أردوغان للسعودية: متى سنسمع صوتكم

31 يناير 2020آخر تحديث : الجمعة 31 يناير 2020 - 1:51 مساءً
العاهل السعودي الملك سلمان وأردوغان
العاهل السعودي الملك سلمان وأردوغان

تركيا بالعربي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المزعومة للسلام تهدف إلى ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، لافتا إلى أن تركيا “لا تعترف ولا تقبل بهذه الخطة التي تدمر فلسطين بشكل تام وتحتل القدس بالكامل”.

وأضاف أردوغان في كلمة له، اليوم الجمعة، أن “القدس هي مفتاح السلام العالمي كما كانت منذ آلاف السنوات، وإذا سقط رمز السلام فإن مسؤولية ذلك تقع على عاتق العالم بأسره”.

وتابع: “إن لم نتمكن من حماية خصوصية المسجد الأقصى، فلن نتمكن غداً من منع تحول عيون الشر نحو الكعبة، لذلك نعتبر القدس خطنا الأحمر”.

وحذر أردوغان من أن “ترك مصير القدس لمخالب إسرائيل الدموية سيكون أكبر أذى يلحق بالبشرية جمعاء”، معربا عن حزنه “عند النظر إلى مواقف الدول الإسلامية، وعلى رأسها السعودية، حيث لم يصدر أي تصريح منها (رافض لصفقة القرن)، فمتى سنسمع صوتكم؟”.

وهاجـ.ـم الرئيس التركي إسرائيل مجددا، قائلا إن “مثل هذه الدولة المـ.ـارقة التي تعـ.ـدم الأبرياء في الشوارع، لا يمكن أن تكون في نظرنا دولة صالحة أبدا”، مؤكدا أنه سيتصل برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية حول خطة ترامب للسلام المزعومة وسيقيّم القضايا معهما”.

وتتصور خطة ترامب حلا قائما على دولتين تعيش بموجبه إسرائيل ودولة فلسطينية جنبا إلى جنب، لكن بشروط صارمة يرفضها الفلسطينيون.

وتمنح الخطة إسرائيل الكثير مما سعت إليه طويلا، بما في ذلك اعتراف الولايات المتحدة بمستوطناتها المقامة بالضفة الغربية وبالسيادة على غور الأردن وبأن القدس هي عاصمة إسرائيل غير القابلة للتقسيم، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.