تسجيل الدخول

بشرى سارَّة للسوريين الحاصلين على الجنسية التركية

23 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
بشرى سارَّة للسوريين الحاصلين على الجنسية التركية

تركيا بالعربي / خاص

بشرى سارَّة للسوريين الحاصلين على الجنسية التركية

منحت الحكومة التركية في الآونة الأخيرة ما يقارب مائة ألف لاجئ سوري الجنسية التركية الاستثنائية وسمحت لهم بزيارة بلدهم الأم سوريا زيارة دورية كل شهر عن طريق معبر جرابلس الحدودي والتي يتم التسجيل عليها في اليوم الأول أو في اليوم الخامس عشر من كل شهر.

إلَّا أنَّ الحكومة التركية لم تكن تسمح إلا باصطحاب الأولاد ثنائيي الجنسية فقط, أي المسجلين في قيود الجمهورية العربية السورية والحاصلين على جنسيتها والحاصلين على الجنسية التركية الاستثنائية وبالتالي يحق لهم زيارة سوريا.

إلا أنَّ العقبة الأكبر كانت أمام الأولاد أحاديي الجنسية أي ( الذين ولدوا على الأراضي التركية وحصلوا على جنسيتها ) وهم غير مسجلين في الجمهورية العربية السورية وبالتالي يعتبروا غير حاصلين على جنسيتها بعد.

تركيا بالعربي تلقت بُشرى سارَّة من المهتم بشؤون اللاجئين السوريين والعرب في تركيا المعلم السوري أحمد جميل نبهان والذي أكَّد وفق مصادر متطابقة السماح للأولاد أحاديي الجنسية التركية بمرافقة أهلهم أثناء زيارتهم لسوريا سواء في الزيارات الدورية كل شهر من معبر جرابلس أو في زيارات الأعياد السنوية من المعابر الخاصة بهذه الحالات.

وقال الأستاذ نبهان : إنَّ هذا الأمر قد تم تطبيقه وتم بدء العمل به حالياً في ولاية إسطنبول، وفي حال نجاحه سيتم تعميمه وتطبيقه في جميع الولايات التركية.

وفي الختام : نصح الأستاذ نبهان جميع العوائل الذين لديهم مواليد جدد في تركيا من عام 2011 وما بعد بضرورة تسجيلهم في الجمهورية العربية السورية
كي لا يضيع حقهم في الحصول على جنسية بلدهم الأم سوريا.

وبالتالي على كل من جاءه مولود في تركيا أن يقوم بتسجيله في دائرة النفوس وبعدها يأخذ ورقة قيد من النفوس من أجل تسجيله في سوريا بعد تصديقها من الخارجية التركية.

المصدر : تركيا بالعربي



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.