تسجيل الدخول

تركيا: شاهد لحظة هروب امرأة من الحجر الصحي والقاء القبض عليها (فيديو)

23 مارس 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام

تركيا بالعربي

أفادت وسائل إعلام تركية، بتمكن السلطات المحلية التركية من القبض على امرأة حاولت الهرب من الحجر الصحي في مستشفى تقسيم وسط إسطنبول.

ووفق صحيفة “دوغان” التركية فقد تم إرسال فرق طبية إلى مكان الحادث فور تمكن الشرطة التركية من محاصرة المرأة الهاربة من الحجر الصحي، لافتةً إلى عمل السلطات بالقانون القاضي بعزل أي شخص يظهر عليه أعراض كورونا بمشافي الدولة التركية.

وأظهر فيديو متداول قيام الشرطة التركية بمحاصرة امرأة تقف إلى جانب عربة صغيرة في شارع عام، طالبين منها الاستدارة نحو الحائط والتوجه بعيداً عنهم حتى تصل عربة النقل الخاصة بها لإعادتها للمشفى.

وبحسب الفيديو ظهر عدم مبالاة المرأة وحديثها للشرطة بشكلٍ يظهر عدم رغبتها بالإجراءات تلك، إلا أنّ وسائل الإعلام التركية أكدت عودة تلك المرأة إلى الحجر الصحي بالمشفى الحكومي بإسطنبول مرة أخرى.

اقرأ أيضاً: سيدة تركية توجه رسالة تعاطف مع أزمة السوريين وتوجه رسالة إلى الشعب التركي

وجهت سيدة تركية رسالة إلى الشعب التركي والسوريين في تركيا رسالة تحمل في طياته تعاطفاً كبير على ما حل بسوريا وبالشعب السوري من مآسي على مدى سنوات.

وقالت السيدة التركية وبحسب ما رصدت تركيا بالعربي موجهة كلامها الى الاتراك الذين يريدون ترحيل الاخوة السوريين من تركيا فإننا نقول لكم كفى.

وتابعت السيدة التركية: انظروا الى غضب المنتقم الجبار في بضع اسابيع ضج العالم باسره.

وتابعت قولها أن اخواننا السورين الابطال الذين نعجز عن وصفهم فهم يعيشون تحت قصف براميل الموت كل يوم وكل الاسلحة المحرمة دوليا.

وأختتمت كلامها بالتحية للشعب السوري الابطال وقالت لهم انتم جند الله في هذه الارض تحية لكم من القلب.

اقرأ أيضاً: قوجة: وصلنا اليوم دواء كانت نتائجه إيجابية في علاج مصابي كورونا بالصين وبدأنا استخدامه

أكد وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أن “المتعافين من إصابات كورونا في تركيا أعدادهم كبيرة وسنعلن عنها في الأيام القادمة”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة، الإثنين، عقب ترأسه لاجتماع اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا.

وأضاف قوجة أن “الوزارة تتصرف بحساسية بالغة حيال سرعة التشخيص وعزل المصابين بفيروس كورونا والبدء بمعالجتهم”.

وأشار إلى أن “الوزارة ستوظف 32 ألف عامل إضافي بقطاع الصحة، لمواجهة كورونا، لافتا إلى وجود إصابات بين الكوادر الطبية”.

وأضاف “وصلنا اليوم دواء كانت نتائجه إيجابية في العلاج بالصين وبدأنا استخدامه، نريد أن نخرج بأقل الخسائر الممكنة من هذا الوباء الذي يجتاح العالم”.

واستطرد “وصلنا اليوم من الصين 50 ألف علبة أدوات تشخيص سريع للفيروس وبدأنا باستخدامها، وسيصلنا 300 ألف علبة إضافية الخميس”.

وشدد أن المشافي والمؤسسات الطبية لم ولن تتقاضى أي أجر مقابل تشخيص الإصابة بكورونا.

وأكد أنه “تمت دعوة 6 جامعات وأحد المراكز البحثية لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وسندعمهم جميعا دون قيود”.

وقال إن تركيا “ستبدأ قريبا تصنيع أجهزة تنفس محلية بكميات كبيرة ودون توقف”.

وجدد الوزير دعوته للجميع بضرورة البقاء في المنازل قائلا “التزام المنازل أفضل وسيلة للوقاية من كورونا”، مؤكدا أن “التضامن الذي أظهرناه في مكافحة كورونا يكاد يكون لا مثيل له في العالم”.

وأوضح أن أعمار وفيات كورونا في تركيا تصل حتى سن 91 عاما، اثنان منهم بين عمر 50 و60، أما الباقون فجميعهم فوق 61.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الإثنين، أكثر من 368 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد عن 16 ألفًا، أغلبهم في إيطاليا، الصين، إسبانيا، إيران، فرنسا، الولايات المتحدة، بينما تعافى أكثر من 101 ألف.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: وزير الداخلية التركي يكشف موعد حظر التجول في البلاد

أشار وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” إلى إمكانية فرض حظر تجول، حال فشل المساعي الحكومية بتحقيق العزلة الاجتماعية.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال الصحفي التركي “عبد القادر سلفي”.

وأضاف صويلو، أنهم يعملون في المرحلة الراهنة على مراقبة نتائج القرارات التي أصدروها بهدف تقليل تحركات أفراد الشعب، وزيادة المسافة الاجتماعية فيما بينهم.

وتابع أنهم يواصلون تقييم فرض حظر التجول، مشيراً إلى أن إجراءاتهم الأخيرة تم اتخاذها على ضوء قرارات اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة.

وأردف قائلاً: “إذا نجحت التدابير المتخذة، وأعلن شعبنا بنفسه حالة الطوارئ، سنواصل تقييماتنا المتعلقة بحظر التجول”.

وأكمل: “إذا لم تنجح المساعي بتحقيق العزلة الاجتماعية المطلوبة، واستمر الفيروس بالانتشار، سيكون حظر التجول على جدول أعمال الحكومة”.

وليلة الأحد، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” تسجيل 9 وفيات و289 إصابة جديدة بفيروس “كورونا المستجد”.

وأضاف الوزير التركي: “حتى اليوم، أجرينا 20 ألفاً و345 فحصاً بكورونا، كشفت عن إصابة 1.236 شخصاً بالفيروس، فقدنا منهم 30 مريضاً جميعهم من المسنين”.

اقرأ أيضاً: أردوغان يوجه رسالة طمئنة للشعب التركي

دعا الرئيس رجب طيب أردوغان الشعب التركي للاطمئنان، مؤكدا أنّ الدولة بكافة مؤسساتها تعمل من أجل خدمته لتجاوز الأزمة الصحية التي تسبب بها فيروس كورونا على نطاق عالمي.

وخاطب أردوغان الشعب التركي في كلمة مصورة ومقتضبة بحسب الأناضول، نُشرت على الصفحات الرسمية للرئيس التركي على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: “أبناء شعبي العزيز، اطمئنوا.. دولتنا بكافة مؤسساتها، على رأس عملها، وفي خدمتكم.”

وأضاف: “إن شاء الله سنتجاوز هذه المرحلة العصيبة معا، وما عليكم إلا الالتزام بالقواعد والتعليمات، ولا بد لنا من مواصلة البقاء في منازلنا.”

وفي وقت سابق السبت، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، عن ارتفاع الوفيات بسبب كورونا في البلاد إلى 21، والإصابات إلى 947، بعد تسجيل 277 حالة جديدة.

واتخذت الحكومة التركية مجموعة من الإجراءات الاحترازية لتقييد انتشار الفيروس فيما استنفرت كافة أجهزة الدولة الصحية لتقديم الخدمات اللازمة.

وحتى مساء السبت، أصاب كورونا أكثر من 300 ألف حول العالم، توفي منهم قرابة 13 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وإعلان حظر تجول، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.





رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.