قال عمر رضي الله عنه في الحديبية السنا على الحق وهم على الباطل
وقال ابو بكر لعمر رضي الله عنه الزم غرزه اي الزم غرز النبي صلى الله عليه وسلم والحمد لله الذي ولى علينا رجب الطيب اردغان والحمد لله اننا معاشر السوريين والاتراك والاكراد معهم نلزم غرزه

والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون
ان الله هو الرحمن الرحيم
ان الناظر الى سوريا والعالم في العقد المنصرم ليرى كالشمس في رابعة النهار انه لولا الله سبحانه ثم لولا تركيا والشعب التركي المومن الاصيل الكريم لكانت سوريا والسوريون ثم العالم العربي ثم العالم الاسلامي ثم العالم اجمع في ظلم وظلام لايعلم مداه الا الله
قال تعالى عن اهل الشقاق والنفاق ممن يغمز او ينتقد سياسة تركيا وقيادتها المومنة
لن يضروكم إلا أذى وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون
وقال تعالى
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ
عن عوفِ بن مالكٍ رضي اللَّه عنه “خِيَارُ أَئمَتكُمْ الَّذينَ تُحِبُّونهُم ويُحبُّونكُم”
اللهم رب العرش العظيم اسالك باني اشهد انك انت الله الذي لا اله الا انت الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد اسالك ان تحرس وتمنع تركيا وحكام تركيا
وباكستان وحكام باكستان خاصة الرئيس رجب الطيب اردغان والرئيس عمران خان من كل سوئ اللهم انصرهما وانصر بهما وانسيئ لهما في اجلهما وبارك في عمرهما اللهم نور قلبهما اللهم وانر دربهما اللهم وسدد ضربهما و اخز اللهم بهما عدوك وعدوهما واشف على يديهما صدور قوم مومنين واذهب غيظ قلوبهم اللهم امين اللهم امين اللهم امين
اللهم ومن ناصرهما وازرهما وعاونهما جميعا امين
واجعلنا ممن ناصرهم وازرهم وعاونهم امين
لايزال الربيع العربي وربيع سوريا في اوائله ولن يزال ورده عابقا حتى ينتظم سائر ارض الله باذنه