ولاية إسطنبول تصدر بياناً حول تواجد السوريين في المدينة

31 يناير 2020آخر تحديث : الجمعة 31 يناير 2020 - 6:32 مساءً
السوريين في تركيا
السوريين في تركيا

تركيا بالعربي / خاص

أصدرت ولاية إسطنبول بياناً رسمياً جديداً حول الاجراءات القانونية التي تم تنفيذها مؤخراً لتنظيم تواجد السوريين من حاملي بطاقة الحماية المؤقتة في المدينة.

وقالت الولاية في بيان أطلعت تركيا بالعربي عليه أن عملية التحقق من عناوين الإقامة وتحديث البيانات للسوريين المدرجين تحت نظام الحماية المؤقتة قد أجريت خلال الفترة ما بين 15 نوفمبر/ تشرين الثاني و 31 ديسمبر/ كانون الأول 2019″.

وأضافت الولاية أن عملية التحقق من الإقامة في العناوين، وتسجيل البيانات” شملت 420.479 ألف من السوريين المدرجين تحت نظام الحماية المؤقتة في إسطنبول، بهدف جعل بيانات الإقامة التي أعلنوا عنها متطابقة مع نظامي “مارنيس” (MERNİS) و”غوجنيت”(GÖÇNET) .

وفي نهاية عملية التحقق تبين أن بعض العناوين التي تم الاعلان عنها لم يتم تحديثها وغير متطابقة مع العناوين المسجلة لدى نظامي “مارنيس” و”غوجنيت”.

يتوجب على السوريين المسجلين في نظام الحماية المؤقتة في إطار قانون الأجانب والحماية الدولية رقم 6458 ،تحديث بياناتهم شخصيا، لدى مديرية النفوس في القضاء الذي يقيمون فيه، قبل انتهاء الدوام الرسمي من يوم الجمعة في 13 مارس/ آذار2020 .

السوريون “المدرجون تحت الحماية المؤقتة” الذين لم يحدثوا عناوين إقامتهم؛

-ربما سيواجهون صعوبات في الأستفادة من مؤسسات وجهات مثل:

– المؤسسات الحكومية
– التعليم والمدارس
– الصحة (مشافي/ صيدليات).
– المصارف
– أماكن العمل
– منظمات المساعدات الانسانية

وفي بعض الأحيان سيتم تعليق وصولهم إلى المؤسسات الرسمية.

يعلن للرأي العام مع التقدير. 2020.01.31

وفي سياق متصل قال والي ولاية إسطنبول علي يرلي قايا أنه يتوجب على السوريين استخراج أذونات العمل حتى لا يتعرضوا لأي إجراء قانوني بحقهم.

وأضاف الوالي أنه وفي حال لم يقبل صاحب العمل استخراج أذن العمل فعلى العامل تقديم شكوى إلى مديرية العمل عن طريق الرقم 170 ويبلغ أن صاحب العمل يرفض استخراج أذن عمل له .

جاء ذلك خلال اجتماع منبر الجمعيات السورية في مدينة إسطنبول مع الوالي، وقد أطلعت تركيا بالعربي على مخرجات الاجتماع والتي جاءت على 3 مسارات.

المسار الأول: الكمليك والعناوين

– تكلم الوالي أنه تم زيارة جميع السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول وتبين لهم بعد الزيارات بأن نسبة العناوين الصحيحة كانت نسبته 41 % من العناوين المسجلة لديهم.

وذكر الوالي علي يرلي قايا بأنه سيتم نشر رسالة بثلاث لغات العربية و التركية والانكليزية موجهة للسوريين من أجل تحديث بياناتهم وسيتم ذكر الاجراءات ضمن منصات التواصل الخاصة بولاية إسطنبول ومديرية الهجرة

– تم تجميد 82 ألف كمليك في إسطنبول ويعود سبب تجميد الكمليك لسببين

1 – عدم وجودهم في مكان سكنهم المسجل لدى إدارة الهجرة

2 – عدم قيامهم بأي إجراء من مشفى أو أي معاملة حكومية أخرى

ولهذا السبب لن يتمكنوا من الاستفادة من الكمليك سوا في أمرين وهم العاجل في المشافي والتعليم.

وبإمكان هؤلاء الأشخاص العودة للحماية المؤقته من خلال زيارتهم لإدارة الهجرة وإعادة تفعيل بطاقاتهم وتثبيت عنوان السكن الجديد.

وذكر السيد الوالي أن أهمية ذكر مكان تواجد السوريين من أجل وضع خطط المستوصفات والتعليمية والأمنية وغيرها من الخدمات التي تقدمها الولاية للسوريين.

المسار الثاني: المسار الطبي

– هنالك حالات ولادة كثيرة للسوريين خارج المستشفيات ولا يتم تبليغ إدارة الهجرة أحياناً إلا بعد فترة طويلة ويتسبب هذا الأمر بإرباك كبير باستخراج شهادة ولادة للطفل وسيضطرون للذهاب للمحاكم من أجل اثبات أن المولود مولودهم من خلال تحليل DNA.

– الكثير من العوائل السورية لا تقوم بإعطاء اللقاحات المطلوبة لأطفالهم وتم الطلب بتوجيه السوريين إلى الالتزام بإعطاء أولادهم اللقاحات المطلوبة.

المسار الثالث: أذونات العمل

– ذكر السيد الوالي بأن الدوريات التابعة للولاية منذ الشهر الحادي عشر من العام الماضي قامت بزيارة أماكن العمل السورية والتركية وتم العثور على 3000 أالف شخص سوري يعملون بدون أذون عمل.

وذكر بأنهم ما زالوا مستمرين بالزيارات وعلى السوريين استخراج أذونات العمل وفي حال لم يقبل صاحب العمل استخراج أذن العمل فعلى العامل تقديم شكوى إلى مديرية العمل عن طريق الرقم 170 ويبلغ أن صاحب العمل يرفض استخراج أذن عمل له .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.