تركيا ترفع قائمة حظر السفر وتضيف 46 دولة جديدة

Omar
2020-03-21T18:33:13+03:00
أخبار تركيا
21 مارس 2020آخر تحديث : السبت 21 مارس 2020 - 6:33 مساءً
تركيا ترفع قائمة حظر السفر وتضيف 46 دولة جديدة

تركيا بالعربي



أضافت السلطات التركية 46 دولة جديدة إلى قائمة حظر السفر بسبب فيروس “كورونا”، ليرتفع بذلك عدد الدول التي يُحظر السفر من وإليها إلى 68.

وقالت المديرية العامة للطيران المدني في تركيا عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، بحسب موقع “الجسر ترك”، إن إجراء حظر السفر جاء استناداً لقرارات اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة التركية.

وأضافت: “تم حظر السفر مع 46 دولة جديدة، إضافة إلى 22 دولة سابقة، اعتباراً من الساعة 17.00 من يوم السبت 21 مارس/ آذار”.

وأشارت صحيفة “هبرلار” إلى أن تلك الدول هي: الكويت، وبنغلادش، ومنغوليا، وجمهورية شمال قبرص التركية، وأوكرانيا، وكوسوفو، والمغرب، ولبنان، والأردن، وكازاخستان، وأوزبكستان، وسلطنة عمان، وسلوفينيا، ومولدوفا، وجيبوتي، وغينيا الاستوائية، وكندا، والهند، وهنغاريا، وغواتيمالا، وبولونيا، وكينيا، والسودان، والتشاد، والفلبين، وليتوانيا، وتايوان، وبيرو، وسريلانكا، والإكوادور، ونيجيريا، وتونس، والجزائر، وساحل العاج، وفنلندا، وأنغولا، وجمهورية التشيك، والدومينيكان، والكاميرون، والجبل الأسود، وكولومبيا، ومقدونيا الشمالية، وموريتانيا، ونيبال، والبرتغال، وبنما.



وسبق أن فرضت تركيا حظر سفر مع كل من الصين، والعراق، وإيطاليا، وإيران، وكوريا الجنوبية، وألمانيا، وفرنسا، وإسبانيا، والنرويج، والدنمارك، وبلجيكا، والسويد، وهولندا، والنمسا، ومصر، وبريطانيا، وسويسرا، والسعودية، وإيرلندا، والإمارات.

وليلة الجمعة، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” ارتفاع عدد الوفيات بفيروس “كورونا المستجد” في البلاد إلى 9، والمصابين إلى 670.

اقرأ أيضاً: التصريح الكامل للرئيس أردوغان حول كورونا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستواصل اتخاذ تدابير صحية وإجراءات أخرى للسيطرة على تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الأربعاء، قبيل عقد الاجتماع التنسيقي لمكافحة كورونا، في قصر “تشانكايا” بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان بهذا الخصوص: “سنواصل اتخاذ تدابير صحية وإجراءات أخرى للسيطرة على تفشي فيروس كورونا”.

وحذّر من أن تفشي الفيروس سيكون له تبعات اقتصادية جدية إلى جانب التأثيرات الأخرى.

وشدد على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة ضد الفيروس، قائلا: “من المهم ألّا نمنح كورونا فرصة التغلب علينا ومن الضروري أيضا اتخاذ التدابير الطبية والاقتصادية والنفسية التي تمكننا من التغلب عليه”.

وتابع الرئيس التركي قائلا: “إذا تمكنا من توعية شعبنا بشكل جيد وسيطرنا على تفشي الفيروس فسنكون على موعد مع أيام سعيدة أكثر مما نأمل”.

والثلاثاء، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، عن أول حالة وفـ. ـاة في البلاد بسبب الفيروس، وتسجيل 51 إصـ.ـا بة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصـ.ـا بات إلى 98 حالة.

وحتى ظهر الأربعاء، أصـ.ـا ب كورونا أكثر من 203 آلاف شخص في 167 بلدا وإقليما، توفـ. ـي منهم أكثر من 8000، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولاعديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

من جهة أخرى، أشار أردوغان إلى عقده أمس قمة رباعية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وبين أن القمة أتاحت لهم الفرصة لمناقشة التطورات في إدلب وعملية “نبع السلام”، فضلا عن إطلاعهم الأطراف على القمة الأخيرة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم 5 مارس/آذار الجاري.

وتناول الزعماء خلال القمة ملفات دولية عديدة، مثل سبل التعاون والتحرك المشترك لمواجهة فيروس كورونا، وسبل حل الأزمة السورية، وطرق إيصال المساعدات الإنسانية إلى إدلب، وأزمة طالبي اللجوء، والمستجدات الأخيرة في ليبيا، وعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي.

وكان من المقرر سابقا، أن تستضيف إسطنبول القمة الرباعية، لكن انتشار فيروس كورونا حال دون ذلك، ما دفع الزعماء لعقد الاجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.