تركيا من أعظم البلدان تشديدا في معايير التعليم ونتائج ذلك الحميدة نراها في مهارة مهندسيها وأطباءها. أمّا نحن فتعليمنا للأسف ضعيف في جنب تعليمها. ومن خبر الأتراك علم و عجب من اجتهادهم في إتقان كلّ شيء يعملونه. ثمّ إنّ الأطبّاء العرب يزهدون حتّى في تعلّم لغتهم فبأيّ وجه نلومهم على ردّ شهاداتنا؟