تسجيل الدخول

تركيا تتمسك بموقفها بشأن مصير بشار الأسد

23 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
تركيا تتمسك بموقفها بشأن مصير بشار الأسد

تركيا بالعربي


تحميل واتساب الذهبي أحدث اصدار أنقر هنا

ردت تركيا على تصريحات روسيا الأخير، بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا.

وقال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، خلال مشاركته في ندوة أعدها: “مركز التفاهم البريطاني التركي” أمس الجمعة إنّ محادثات أستانة بين تركيا وروسيا وإيران، خففت من حدة العنـ.ـف على الأرض في سوريا.

وفيما يتعلق بمستقبل النظام السوري أشار “قالن” إلى وجود اختلاف في وجهة النظر التركية مع إيران وروسيا حيال هذه القضية فقال:” نعتقد أنّنا لا نراه (بشار الأسد) زعيمًا.

وشدّد متحدث الرئاسة التركية على أهمية أن ترى تركيا انتخابات قانونية ونزيهة في سوريا، مؤكدًا أهمية أعمال لجنة صياغة الدستور.


تحميل واتساب الأزرق , تحميل واتساب جي بي اخر تحديث


وأضاف: “أصحاب المصالح ينظرون لسوريا وفق مصالحهم الضيقة، لا أحد يعتبر سوريا موحدة، ويعير أي اهتمام للشعب السوري”.

وتابع: “وعلاوة على ذلك بعض الدول يبحثون عن سبل إبقاء قواعدهم العسكرية في سوريا، وآخرون بالسيـ.ـطرة على أبار النفط، هذه الحسابات الصغيرة، تزيد من صعـ.ـوبة إيجاد مستدام للاشـ.ـتباكات في سوريا”.

وجاء ذلك بعد يوم من تصريحات السفير الروسي في دمشق، الكسندر يفيموف، والتي أكد فيها على تمسك بلاده بـ”بشار الأسد” وذلك ردًّا على تقارير تتحدث على وجود خلافات بين موسكو والأخير.

وقال السفير الروسي في لقاء مع صحيفة “الوطن” الموالية، إن العلاقات بين بلاده ونظام الأسد أقوى اليوم مما كانت في أي وقت في الماضي، نافيًا كل ما يتردد عكس ذلك.

واستخدم السفير الروسي عبارة “الكلاب تنبح والقافلة تسير” في وصف مروجي تلك الشائعات، وأكد أن “تلك المحاولات ستفـ.ـشل إن لم نقل إنها فشلت، ولن يسمح حتى بالاقتراب من النتائج المقصودة”.

المصدر : الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: مرحلة التطبيع القادمة على تركيا .. وزير الصحة التركي يكشف تفاصيلها

أطلق وزير الصحة التركي فخر الدين قوجا تحذيراته بشأن التراخي بالتعليمات الصحية المفروضة من خلال تغريدة له شاركها على حسابه في توتير .

وبحسب ما ترجمته تركيا بالعربي ، وفقاً للتغريدة ، فإن الوزير حذر المواطنين في مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها وتجاهل المواطنين تدريجياً للتعليمات المفروضة من قبل وزارة الصحة قائلاً : إن الإهمال مهما كان صغيراً أو غير ملفتاً بالنسبة لنا فقد يودي لنتائج كارثـ ـية على الجميع .

ولفت إلى موضوع بداية انتشار الفايروس و ما تسببت به مدينة ووهان الصينية من إنتشار لجائحة كورونا في جميع أنحاء العالم .

مشدداً على ضرورة الإلتزام بالتعليمات الوقائية الصارمة ولو كانت في منتهى الصغر قائلاً : لا تتبعوا سياسة الفراشة فعمل صغير بإمكانه أن يودي بنتائج كارثية .

وفي سياق متصل أصدر وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجا” بياناً هاماً بعد انتهاء اجتماع اللجنة العلمية التركية لمنقاشة أوضاع الولايات بالنسبة لانحسار فايروس كورونا في حرم “بيلكنت” التابع للوزارة .

وقال موقع ” CNN” التركي في خبرٍ له ترجمته تركيا بالعربي ، إن اللجنة العلمية ناقشت أوضاع المرضى والتطورات المستجدة في تركيا .

وأضاف بأن الوزير “قوجا” أدلى بعدة خطوط تخص مرحلة التطبيع القادمة على تركيا منها : السماح للمسنين الذين تزيد أعمارهم عن ال65 عاماً في الذهاب إلى مدنهم مع منحهم تصريح أذن السفر بشرط إثبات وثيقة تدل على أن المكان الذاهب إليه المسن هو مسقط رأسه وذلك بعد فحصه والتأكد من عدم وجود مشاكل صحية لديه .

وبحسب ما صرح به الوزير فإن امتحانات الإنتقال للثانوية أو للجامعة ستنظم داخل القاعات بحسب ما يناسب المسافة الإجتماعية وقد يسمح للطلاب إزالة الكمامة أثناء الإمتحان .

وكما أفاد : ” لقد تقبل المجتمع الإجراءات التي اتخذناها ضد الوباء ، لقد ناضلنا وسنعلن نجاحنا الكبير عندما يصل عدد الحالات إلى أقل من 1000 حالة إصابة .

وأضاف : لاتجعلوا التدابير الصحية مهملة ، لايزال موظفو الرعاية الصحية لا يستطيعون معانقة أطفالهم ، الخطر لم ينتهي .

إذا استمرينا باتباع التعليمات فيمكننا أن نتصرف بحرية أكثر بعد أيام العيد .

ولفت الوزير إلى توقيت انتهاء حظر السفر بين المدن وكيفية التعليمات التي يجب اتباعها أثناء التنقل بين المدن .

حيث سيتم إثبات صحة الأشخاص الذين يريدون السفر من مدينة إلى مدينة ، بالإضافة إلى تنظيم تطبيق للنقل بين المدن التركية ، حيث سيتمكن الشخص من السفر في الطائرة أو النقل البري من خلال استخدام رمز سيستلمه عبر تطبيق على هاتفه المحمول .

ستتحكم شركة السفر ذات الصلة في مراقبة الظروف الصحية في الرحلات وفي حال اكتشاف أي إصابة أثناء الرحلة فستتم متابعة الحالة من قبل المختصين في شركة السفر .

بالإضافة إلى ترتيب الرحلات الجوية عند الطلب على التطبيق .

وأكد الوزير أن المراكز الصحية ستزيد من أعداد الإختبارات الخاصة بكورونا ، إذ لن يقتصر الأمر على اختبار المشتبه بهم فقط بعد الآن بل سيتم اختبار مناطق معينة كاملة .

وختم بالقول : ” تماشياً مع الإجراءات المتخذة ، انخفضت سرعة انتقال عدوى الفايروس من 1.56 إلى 0.72 .





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.