المدن وكيفية التعليمات التي يجب اتباعها أثناء التنقل بين المدن .

حيث سيتم إثبات صحة الأشخاص الذين يريدون السفر من مدينة إلى مدينة ، بالإضافة إلى تنظيم تطبيق للنقل بين المدن التركية ، حيث سيتمكن الشخص من السفر في الطائرة أو النقل البري من خلال استخدام رمز سيستلمه عبر تطبيق على هاتفه المحمول .

ستتحكم شركة السفر ذات الصلة في مراقبة الظروف الصحية في الرحلات وفي حال اكتشاف أي إصابة أثناء الرحلة فستتم متابعة الحالة من قبل المختصين في شركة السفر .

بالإضافة إلى ترتيب الرحلات الجوية عند الطلب على التطبيق .

وأكد الوزير أن المراكز الصحية ستزيد من أعداد الإختبارات الخاصة بكورونا ، إذ لن يقتصر الأمر على اختبار المشتبه بهم فقط بعد الآن بل سيتم اختبار مناطق معينة كاملة .

وختم بالقول : ” تماشياً مع الإجراءات المتخذة ، انخفضت سرعة انتقال عدوى الفايروس من 1.56 إلى 0.72 .





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.