تسجيل الدخول

تصريحات عاجلة لنائب أردوغان حول عودة السوريين

26 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تصريحات عاجلة لنائب أردوغان حول عودة السوريين

تركيا بالعربي / عاجل

#عاجل | نائب أردوغان يعلن عودة نحو 370 ألف سوري من تركيا إلى المناطق التي تحررت من الإرهابيين في بلادهم

#عاجل | نائب أردوغان: يجب على كل طرف يريد إنهاء الأزمة الإنسانية في سوريا التعاون في إنشاء المنطقة الآمنة

#عاجل | نائب أردوغان: مصممون على إنشاء ممر السلام في سوريا دون الاكتراث بما يقولون ودون النظر إلى الدعم المقدم لنا

اقرأ أيضاً: ألمانيا تعتزم توطين آلاف اللاجئين السوريين

يتطلع الكثير من اللاجئين لبلد يحتضنهم ويحتضن أحلامهم، لكن الأبواب مغلقة والحدود محكم الإغلاق. برنامج خاص للأمم المتحدة لإعادة توطين من لا آفاق مستقبلية أمامهم حيث يعيشون. ألمانيا من ضمن البلاد المشاركة في هذا البرنامج.

ترغب ألمانيا في المشاركة في برنامج إعادة التوطين لاجئين هاربين من ظروف منعدمة الآفاق. ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإنجيلية، فإن الحكومة الألمانية أعلنت عن نيتها إعادة توطين نحو 5500 شخص العام المقبل 2020. وكانت ألمانيا تعهدت في العامين الماضيين 2018 و2019 بإعادة توطين نحو 10.200 شخص.

وتشارك ألمانيا في برنامج إعادة التوطين أطلقته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ويعنى البرنامج بالأشخاص واللاجئين الذين فروا من الحرب في بلادهم ويعيشون في مخيمات لجوء بدون آفاق مستقبلية. إذ سيتم نقلهم إلى دول أخرى.

أماكن كثيرة للاجئين السوريين

ووفقاً لوكالة الأنباء الإنجيلية، تم تخصيص 3000 مكان لإعادة توطين لاجئين سوريين لأسباب إنسانية حسب الاتفاقية التركية الأوروبية. تنص الاتفاقية على إعادة قوارب اللاجئين الواصلين إلى اليونان عبر المتوسط إلى تركيا. في المقابل يقوم الاتحاد الأوروبي بإعادة توطين ذات العدد من اللاجئين السوريين من تركيا إلى دول الاتحاد الأوروبي. ولأسباب تم تقديرها بضرورة إنسانية، سيتم إعادة توطين لاجئين يقيمون في مخيمات النيجر ولبنان والأردن.

ويتضمن برنامج إعادة التوطين التابع للاتحاد الأوروبي نحو 50 ألف مكان لهذا العام والعام الماضي. ووفقاً للمفوضية الأوروبية تم إعادة التوطين 37.520 شخص حتى بداية سبتمبر/ أيلول الماضي. ووفقا لأرقام أصدرتها الحكومة الألمانية، ووصل إلى ألمانيا 7200 شخص ضمن برنامج إعادة التوطين. لايزال هناك مكان لـ 3000 شخص سيتم جلبهم إلى ألمانيا وفقا لبرنامج إعادة التوطين حتى منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول.

وتهدف برامج إعادة التوطين إلى الحد من الهجرة إلى أوروبا عبر البحر المتوسط. استجابة لدعوة الأمم المتحدة، أطلقت المفوضية الأوروبية عام 2017 برنامجا لإعادة توطين 50 الف لاجئ. وبلغت تكلفة البرنامج حوالي نصف مليار يورو. وحصلت كل دول مشاركة في برنامج إعادة التوطين على 10 آلاف يورو. من بين البلدان المشاركة كانت ألمانيا والسويد وبريطانيا وفرنسا والنرويج وهولندا.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: تخفيضات كبيرة في تركيا في يوم الجمعة السوداء

بحسب ما ورد في وسائل إعلام تركية وقامت تركيا بالعربي بترجمته إلى اللغة العربية بأن تركيا على موعد في 29 الشهر القادم يوم الجمعة السوداء للوصول إلى 5 مليار ليرة تركية من خلال عمليات الشراء التي ستجري .

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي عن موقع خبر تورك فأن المدير العام المسؤول عن الماركات التركية قال أن هذا اليوم سيكون يوما مميزا حيث من المنتظر أن تصل نسبة المبيعات إلى 5.000.000.000 ليرة تركي.

وفي نظرة أولية سيكون هناك ملياران ستصرف مع بدء التنزيلات .

هذا وتطلق مواقع وشركات عدة عروضًا تجارية تزامنًا مع يوم “الجمعة السوداء” الذي يصادف 29 من تشرين الثاني الحالي.

ويلي يوم “الجمعة السوداء” عيد الشكر “Thanksgiving” كل عام، ويعتبر التجار هذا اليوم فرصة جيدة لبيع بضائع السنة الماضية، استعدادًا لشراء السلع الجديدة مع بداية السنة.

وبدأت مواقع التسوق عبر الإنترنت طرح عروضها تمهيدًا ليوم الجمعة، ومن أبرزها:

بالرغم من أن العروض في تركيا ليست بالحجم الذي يطبق في الدول الأوروبية، إلا أن بعض مواقع التسوق تقدم عروضًا جيدة.

  • موقع “N11“، وهو الموقع الذي سُمي نسبة لليوم العالمي للتسوق “يوم العزّاب” الذي يوافق 11 من تشرين الثاني كل عام.
  • موقع “Akakce” أعلن عن عروض خاصة بمناسبة شهر تشرين الثاني بنسبة تخفيض على سعر المنتج الأصلي يمكن أن تتجاوز 30%، ويعتمد الموقع على آلية تسويق منتجات أرخص سعرًا من متاجر أخرى.
  • موقع “Trendyol” أطلق سلسلة من العروض على الملابس والأحذية وأدوات المطبخ ومنتجات العناية الشخصية.
  • موقع “Morhipo” أعلن عن عروض خاصة على جميع الملابس والمنتجات.

وتفرض تركيا ضريبة مالية على البضائع القادمة عبر الشحن مهما كان ثمنها، وتبلغ 18% للبضائع القادمة من الاتحاد الأوروبي، و20% من بقية دول العالم، بحسب إعلان وزارة الخزانة والمالية التركية، الصادر في 15 من أيار الماضي.

لماذا “الجمعة السوداء”؟

تجني المتاجر والمواقع الإلكترونية أرباحًا مرتفعة في يوم “الجمعة السوداء”، وهو من أبرز الأحداث العالمية في عالم التسوق، اذ يتزاحم المتسوقون بكثافة أمام مراكز التسوق بانتظار إعلان البدء.

وبدأت فكرة “الجمعة السوداء” بعد مرور الولايات المتحدة بعدة أزمات اقتصادية، كانت أبرزها أزمة عام 1869، فقامت المتاجر بتخفيض أسعارها بشكل كبير، لتقليل الخسائر قدر المستطاع، ما دفع المستهلكين للقيام بعمليات الشراء نظرًا للتخفيضات الهائلة.

ومنذ ذلك الوقت، أصبح الملايين حول العالم ينتظرون هذا اليوم، لتسوق السلع التي يحتاجونها، وانتقلت الفكرة إلى أوروبا وبعض دول العالم، إلى أن وصلت إلى الدول العربية وخاصة بعد انتشار المتاجر الإلكترونية.

تخفيضات “الجمعة السوداء” ليست حكرًا على مراكز التسوق الحقيقية فقط، إذ تقدم العديد منها عروضًا عن طريق الإنترنت.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.