تسجيل الدخول

شاهد.. سيارة تتدحرج في إسطنبول (فيديو)

1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

تركيا بالعربي

سيارة تتدحرج في إسطنبول والسائق ينجو بأعجوبة (فيديو)

قالت وسائل الإعلام التركية, اليوم الأحد, أن حـ.ـادث سير وقع في مدينة إسطنبول, تدحرجت خلاله سيارة على الطريق.

الحـ.ـادث وبحسب مارصده وترجمه “موقع تركيا عاجل“, وقع في تمام الساعة 17:00 في منطقة “Beyoğlu” في الجانب الأوروبي من إسطنبول.

وذكرت المصادر, أن شخصاً فقد السيطرة على سيارته الخاصة لتصـ.ـطدم بسيارة أخرى كانت مركونة على طرف الطريق.

اصطـ.ـدام السيارة جعلها تنقلب وتتدحرج عدة مرات على طريق فرعي منخفض.

السيارة وعقب انقلابها عدة مرات توقفت وخرج منها سائق السيارة مرعوباً ليبدأ بالركض بعيداً عن المكان إلا أن سكان المنطقة أعطوه الماء وبدؤوا بتهدئته.

في حين وصلت الشرطة التركية المكان إلى جانب سيارة الإسعاف وتم نقل الشخص إلى المسـ.ـتشفى لتلقي العـ.ـلاج.

هذا ورصدت احدى كمرات المراقبة انقـ.ـلاب السيارة وتدحرجها في الشارع.

اقرأ أيضاً: “الهجرة التركية” تضع رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب لهذا السبب

أضافت مديرية الهجرة التركية رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب الذين لم يثبّتوا عناوينهم بشكل رسمي لدى مديرية النفوس، وهو ما قد يعرضهم لاحقاً لخسارة تصريح إقامتهم أو بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”.

وبحسب ما ذكر وسائل الإعلام التركية، فقد بدأت مديرية الهجرة العامة بوضع الكود الأمني “V 71″، والذي يرمز إلى الأجانب الذين لم يثبّتوا عناوين إقامتهم بشكل رسمي لدى مديريات النفوس الفرعية، إضافة إلى الذين لم يُعثر عليهم في العنوان الذي قدّموه إلى الجهات التركية الرسمية.

ويعرّض الكود السابق حامله لخطر إلغاء تصريح إقامته أو الـ “كمليك” الذي يحمله، ما قد يجعله عرضة للترحيل إلى خارج الأراضي التركية.

يجدر بالذكر أن بعض مديريات الهجرة الفرعية تتساهل مع السوريين فيما يتعلق بتثبيت عناوين إقامتهم لدى مديرية النفوس، غير أن ذلك لا يجنّبهم خطر المخالفة أو الترحيل.

هذا وتعمل السلطات التركية بشكل دوري على التحقق من تواجد الأجانب في العناوين المُصرّح عنها، ويتعرض من لا يُعثر عليه منهم للمساءلة القانونية.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.