تفاصيل جديدة حول واقعة مرسين

26 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
تفاصيل جديدة حول واقعة مرسين

تركيا بالعربي


اته-م مكتب المدعي العام في مدينة مرسين المواطن التركي الذي اعتد، ى على الطفل الأردني البالغ من العمر 7 سنوات وشقيقته مطلع أكتوبر الجاري بارتكاب أربعة جر_ائم مختلفة.

وذكرت صحيفة ” حرييت” التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست أنه تم الإنتهاء من التح-قيق مع المد-عى عليه نادر كيزبولوت ووجهت له تهمة ار-تكاب 4 جر-ائم تصل عقوبتها إلى الس-جن 6 سنوات.

وبينت أن القضية سيتم عرضها في المح-كمة الابتدائية في مرسين.

وقعت الحا-دثة في 6 أكتوبر / تشرين الأول، حين نادر كيزبولوت في نقاش بين الجيران وأقدم على صفع الطفل الأردني البالغ من العمر 7 سنوات بقسوة شديدة.



وشهدت الصور بسرعة رد فعل كبير بعد نشرها في وسائل الاعلام الاجتماعية، حيث اعت-قال المهاجم وإيد-اعه الس-جن للتحقيق معه.

اقرأ أيضاً: أنقرة توجه رسالة لواشنطن

بدأت أزمـ. ـة جديدة تلوح في الأفق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية على خلفية الاتصالات التي تجريها الأخيرة مع القائد العام لميـ. ـليشيا “قسد” الارهـ. ـا بي مظلوم عبدي.

وأرسلت أنقرة مذكرة احتـ. ـجاج لواشنطن بعد اتصالات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقائد ميـ. ـليشيا “قسد” الارهابية.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، إن أنقرة تعتبر الاتصالات الأمريكية مع مظلوم عبدي، أمرًا غير مقبول.

وأضاف “أوغلو”: “هناك مذكرة بحث حمراء لدى الإنتربول صادرة ضد هذا الإنسان (عبدي) وهو مطـ. ـلوب دوليًّا، والولايات المتحدة الأمريكية العضو في الإنتربول تجري معه الاتصالات. هذا أمر غير مقبول، ونحن أرسلنا للولايات المتحدة مذكرة احتجاج”.

ومن جانبه، شدد وزير العدل التركي عبد الحميد غول، على وجوب تسليم قائد “قسد” مظلوم عبدي، لتركيا، فور دخوله الأراضي الأمريكية، منتقدًا واشنطن على معاملته “كشخصية سياسية شرعية”.

وأضاف “غول” أن وزارة الخارجية نقلت طلب التسليم إلى واشنطن، بحسب وكالة “رويترز”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن أمس الخميس، أن وزارة العدل التركية ستقدم طلبًا للولايات المتحدة، لتسليم “عبدي” للجانب التركي.

وحثّ أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي وزارة الخارجية، يوم الأربعاء، على الإسراع في منح القائد مظلوم كوباني، تأشيرة دخول حتى يتسنى له زيارة الولايات المتحدة وبحث الوضع في سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال أمس إنه أجرى محادثة مع قائد “قسد”، مظلوم عبدي، مشيرًا إلى أن الوقت قد حان ربما للأكراد كي يتوجهوا للمنطقة التي توجد بها حقول النفط.

وأضاف “ترامب” في تغريدة على “تويتر” أنه استمتع بحديثه مع الجنرال مظلوم، مؤكدًا أن الأخير “ثمن ما قامت به الولايات المتحدة”.

وسبق أن أصدرت وزارة الداخلية التركية في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، “قائمة بالإرهابيين المطلوبين” يتوسطها “عبدي” في الفئة الحمراء وترتيبه التاسع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.