تسجيل الدخول

هل هي شرارة ثورة جديدة؟ .. الشعب المصري ينتفض في وجه السيسي (فيديوهات)

21 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد

شهد ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة لأول مرة منذ سنوات وعدة ميادين بمدن أخرى، تظاهرات شعبية، طالبت برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتجمع المئات من المصريين في ميداني التحرير وطلعت حرب وسط القاهرة، مساء الجمعة، في أول تحرك شعبي حاشد بهدف إسقاط نظام السيسي، استجابة لدعوات التظاهر التي أطلقها رجل الأعمال محمد علي.

وحاولت قوات الأمن المصرية فض تظاهرة حاشدة بشارع التحرير، ما أدى إلى حالة من الكر والفر مع المتظاهرين على امتداد الشارع، غير أن المتظاهرين استطاعوا تنظيم أنفسهم مجدداً، والتحرك صوب ميدان التحرير.

ونقل ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مقاطع فيديو قصيرة تظهر تواجد أعداد من المصريين في ميدان التحرير، وعدة ميادين وسط هتافات ضد السيسي.

كما خرجت عدة تظاهرات في محافظات الجيزة، والإسكدرية، والسويس، والدقهلية، والغربية، والشرقية، وسط انتشار أمني كثيف.

وبدأت أعداد المتظاهرين تتزايد بشكل ملحوظ في العديد من المحافظات، مرديين الهتافات المنددة برأس النظام وممارساته.

وتصدر وسم #ميدان_التحرير أعلى الوسوم تداولا في مصر، بأكثر من 115 ألف تغريدة خلال أقل من ثلاث ساعات منذ انطلاقه.

وردد المتظاهرون هتافات تنادي بإسقاط النظام الحاكم، وتدعو لرحيل رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، منها:” يسقط يسقط حكم العسكر”، و”أرحل.. يا سيسي”، و”الشعب يريد إسقاط النظام”، و”يا أبو دبورة ونسر وكاب.. أحنا الشعب مش إرهاب”، و”أيد واحدة”.

ويعتبر السيسي من أقوى المؤيدين لنظام بشار الأسد في سوريا إذ أعلن تأييده في مقابلة مع قناة “ار تي بي” البرتغالية عام 2016، للجرائم اتي يرتكبها ضد الشعب السوري تحت ذريعة محاربة “الإرهاب”.

وقال “السيسي” وقتها إنه “من الأولى دعم الجيوش العربية الوطنية لفرض السيطرة على أراضي دولها”، مؤكدا دعمه “للجيش السوري”.

وفي أخر تصريح له السبت الماضي اتهم السيسي، “الإرهاب”، بتدمير سوريا، دون الإشارة إلى دور نظام بشار الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين في قتل آلاف المدنيين وتشريد الملايين وتدمير المنازل والبنية التحتية للمدن والبلدات.

وقال السيسي في جلسة بعنوان “تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا” أقيمت في القاهرة ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى الثامن للشباب إن “الإرهاب والإرهابيين دمروا سوريا” على حد قوله.

وأضاف إن “الإرهابيين الموجودين في سوريا وإدلب يزيدون عن 40 ألفاً، مشيرا إلى أن هناك من يقول إنهم سيأتون إلى مصر وليبيا ووسط أفريقيا”، بحسب زعمه.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.