يا خنزير ابن الخنازير !!!! طيب إذا كان مصطفى طلاس على هذه الدرجة من الإهمال لوظيفته ومسؤولياته، و فرضنا كما تقولون بأنكم كنتم كعائلة وحكومة حريصة على مصلحة وأمن البلد ضد إسرائيل !!! أسألك الآن: لماذا كان شخص مثل طلاس وزيرا للدفاع وبقي على ذلك حتى مماته على ما أظن. جاوب يا خنزير يا منغولي يللي مفكر حالك ذكي ورح تقنع تقدر تقنع الناس بأنك انته وسليلتك شرفاء وبتحبو سوريا وشعبها.